اللقاء الأول لـ"أمين مكة" مع المواطنين.. غاب الإعلام وحضر المجلس البلدي

أقيم مساء أمس في نطاق بلدية الشوقية الفرعية

في بادرة وخطوة لم يعتد عليها أهالي مكة المكرمة من أمناء العاصمة المقدسة السابقين؛ التقى الأمين الجديد المهندس محمد بن عبدالله القويحص، مساء أمس، المواطنين والمواطنات في لقاء مباشر، في إحدى القاعات داخل نطاق بلدية الشوقية الفرعية؛ حيث استمع لمطالب وشكاوى الأهالي الذين عبروا عن شكرهم وتقديرهم له نظير لقائه بهم على غير المعتاد.

وفتح غياب وسائل الإعلام عن ذلك اللقاء الأول والمباشر، للأمين مع المواطنين -رجالًا ونساء-؛ تساؤلات كثيرة حول مدى إيصال الدعوات للصحفيين ووسائل الإعلام المختلفة لحضور وتغطية الحدث، كشريك مهم لنجاح أي مشروع أو جهة، من قِبل مسؤولي القسم الإعلامي بأمانة العاصمة المقدسة.

وبحسب مصادر فإن تدخل المجلس البلدي خلال لقاء الأمين مع المواطنين لمدة ثلاث ساعات، كان سيد الموقف، بعد أن بدأ اللقاء في العروض المرئية لإبراز أنشطة وفعاليات البلدية، وهو ما دعا المجلس البلدي للتدخل بشكل فوري لوقف كل ما يعوق من إيصال المواطن صوته للأمين، الذي بدوره رحب بتلك الخطوة وفتح باب الحوار والنقاش بشكل مباشر مع المواطنين من رجال وسيدات على مدى ثلاث ساعات متتالية.

وطالب المجلس البلدي بالعاصمة المقدسة، الأمين بتكرار مثل هذه اللقاءات في بلديات أخرى، وهو ما وافق عليه الأمين واستعد للقاء جميع المواطنين في بلديات مكة الفرعية، معلناً أنه خصص ثلاثة أيام من كل أسبوع للقاء المواطنين فيها بمكتبه.

من جانبه تدخل نائب رئيس المجلس البلدي بالعاصمة المقدسة فهد الروقي، وطلب من القائمين على اللقاء أن يُتاح المجال للمواطنين جميعاً كي يوصلوا رسالتهم ومعاناتهم للأمين بشكل مباشر، بدل من أن يتلقوا رسالة الأمانة والبلدية عن خدماتها.

وعلى ضوء ذلك وجه أمين العاصمة المقدسة المهندس محمد بن عبدالله القويحص، فوراً بأن يكون اللقاء فقط للاستماع لمعاناة المواطنين وشكاواهم -صرح بذلك لـ"سبق" نائب رئيس المجلس البلدي بالعاصمة المقدسة فهد الروقي، معرباً عن شكره وتقديره لأمين العاصمة المقدسة المهندس محمد بن عبدالله القويحص على بادرة لقاء المواطنين؛ على الرغم من أنه لم يمضِ أكثر من ثلاثة أشهر على توليه منصبه الجديد.

اعلان
اللقاء الأول لـ"أمين مكة" مع المواطنين.. غاب الإعلام وحضر المجلس البلدي
سبق

في بادرة وخطوة لم يعتد عليها أهالي مكة المكرمة من أمناء العاصمة المقدسة السابقين؛ التقى الأمين الجديد المهندس محمد بن عبدالله القويحص، مساء أمس، المواطنين والمواطنات في لقاء مباشر، في إحدى القاعات داخل نطاق بلدية الشوقية الفرعية؛ حيث استمع لمطالب وشكاوى الأهالي الذين عبروا عن شكرهم وتقديرهم له نظير لقائه بهم على غير المعتاد.

وفتح غياب وسائل الإعلام عن ذلك اللقاء الأول والمباشر، للأمين مع المواطنين -رجالًا ونساء-؛ تساؤلات كثيرة حول مدى إيصال الدعوات للصحفيين ووسائل الإعلام المختلفة لحضور وتغطية الحدث، كشريك مهم لنجاح أي مشروع أو جهة، من قِبل مسؤولي القسم الإعلامي بأمانة العاصمة المقدسة.

وبحسب مصادر فإن تدخل المجلس البلدي خلال لقاء الأمين مع المواطنين لمدة ثلاث ساعات، كان سيد الموقف، بعد أن بدأ اللقاء في العروض المرئية لإبراز أنشطة وفعاليات البلدية، وهو ما دعا المجلس البلدي للتدخل بشكل فوري لوقف كل ما يعوق من إيصال المواطن صوته للأمين، الذي بدوره رحب بتلك الخطوة وفتح باب الحوار والنقاش بشكل مباشر مع المواطنين من رجال وسيدات على مدى ثلاث ساعات متتالية.

وطالب المجلس البلدي بالعاصمة المقدسة، الأمين بتكرار مثل هذه اللقاءات في بلديات أخرى، وهو ما وافق عليه الأمين واستعد للقاء جميع المواطنين في بلديات مكة الفرعية، معلناً أنه خصص ثلاثة أيام من كل أسبوع للقاء المواطنين فيها بمكتبه.

من جانبه تدخل نائب رئيس المجلس البلدي بالعاصمة المقدسة فهد الروقي، وطلب من القائمين على اللقاء أن يُتاح المجال للمواطنين جميعاً كي يوصلوا رسالتهم ومعاناتهم للأمين بشكل مباشر، بدل من أن يتلقوا رسالة الأمانة والبلدية عن خدماتها.

وعلى ضوء ذلك وجه أمين العاصمة المقدسة المهندس محمد بن عبدالله القويحص، فوراً بأن يكون اللقاء فقط للاستماع لمعاناة المواطنين وشكاواهم -صرح بذلك لـ"سبق" نائب رئيس المجلس البلدي بالعاصمة المقدسة فهد الروقي، معرباً عن شكره وتقديره لأمين العاصمة المقدسة المهندس محمد بن عبدالله القويحص على بادرة لقاء المواطنين؛ على الرغم من أنه لم يمضِ أكثر من ثلاثة أشهر على توليه منصبه الجديد.

09 مايو 2018 - 23 شعبان 1439
07:00 PM

اللقاء الأول لـ"أمين مكة" مع المواطنين.. غاب الإعلام وحضر المجلس البلدي

أقيم مساء أمس في نطاق بلدية الشوقية الفرعية

A A A
1
10,845

في بادرة وخطوة لم يعتد عليها أهالي مكة المكرمة من أمناء العاصمة المقدسة السابقين؛ التقى الأمين الجديد المهندس محمد بن عبدالله القويحص، مساء أمس، المواطنين والمواطنات في لقاء مباشر، في إحدى القاعات داخل نطاق بلدية الشوقية الفرعية؛ حيث استمع لمطالب وشكاوى الأهالي الذين عبروا عن شكرهم وتقديرهم له نظير لقائه بهم على غير المعتاد.

وفتح غياب وسائل الإعلام عن ذلك اللقاء الأول والمباشر، للأمين مع المواطنين -رجالًا ونساء-؛ تساؤلات كثيرة حول مدى إيصال الدعوات للصحفيين ووسائل الإعلام المختلفة لحضور وتغطية الحدث، كشريك مهم لنجاح أي مشروع أو جهة، من قِبل مسؤولي القسم الإعلامي بأمانة العاصمة المقدسة.

وبحسب مصادر فإن تدخل المجلس البلدي خلال لقاء الأمين مع المواطنين لمدة ثلاث ساعات، كان سيد الموقف، بعد أن بدأ اللقاء في العروض المرئية لإبراز أنشطة وفعاليات البلدية، وهو ما دعا المجلس البلدي للتدخل بشكل فوري لوقف كل ما يعوق من إيصال المواطن صوته للأمين، الذي بدوره رحب بتلك الخطوة وفتح باب الحوار والنقاش بشكل مباشر مع المواطنين من رجال وسيدات على مدى ثلاث ساعات متتالية.

وطالب المجلس البلدي بالعاصمة المقدسة، الأمين بتكرار مثل هذه اللقاءات في بلديات أخرى، وهو ما وافق عليه الأمين واستعد للقاء جميع المواطنين في بلديات مكة الفرعية، معلناً أنه خصص ثلاثة أيام من كل أسبوع للقاء المواطنين فيها بمكتبه.

من جانبه تدخل نائب رئيس المجلس البلدي بالعاصمة المقدسة فهد الروقي، وطلب من القائمين على اللقاء أن يُتاح المجال للمواطنين جميعاً كي يوصلوا رسالتهم ومعاناتهم للأمين بشكل مباشر، بدل من أن يتلقوا رسالة الأمانة والبلدية عن خدماتها.

وعلى ضوء ذلك وجه أمين العاصمة المقدسة المهندس محمد بن عبدالله القويحص، فوراً بأن يكون اللقاء فقط للاستماع لمعاناة المواطنين وشكاواهم -صرح بذلك لـ"سبق" نائب رئيس المجلس البلدي بالعاصمة المقدسة فهد الروقي، معرباً عن شكره وتقديره لأمين العاصمة المقدسة المهندس محمد بن عبدالله القويحص على بادرة لقاء المواطنين؛ على الرغم من أنه لم يمضِ أكثر من ثلاثة أشهر على توليه منصبه الجديد.