375 ألف حاج عربي أدوا النسك هذا العام.. ومصر في الصدارة

سوريا واليمن وليبيا حاضرة برغم الأزمات.. وإريتريا بالمرتبة الأخيرة

تَصَدّرت مصر الإحصائية التي أعلنت عنها المؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج الدول العربية لهذا العام 1439هـ، بـ89426 حاجاً قَدِموا لأداء مناسك الحج، من أصل 375 ألف حاج عربي أدوا النسك من 19 دولة.

وجاءت العراق في المرتبة الثانية بـ41553، والجزائر ثالثاً بـ36314؛ فيما حلت السودان رابعة في أعداد الحجاج العرب لهذا الموسم بـ34999 حاجاً، وقدِم من المغرب 33969 حاجاً محتلة المرتبة الخامسة في سلم الترتيب، ثم سوريا التي وصل منها للأراضي المقدسة لأداء الفريضة 19039 حاجاً؛ مشكّلة ارتفاع بحوالى 5 آلاف حاج بعد أن كان العدد الموسم الماضي مقتصراً على حوالى 14 ألف حاج.

وشهد هذا الموسم قدوم 15146 حاجاً من الأردن، و12265 حاجاً من تونس؛ فيما كان عدد القادمين من الصومال 9036؛ أما ليبيا فقد بلغ عدد القادمين من حجاجها 9438 حاجاً، ووصل عدد حجاج عمان إلى 12066 حاجاً، والكويت 5324، وحجاج دولة موريتانيا 2185 حاجاً.

وانقسم الواصلون من فلسطين بين 7495 حاجاً بجواز فلسطيني، و1355 بوثيقة لبنانية، و1485 من عرب 48، بجانب 15 حاج فلسطيني بوثيقة أردنية.

وتُعَد إريتريا أقل الدول التي تُشرف مؤسسة الدول العربية عليهم وصولاً لأداء الحج بـ405 حجاج، وتأتي جزر القمر في المرتبة قبل الأخيرة بعدد الحجاج بـ1253 حاجاً، ثم جيبوتي بـ1638.

ولم تتأثر الدول غير المستقرة كسوريا واليمن وليبيا؛ إذ غطت كامل نسبتها من أعداد الحجاج، دون أن يكون هناك نقص في أي منها.

من جهته، أكد رئيس مؤسسة مطوفي حجاج الدول العربية المطوف المهندس عباس قطان، عدم وجود نقص لدى أي دولة، مشدداً في حديثه على اكتمال الأعداد الموقع عليها في المحاضر من قِبَل مكاتب شؤون الحجاج والمحددة من الدولة؛ مؤكداً أن المؤسسة جهزت 147 مكتباً ميدانياً لخدمتهم، وسط متابعة من وزير الحج والعمرة الدكتور محمد بن صالح طاهر بنتن.

وكشفت المؤسسة عن 60 حالة وفاة طبيعية وقعت بين الحجاج العرب؛ إما لكبر السن أو المرض؛ حيث يأتي البعض للأراضي المقدسة وهم يعانون من أمراض القلب والشيخوخة.

وكانت دولة مصر الأولى بـ18 حالة وفاة، والحجاج الليبين ثانياً بـ9 حالات، والمغرب ثالثاً بـ7 حالات وفاة، و4 حالات وفاة لحجاج الجزائر واليمن والعراق؛ بينما انتقل إلى رحمة الله 3 حجاج من دولة سورياً، وحاجان من الأردن وتونس، وحاج من كل من فلسطين ولبنان والصومال.

موسم الحج 1439هـ الحج 1439هـ الحج
اعلان
375 ألف حاج عربي أدوا النسك هذا العام.. ومصر في الصدارة
سبق

تَصَدّرت مصر الإحصائية التي أعلنت عنها المؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج الدول العربية لهذا العام 1439هـ، بـ89426 حاجاً قَدِموا لأداء مناسك الحج، من أصل 375 ألف حاج عربي أدوا النسك من 19 دولة.

وجاءت العراق في المرتبة الثانية بـ41553، والجزائر ثالثاً بـ36314؛ فيما حلت السودان رابعة في أعداد الحجاج العرب لهذا الموسم بـ34999 حاجاً، وقدِم من المغرب 33969 حاجاً محتلة المرتبة الخامسة في سلم الترتيب، ثم سوريا التي وصل منها للأراضي المقدسة لأداء الفريضة 19039 حاجاً؛ مشكّلة ارتفاع بحوالى 5 آلاف حاج بعد أن كان العدد الموسم الماضي مقتصراً على حوالى 14 ألف حاج.

وشهد هذا الموسم قدوم 15146 حاجاً من الأردن، و12265 حاجاً من تونس؛ فيما كان عدد القادمين من الصومال 9036؛ أما ليبيا فقد بلغ عدد القادمين من حجاجها 9438 حاجاً، ووصل عدد حجاج عمان إلى 12066 حاجاً، والكويت 5324، وحجاج دولة موريتانيا 2185 حاجاً.

وانقسم الواصلون من فلسطين بين 7495 حاجاً بجواز فلسطيني، و1355 بوثيقة لبنانية، و1485 من عرب 48، بجانب 15 حاج فلسطيني بوثيقة أردنية.

وتُعَد إريتريا أقل الدول التي تُشرف مؤسسة الدول العربية عليهم وصولاً لأداء الحج بـ405 حجاج، وتأتي جزر القمر في المرتبة قبل الأخيرة بعدد الحجاج بـ1253 حاجاً، ثم جيبوتي بـ1638.

ولم تتأثر الدول غير المستقرة كسوريا واليمن وليبيا؛ إذ غطت كامل نسبتها من أعداد الحجاج، دون أن يكون هناك نقص في أي منها.

من جهته، أكد رئيس مؤسسة مطوفي حجاج الدول العربية المطوف المهندس عباس قطان، عدم وجود نقص لدى أي دولة، مشدداً في حديثه على اكتمال الأعداد الموقع عليها في المحاضر من قِبَل مكاتب شؤون الحجاج والمحددة من الدولة؛ مؤكداً أن المؤسسة جهزت 147 مكتباً ميدانياً لخدمتهم، وسط متابعة من وزير الحج والعمرة الدكتور محمد بن صالح طاهر بنتن.

وكشفت المؤسسة عن 60 حالة وفاة طبيعية وقعت بين الحجاج العرب؛ إما لكبر السن أو المرض؛ حيث يأتي البعض للأراضي المقدسة وهم يعانون من أمراض القلب والشيخوخة.

وكانت دولة مصر الأولى بـ18 حالة وفاة، والحجاج الليبين ثانياً بـ9 حالات، والمغرب ثالثاً بـ7 حالات وفاة، و4 حالات وفاة لحجاج الجزائر واليمن والعراق؛ بينما انتقل إلى رحمة الله 3 حجاج من دولة سورياً، وحاجان من الأردن وتونس، وحاج من كل من فلسطين ولبنان والصومال.

23 أغسطس 2018 - 12 ذو الحجة 1439
11:39 AM
اخر تعديل
01 سبتمبر 2018 - 21 ذو الحجة 1439
05:36 AM

375 ألف حاج عربي أدوا النسك هذا العام.. ومصر في الصدارة

سوريا واليمن وليبيا حاضرة برغم الأزمات.. وإريتريا بالمرتبة الأخيرة

A A A
2
6,130

تَصَدّرت مصر الإحصائية التي أعلنت عنها المؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج الدول العربية لهذا العام 1439هـ، بـ89426 حاجاً قَدِموا لأداء مناسك الحج، من أصل 375 ألف حاج عربي أدوا النسك من 19 دولة.

وجاءت العراق في المرتبة الثانية بـ41553، والجزائر ثالثاً بـ36314؛ فيما حلت السودان رابعة في أعداد الحجاج العرب لهذا الموسم بـ34999 حاجاً، وقدِم من المغرب 33969 حاجاً محتلة المرتبة الخامسة في سلم الترتيب، ثم سوريا التي وصل منها للأراضي المقدسة لأداء الفريضة 19039 حاجاً؛ مشكّلة ارتفاع بحوالى 5 آلاف حاج بعد أن كان العدد الموسم الماضي مقتصراً على حوالى 14 ألف حاج.

وشهد هذا الموسم قدوم 15146 حاجاً من الأردن، و12265 حاجاً من تونس؛ فيما كان عدد القادمين من الصومال 9036؛ أما ليبيا فقد بلغ عدد القادمين من حجاجها 9438 حاجاً، ووصل عدد حجاج عمان إلى 12066 حاجاً، والكويت 5324، وحجاج دولة موريتانيا 2185 حاجاً.

وانقسم الواصلون من فلسطين بين 7495 حاجاً بجواز فلسطيني، و1355 بوثيقة لبنانية، و1485 من عرب 48، بجانب 15 حاج فلسطيني بوثيقة أردنية.

وتُعَد إريتريا أقل الدول التي تُشرف مؤسسة الدول العربية عليهم وصولاً لأداء الحج بـ405 حجاج، وتأتي جزر القمر في المرتبة قبل الأخيرة بعدد الحجاج بـ1253 حاجاً، ثم جيبوتي بـ1638.

ولم تتأثر الدول غير المستقرة كسوريا واليمن وليبيا؛ إذ غطت كامل نسبتها من أعداد الحجاج، دون أن يكون هناك نقص في أي منها.

من جهته، أكد رئيس مؤسسة مطوفي حجاج الدول العربية المطوف المهندس عباس قطان، عدم وجود نقص لدى أي دولة، مشدداً في حديثه على اكتمال الأعداد الموقع عليها في المحاضر من قِبَل مكاتب شؤون الحجاج والمحددة من الدولة؛ مؤكداً أن المؤسسة جهزت 147 مكتباً ميدانياً لخدمتهم، وسط متابعة من وزير الحج والعمرة الدكتور محمد بن صالح طاهر بنتن.

وكشفت المؤسسة عن 60 حالة وفاة طبيعية وقعت بين الحجاج العرب؛ إما لكبر السن أو المرض؛ حيث يأتي البعض للأراضي المقدسة وهم يعانون من أمراض القلب والشيخوخة.

وكانت دولة مصر الأولى بـ18 حالة وفاة، والحجاج الليبين ثانياً بـ9 حالات، والمغرب ثالثاً بـ7 حالات وفاة، و4 حالات وفاة لحجاج الجزائر واليمن والعراق؛ بينما انتقل إلى رحمة الله 3 حجاج من دولة سورياً، وحاجان من الأردن وتونس، وحاج من كل من فلسطين ولبنان والصومال.