"ديسكفري" تزيح الستار عن أسرار "إثراء" المعمارية

عبر برنامج البناء "The Great Build" مساء اليوم

يستعرض مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي "إثراء" اليوم، عبر برنامج البناء، الذي يبث على قناة ديسكفري في تمام الساعة 10:40 مساءً، أبرز الأسرار الكامنة وراء بنائه كأحد أهم الإنجازات الهندسية الأكثر إبهارًا وتحديًا في المنطقة، بدءًا من النشأة والابتكار ثم البناء من خلال المقابلات المتعمقة والتصميمات واللقطات التي تتناول المهندسين المعماريين والمصممين والمهندسين المسؤولين عن إنشاء واحدة من أهم المعالم الثقافية الأكثر شهرة على مستوى العالم.
ويعاد بث البرنامج في تمام الساعة 2:35 صباحًا في اليوم التالي، وفي تمام الساعة 3:30 مساءً يوم الجمعة المقبل، ليكشف عن التحديات والمعالم الهندسية المشاركة في بناء إثراء على مدى 10 سنوات .

وقال رئيس التصميم والهندسة بمركز إثراء المهندس بلال ناصر: التزام إثراء بتقديم الابتكار أمر واضح للعيان من خلال رسالة إثراء ومبناه المادي، فقد تم تصميم المركز لكونه منارة لتنمية المواهب ومحورًا للتجارب الجديدة، علاوة على إثارة شعور من الإعجاب والدهشة لدى مشاهدة المبنى، وهو مؤشر يعكس القدرات والإمكانيات الكامنة بداخله، حيث تطلب إنشاء هذا الهيكل المترامي الأطراف فريقًا من الخبراء والمهندسين المعماريين والمصممين من المملكة وشركائهم الدوليين لإنشاء أيقونة بارزة أصبحت معلمًا دائمًا من معالم المملكة .

وأضاف: نحن فخورون بأن يشهد العالم هذه الجهود المعمارية والهندسية الجبارة التي بُذلت لإنشاء مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي، والذي يبلغ ارتفاعه 90 مترًا على مساحة 80 ألف متر مربع، ويعتبر المركز ظاهرة معمارية استغرق بناؤها عشر سنوات، تجمع بين التصميم والهندسة المعقدة والمكون من 10 أجزاء ذات مستوى عالمي ومصممة وفقًا لمعايير الامتياز الدولية.

وأردف: بدءًا من واجهة الأنابيب الفولاذية التي يبلغ طولها 400 كيلومتر مرورًا بجدارها الترابي المدكوك، تم تصميم المركز ليكون تعبيرًا هادفًا عن مفهوم الوقت، وليشيد بتاريخ المملكة ويتطلع إلى المستقبل الذي تم بناء إثراء من أجل تحقيقه.

إثراء مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي
اعلان
"ديسكفري" تزيح الستار عن أسرار "إثراء" المعمارية
سبق

يستعرض مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي "إثراء" اليوم، عبر برنامج البناء، الذي يبث على قناة ديسكفري في تمام الساعة 10:40 مساءً، أبرز الأسرار الكامنة وراء بنائه كأحد أهم الإنجازات الهندسية الأكثر إبهارًا وتحديًا في المنطقة، بدءًا من النشأة والابتكار ثم البناء من خلال المقابلات المتعمقة والتصميمات واللقطات التي تتناول المهندسين المعماريين والمصممين والمهندسين المسؤولين عن إنشاء واحدة من أهم المعالم الثقافية الأكثر شهرة على مستوى العالم.
ويعاد بث البرنامج في تمام الساعة 2:35 صباحًا في اليوم التالي، وفي تمام الساعة 3:30 مساءً يوم الجمعة المقبل، ليكشف عن التحديات والمعالم الهندسية المشاركة في بناء إثراء على مدى 10 سنوات .

وقال رئيس التصميم والهندسة بمركز إثراء المهندس بلال ناصر: التزام إثراء بتقديم الابتكار أمر واضح للعيان من خلال رسالة إثراء ومبناه المادي، فقد تم تصميم المركز لكونه منارة لتنمية المواهب ومحورًا للتجارب الجديدة، علاوة على إثارة شعور من الإعجاب والدهشة لدى مشاهدة المبنى، وهو مؤشر يعكس القدرات والإمكانيات الكامنة بداخله، حيث تطلب إنشاء هذا الهيكل المترامي الأطراف فريقًا من الخبراء والمهندسين المعماريين والمصممين من المملكة وشركائهم الدوليين لإنشاء أيقونة بارزة أصبحت معلمًا دائمًا من معالم المملكة .

وأضاف: نحن فخورون بأن يشهد العالم هذه الجهود المعمارية والهندسية الجبارة التي بُذلت لإنشاء مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي، والذي يبلغ ارتفاعه 90 مترًا على مساحة 80 ألف متر مربع، ويعتبر المركز ظاهرة معمارية استغرق بناؤها عشر سنوات، تجمع بين التصميم والهندسة المعقدة والمكون من 10 أجزاء ذات مستوى عالمي ومصممة وفقًا لمعايير الامتياز الدولية.

وأردف: بدءًا من واجهة الأنابيب الفولاذية التي يبلغ طولها 400 كيلومتر مرورًا بجدارها الترابي المدكوك، تم تصميم المركز ليكون تعبيرًا هادفًا عن مفهوم الوقت، وليشيد بتاريخ المملكة ويتطلع إلى المستقبل الذي تم بناء إثراء من أجل تحقيقه.

08 أكتوبر 2019 - 9 صفر 1441
04:07 PM

"ديسكفري" تزيح الستار عن أسرار "إثراء" المعمارية

عبر برنامج البناء "The Great Build" مساء اليوم

A A A
3
7,322

يستعرض مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي "إثراء" اليوم، عبر برنامج البناء، الذي يبث على قناة ديسكفري في تمام الساعة 10:40 مساءً، أبرز الأسرار الكامنة وراء بنائه كأحد أهم الإنجازات الهندسية الأكثر إبهارًا وتحديًا في المنطقة، بدءًا من النشأة والابتكار ثم البناء من خلال المقابلات المتعمقة والتصميمات واللقطات التي تتناول المهندسين المعماريين والمصممين والمهندسين المسؤولين عن إنشاء واحدة من أهم المعالم الثقافية الأكثر شهرة على مستوى العالم.
ويعاد بث البرنامج في تمام الساعة 2:35 صباحًا في اليوم التالي، وفي تمام الساعة 3:30 مساءً يوم الجمعة المقبل، ليكشف عن التحديات والمعالم الهندسية المشاركة في بناء إثراء على مدى 10 سنوات .

وقال رئيس التصميم والهندسة بمركز إثراء المهندس بلال ناصر: التزام إثراء بتقديم الابتكار أمر واضح للعيان من خلال رسالة إثراء ومبناه المادي، فقد تم تصميم المركز لكونه منارة لتنمية المواهب ومحورًا للتجارب الجديدة، علاوة على إثارة شعور من الإعجاب والدهشة لدى مشاهدة المبنى، وهو مؤشر يعكس القدرات والإمكانيات الكامنة بداخله، حيث تطلب إنشاء هذا الهيكل المترامي الأطراف فريقًا من الخبراء والمهندسين المعماريين والمصممين من المملكة وشركائهم الدوليين لإنشاء أيقونة بارزة أصبحت معلمًا دائمًا من معالم المملكة .

وأضاف: نحن فخورون بأن يشهد العالم هذه الجهود المعمارية والهندسية الجبارة التي بُذلت لإنشاء مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي، والذي يبلغ ارتفاعه 90 مترًا على مساحة 80 ألف متر مربع، ويعتبر المركز ظاهرة معمارية استغرق بناؤها عشر سنوات، تجمع بين التصميم والهندسة المعقدة والمكون من 10 أجزاء ذات مستوى عالمي ومصممة وفقًا لمعايير الامتياز الدولية.

وأردف: بدءًا من واجهة الأنابيب الفولاذية التي يبلغ طولها 400 كيلومتر مرورًا بجدارها الترابي المدكوك، تم تصميم المركز ليكون تعبيرًا هادفًا عن مفهوم الوقت، وليشيد بتاريخ المملكة ويتطلع إلى المستقبل الذي تم بناء إثراء من أجل تحقيقه.