"الكلباني": قيادة المرأة للسيارة موافق لمنهج الإسلام.. ولا عبرة بالحجج الواهية

قال: باب سد الذرائع عطّل كثيراً من القرارات والتنمية والتقدم بمخاوف مصطنعة

أكد إمام وخطيب جامع المحيسن بالرياض الشيخ عادل الكلباني، أن قرار السماح للمرأة بقيادة السيارة؛ جاء موافقاً لمنهج الإسلام الذي شدد على مراعاة مصالح الأمة والتيسير على المسلمين، وحذّر من التضييق على المجتمع بحجج واهية ومخاوف مصطنعة.

وقال الكلباني: إن "قيادة المرأة للسيارة يُعتبر حدثاً، وما كان ينبغي له أن يكون كذلك لولا باب سد الذريعة الذي عطّل كثيراً من القرارات والتنمية والتقدم".

وأضاف: "من فضل الله تعالى أن صدر القرار الآن للمرأة بقيادة السيارة؛ فأنهى سنين طويلة من المعارك الجانبية التي فرّقت المجتمع وصنفت بعض أفراده".

وتابع: "أثبت القرار أن الإسلام الذي جاء سمحاً وميسراً ومراعياً مصالح الأمة؛ لا يمكن أن يصيب بالعنت جزءاً مهماً من المجتمع بحجج واهية ومخاوف مصطنعة وأوهام نشأت من التعسير والتشديد خلافاً لمنهج النبي صلى الله عليه وسلم القائل (يسّروا ولا تعسّروا)".

قيادة المرأة المرأة السعودية تسوق
اعلان
"الكلباني": قيادة المرأة للسيارة موافق لمنهج الإسلام.. ولا عبرة بالحجج الواهية
سبق

أكد إمام وخطيب جامع المحيسن بالرياض الشيخ عادل الكلباني، أن قرار السماح للمرأة بقيادة السيارة؛ جاء موافقاً لمنهج الإسلام الذي شدد على مراعاة مصالح الأمة والتيسير على المسلمين، وحذّر من التضييق على المجتمع بحجج واهية ومخاوف مصطنعة.

وقال الكلباني: إن "قيادة المرأة للسيارة يُعتبر حدثاً، وما كان ينبغي له أن يكون كذلك لولا باب سد الذريعة الذي عطّل كثيراً من القرارات والتنمية والتقدم".

وأضاف: "من فضل الله تعالى أن صدر القرار الآن للمرأة بقيادة السيارة؛ فأنهى سنين طويلة من المعارك الجانبية التي فرّقت المجتمع وصنفت بعض أفراده".

وتابع: "أثبت القرار أن الإسلام الذي جاء سمحاً وميسراً ومراعياً مصالح الأمة؛ لا يمكن أن يصيب بالعنت جزءاً مهماً من المجتمع بحجج واهية ومخاوف مصطنعة وأوهام نشأت من التعسير والتشديد خلافاً لمنهج النبي صلى الله عليه وسلم القائل (يسّروا ولا تعسّروا)".

25 يونيو 2018 - 11 شوّال 1439
08:38 AM
اخر تعديل
22 فبراير 2021 - 10 رجب 1442
11:33 PM

"الكلباني": قيادة المرأة للسيارة موافق لمنهج الإسلام.. ولا عبرة بالحجج الواهية

قال: باب سد الذرائع عطّل كثيراً من القرارات والتنمية والتقدم بمخاوف مصطنعة

A A A
50
20,016

أكد إمام وخطيب جامع المحيسن بالرياض الشيخ عادل الكلباني، أن قرار السماح للمرأة بقيادة السيارة؛ جاء موافقاً لمنهج الإسلام الذي شدد على مراعاة مصالح الأمة والتيسير على المسلمين، وحذّر من التضييق على المجتمع بحجج واهية ومخاوف مصطنعة.

وقال الكلباني: إن "قيادة المرأة للسيارة يُعتبر حدثاً، وما كان ينبغي له أن يكون كذلك لولا باب سد الذريعة الذي عطّل كثيراً من القرارات والتنمية والتقدم".

وأضاف: "من فضل الله تعالى أن صدر القرار الآن للمرأة بقيادة السيارة؛ فأنهى سنين طويلة من المعارك الجانبية التي فرّقت المجتمع وصنفت بعض أفراده".

وتابع: "أثبت القرار أن الإسلام الذي جاء سمحاً وميسراً ومراعياً مصالح الأمة؛ لا يمكن أن يصيب بالعنت جزءاً مهماً من المجتمع بحجج واهية ومخاوف مصطنعة وأوهام نشأت من التعسير والتشديد خلافاً لمنهج النبي صلى الله عليه وسلم القائل (يسّروا ولا تعسّروا)".