أمير جازان يفتتح الواجهة البحرية بالسهي.. ويدشن مشروعات تنموية في صامطة بأكثر من 605 ملايين ريال

شملت مباني "للتدريب التقني" والمعهد العلمي ومقرات حكومية وأمنية وخدمية و28 مشروعًا بلديًا

نفذ الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان، مساء اليوم، جولة تفقدية لمحافظة صامطة، ضمن جولاته التفقدية لمختلف محافظات ومراكز المنطقة.

ودشن أمير المنطقة خلال الجولة، عددًا من المشروعات التنموية والخدمية بالمحافظة، شملت مشروع تطوير الواجهة البحرية بمركز السهي -غرب محافظة صامطة- الذي يقع على مساحة تقدر بـ60 ألف متر مربع تضم مسطحات خضراء وممرات مشاة، ومنطقة رياضية للبالغين، ومنطقة خاصة بألعاب الأطفال، ومواقف سيارات، ومساحات خاصة للاستثمار، وأماكن مخصصة للأسر المنتجة، وعددًا من المشروعاتِ التنمويةِ والتعليميةِ والصحيةِ والزراعيةِ وغيرها، بلغت قيمتها 605,410,392.306 ريال.

وتضمنت المشروعات مباني للمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني ، والمعهد العلمي، ومقرات حكومية وأمنية وخدمية، و28 مشروعًا بلديًا ومنها بوليفارد البلدية بضاحية الملك فهد وتضم ملعبًا للشباب، وملعبًا نسائيًا، وحديقة خاصة لذوي الهمم، 18 مشروعًا بلديًا بمركز القفل منها مشروع درء أخطار السيول لحماية المركز والقرى التابعة له، وحديقة الحد الجنوبي، وممرات مشاة , و6 مشروعات لبلدية السهي، وتشتمل على مبنى للبلدية وإنشاء ملاعب.

كما تشتمل المشروعات على مشروعين عبارة عن خطوط ناقلة من خزانات التحلية إلى خزانات المحافظة، وشبكة مياه مركز القفل والقرى التابعة لها.

وأكد الأمير محمد بن ناصر، أهمية المشروعات المُدشّنة، ولاسيما أنها مشروعات تزيد من الخدمات التنموية والسياحية لأهالي المنطقة وزوارها والمقيمين بها، مؤكدًا ما تحظى به منطقة جازان من دعم كامل ورعاية دائمة من القيادة الرشيدة.

ولفت إلى المهام والواجبات المناطة بالمواطن بوصفه رجل الأمن الأول والشريك الرئيس مع رجال الأمن لحماية بلادنا المباركة وحفظ مقدرات الوطن ومكتسباته الحضارية، مشددًا على وجوب التكاتف والتعاون؛ لتسريع عملية التنمية وتحقيق رؤية المملكة 2030 التي تسير بخطى ثابتة وناجحة وبدأنا نجني ثمارها ولله الحمد.

حضر الجولة وحفل التدشين وكيل إمارة المنطقة الدكتور عبدالله بن محمد الصقر ومحافظ صامطة أحمد بن عبدالله زعلة وعدد من المسؤولين.

جازان الواجهة البحرية الأمير محمد بن ناصر أمير جازان صامطة محافظة صامطة مركز السهي
اعلان
أمير جازان يفتتح الواجهة البحرية بالسهي.. ويدشن مشروعات تنموية في صامطة بأكثر من 605 ملايين ريال
سبق

نفذ الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان، مساء اليوم، جولة تفقدية لمحافظة صامطة، ضمن جولاته التفقدية لمختلف محافظات ومراكز المنطقة.

ودشن أمير المنطقة خلال الجولة، عددًا من المشروعات التنموية والخدمية بالمحافظة، شملت مشروع تطوير الواجهة البحرية بمركز السهي -غرب محافظة صامطة- الذي يقع على مساحة تقدر بـ60 ألف متر مربع تضم مسطحات خضراء وممرات مشاة، ومنطقة رياضية للبالغين، ومنطقة خاصة بألعاب الأطفال، ومواقف سيارات، ومساحات خاصة للاستثمار، وأماكن مخصصة للأسر المنتجة، وعددًا من المشروعاتِ التنمويةِ والتعليميةِ والصحيةِ والزراعيةِ وغيرها، بلغت قيمتها 605,410,392.306 ريال.

وتضمنت المشروعات مباني للمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني ، والمعهد العلمي، ومقرات حكومية وأمنية وخدمية، و28 مشروعًا بلديًا ومنها بوليفارد البلدية بضاحية الملك فهد وتضم ملعبًا للشباب، وملعبًا نسائيًا، وحديقة خاصة لذوي الهمم، 18 مشروعًا بلديًا بمركز القفل منها مشروع درء أخطار السيول لحماية المركز والقرى التابعة له، وحديقة الحد الجنوبي، وممرات مشاة , و6 مشروعات لبلدية السهي، وتشتمل على مبنى للبلدية وإنشاء ملاعب.

كما تشتمل المشروعات على مشروعين عبارة عن خطوط ناقلة من خزانات التحلية إلى خزانات المحافظة، وشبكة مياه مركز القفل والقرى التابعة لها.

وأكد الأمير محمد بن ناصر، أهمية المشروعات المُدشّنة، ولاسيما أنها مشروعات تزيد من الخدمات التنموية والسياحية لأهالي المنطقة وزوارها والمقيمين بها، مؤكدًا ما تحظى به منطقة جازان من دعم كامل ورعاية دائمة من القيادة الرشيدة.

ولفت إلى المهام والواجبات المناطة بالمواطن بوصفه رجل الأمن الأول والشريك الرئيس مع رجال الأمن لحماية بلادنا المباركة وحفظ مقدرات الوطن ومكتسباته الحضارية، مشددًا على وجوب التكاتف والتعاون؛ لتسريع عملية التنمية وتحقيق رؤية المملكة 2030 التي تسير بخطى ثابتة وناجحة وبدأنا نجني ثمارها ولله الحمد.

حضر الجولة وحفل التدشين وكيل إمارة المنطقة الدكتور عبدالله بن محمد الصقر ومحافظ صامطة أحمد بن عبدالله زعلة وعدد من المسؤولين.

04 مارس 2021 - 20 رجب 1442
11:47 PM

أمير جازان يفتتح الواجهة البحرية بالسهي.. ويدشن مشروعات تنموية في صامطة بأكثر من 605 ملايين ريال

شملت مباني "للتدريب التقني" والمعهد العلمي ومقرات حكومية وأمنية وخدمية و28 مشروعًا بلديًا

A A A
7
13,287

نفذ الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان، مساء اليوم، جولة تفقدية لمحافظة صامطة، ضمن جولاته التفقدية لمختلف محافظات ومراكز المنطقة.

ودشن أمير المنطقة خلال الجولة، عددًا من المشروعات التنموية والخدمية بالمحافظة، شملت مشروع تطوير الواجهة البحرية بمركز السهي -غرب محافظة صامطة- الذي يقع على مساحة تقدر بـ60 ألف متر مربع تضم مسطحات خضراء وممرات مشاة، ومنطقة رياضية للبالغين، ومنطقة خاصة بألعاب الأطفال، ومواقف سيارات، ومساحات خاصة للاستثمار، وأماكن مخصصة للأسر المنتجة، وعددًا من المشروعاتِ التنمويةِ والتعليميةِ والصحيةِ والزراعيةِ وغيرها، بلغت قيمتها 605,410,392.306 ريال.

وتضمنت المشروعات مباني للمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني ، والمعهد العلمي، ومقرات حكومية وأمنية وخدمية، و28 مشروعًا بلديًا ومنها بوليفارد البلدية بضاحية الملك فهد وتضم ملعبًا للشباب، وملعبًا نسائيًا، وحديقة خاصة لذوي الهمم، 18 مشروعًا بلديًا بمركز القفل منها مشروع درء أخطار السيول لحماية المركز والقرى التابعة له، وحديقة الحد الجنوبي، وممرات مشاة , و6 مشروعات لبلدية السهي، وتشتمل على مبنى للبلدية وإنشاء ملاعب.

كما تشتمل المشروعات على مشروعين عبارة عن خطوط ناقلة من خزانات التحلية إلى خزانات المحافظة، وشبكة مياه مركز القفل والقرى التابعة لها.

وأكد الأمير محمد بن ناصر، أهمية المشروعات المُدشّنة، ولاسيما أنها مشروعات تزيد من الخدمات التنموية والسياحية لأهالي المنطقة وزوارها والمقيمين بها، مؤكدًا ما تحظى به منطقة جازان من دعم كامل ورعاية دائمة من القيادة الرشيدة.

ولفت إلى المهام والواجبات المناطة بالمواطن بوصفه رجل الأمن الأول والشريك الرئيس مع رجال الأمن لحماية بلادنا المباركة وحفظ مقدرات الوطن ومكتسباته الحضارية، مشددًا على وجوب التكاتف والتعاون؛ لتسريع عملية التنمية وتحقيق رؤية المملكة 2030 التي تسير بخطى ثابتة وناجحة وبدأنا نجني ثمارها ولله الحمد.

حضر الجولة وحفل التدشين وكيل إمارة المنطقة الدكتور عبدالله بن محمد الصقر ومحافظ صامطة أحمد بن عبدالله زعلة وعدد من المسؤولين.