"الإرياني": ميليشيا الحوثي تتراجع عن اتفاق يسمح لفريق خبراء أممي بصيانة "صافر"

طالب بالضغط عليهم لوضع حدٍ للكارثة الوشيكة التي تهدد اليمن والإقليم والعالم

كشف وزير الإعلام والثقافة والسياحة اليمني معمر الإرياني عن نقض ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران لاتفاق أعلنته الأمم المتحدة، بخصوص تقييم وصيانة ناقلة النفط "صافر".

وأوضح أن ميليشيا الحوثي الإرهابية تواصل مراوغتها في ملف ناقلة النفط "‎صافر"، والتراجع عن التزاماتها المعلنة بالموافقة على السماح لفريق الخبراء التابعين للأمم المتحدة بإجراء عملية الفحص الفني وتقييم الأضرار وصيانة ناقلة النفط "‎صافر" نهاية شهر يناير الحالي.

وأشار الإرياني إلى أنها ليست المرة الأولى التي تتراجع فيها ميليشيا الحوثي عن التزاماتها بخصوص ‎"صافر"، التي تحتوي على أكثر من مليون برميل نفط وتهدد بأكبر كارثة بيئية واقتصادية وإنسانية في التاريخ البشري، فقد سبق وأعلنت الموافقة على السماح للفريق بالصعود للناقلة في يونيو 2020، قبل أن تتراجع.

وطالب وزير الإعلام اليمني الأمم المتحدة والمبعوث الخاص لليمن / مارتن غريفيث، بإيضاح الحقائق، وكشف تفاصيل تنصل ميليشيا الحوثي الإرهابية عن الاتفاق، وحشد الدعم الدولي للضغط على الميليشيا للوفاء بالتزاماتها ووضع حد للكارثة الوشيكة التي تهدد اليمن والإقليم والعالم.

ميليشيا الحوثي الإرهابية ناقلة النفط صافر
اعلان
"الإرياني": ميليشيا الحوثي تتراجع عن اتفاق يسمح لفريق خبراء أممي بصيانة "صافر"
سبق

كشف وزير الإعلام والثقافة والسياحة اليمني معمر الإرياني عن نقض ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران لاتفاق أعلنته الأمم المتحدة، بخصوص تقييم وصيانة ناقلة النفط "صافر".

وأوضح أن ميليشيا الحوثي الإرهابية تواصل مراوغتها في ملف ناقلة النفط "‎صافر"، والتراجع عن التزاماتها المعلنة بالموافقة على السماح لفريق الخبراء التابعين للأمم المتحدة بإجراء عملية الفحص الفني وتقييم الأضرار وصيانة ناقلة النفط "‎صافر" نهاية شهر يناير الحالي.

وأشار الإرياني إلى أنها ليست المرة الأولى التي تتراجع فيها ميليشيا الحوثي عن التزاماتها بخصوص ‎"صافر"، التي تحتوي على أكثر من مليون برميل نفط وتهدد بأكبر كارثة بيئية واقتصادية وإنسانية في التاريخ البشري، فقد سبق وأعلنت الموافقة على السماح للفريق بالصعود للناقلة في يونيو 2020، قبل أن تتراجع.

وطالب وزير الإعلام اليمني الأمم المتحدة والمبعوث الخاص لليمن / مارتن غريفيث، بإيضاح الحقائق، وكشف تفاصيل تنصل ميليشيا الحوثي الإرهابية عن الاتفاق، وحشد الدعم الدولي للضغط على الميليشيا للوفاء بالتزاماتها ووضع حد للكارثة الوشيكة التي تهدد اليمن والإقليم والعالم.

14 يناير 2021 - 1 جمادى الآخر 1442
09:48 PM

"الإرياني": ميليشيا الحوثي تتراجع عن اتفاق يسمح لفريق خبراء أممي بصيانة "صافر"

طالب بالضغط عليهم لوضع حدٍ للكارثة الوشيكة التي تهدد اليمن والإقليم والعالم

A A A
6
4,454

كشف وزير الإعلام والثقافة والسياحة اليمني معمر الإرياني عن نقض ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران لاتفاق أعلنته الأمم المتحدة، بخصوص تقييم وصيانة ناقلة النفط "صافر".

وأوضح أن ميليشيا الحوثي الإرهابية تواصل مراوغتها في ملف ناقلة النفط "‎صافر"، والتراجع عن التزاماتها المعلنة بالموافقة على السماح لفريق الخبراء التابعين للأمم المتحدة بإجراء عملية الفحص الفني وتقييم الأضرار وصيانة ناقلة النفط "‎صافر" نهاية شهر يناير الحالي.

وأشار الإرياني إلى أنها ليست المرة الأولى التي تتراجع فيها ميليشيا الحوثي عن التزاماتها بخصوص ‎"صافر"، التي تحتوي على أكثر من مليون برميل نفط وتهدد بأكبر كارثة بيئية واقتصادية وإنسانية في التاريخ البشري، فقد سبق وأعلنت الموافقة على السماح للفريق بالصعود للناقلة في يونيو 2020، قبل أن تتراجع.

وطالب وزير الإعلام اليمني الأمم المتحدة والمبعوث الخاص لليمن / مارتن غريفيث، بإيضاح الحقائق، وكشف تفاصيل تنصل ميليشيا الحوثي الإرهابية عن الاتفاق، وحشد الدعم الدولي للضغط على الميليشيا للوفاء بالتزاماتها ووضع حد للكارثة الوشيكة التي تهدد اليمن والإقليم والعالم.