المقاومة المشتركة تدك حاميات الحوثي وتقطع آخر خطوط الإمداد لهم بالدريهمي

واصلت حصار الميليشيا الانقلابية وكبدتها خسائر فادحة في الأرواح والعتاد

قطعت قوات المقاومة المشتركة، أمس الأحد، آخر خطوط الإمداد للمليشيات الحوثية في الدريهمي بمحافظة الحديدة غربي اليمن وكبدتها خسائر في الأرواح والعتاد.

وفي التفاصيل، أوضحت مصادر في الإعلام العسكري التابع للمقاومة الوطنية "حراس الجمهورية" أن وحدات من ألوية العمالقة شنّت ساعات الصباح الأولى هجوماً مباغتاً على جيوب الحوثيين جنوب مدينة الدريهمي وأوقعت فيهم قتلى وجرحى وأسر عدد آخر وفرار البقية مخلفين وراءهم أسلحة وذخائر.
ولفتت المصادر إلى أن مدفعية المقاومة المشتركة مهدت للهجوم بدك حاميات أوكار الحوثيين، كما استهدفت مخازن أسلحة وحيدتها تماماً عن سياق المعركة.

وأضافت أن وحدات من العمالقة تمركزت في المواقع المحررة وقطعت آخر خطوط الإمداد التي تراهن عليها المليشيات لتعزيز بقايا جيوبها داخل بعض أحياء مدينة الدريهمي.

وكانت المقاومة المشتركة أحكمت الحصار على المليشيات الحوثية داخل مدينة الدريهمي من مختلف الجهات مطلع الشهر الفائت وحررت أجزاء واسعة داخل المدينة وأمنت مقار حكومية وتركت منفذاً وحيداً في الجهة الجنوبية لهروب بقايا المليشيات وفق خطة تضمن تجنيب السكان أي خسائر.


يشار إلى أن المليشيات الحوثية حاولت الأسابيع الماضية تخفيف الضغط على عناصرها في الدريهمي بفتح ثغرات في منطقة الجاح الواقعة جنوب غرب الدريهمي والتابعة لمديرية بيت الفقية وباءت جميعها بالفشل الذريع ولقي معظم المشاركين في تلك المحاولات مصرعهم على أيادي الأبطال .

اعلان
المقاومة المشتركة تدك حاميات الحوثي وتقطع آخر خطوط الإمداد لهم بالدريهمي
سبق

قطعت قوات المقاومة المشتركة، أمس الأحد، آخر خطوط الإمداد للمليشيات الحوثية في الدريهمي بمحافظة الحديدة غربي اليمن وكبدتها خسائر في الأرواح والعتاد.

وفي التفاصيل، أوضحت مصادر في الإعلام العسكري التابع للمقاومة الوطنية "حراس الجمهورية" أن وحدات من ألوية العمالقة شنّت ساعات الصباح الأولى هجوماً مباغتاً على جيوب الحوثيين جنوب مدينة الدريهمي وأوقعت فيهم قتلى وجرحى وأسر عدد آخر وفرار البقية مخلفين وراءهم أسلحة وذخائر.
ولفتت المصادر إلى أن مدفعية المقاومة المشتركة مهدت للهجوم بدك حاميات أوكار الحوثيين، كما استهدفت مخازن أسلحة وحيدتها تماماً عن سياق المعركة.

وأضافت أن وحدات من العمالقة تمركزت في المواقع المحررة وقطعت آخر خطوط الإمداد التي تراهن عليها المليشيات لتعزيز بقايا جيوبها داخل بعض أحياء مدينة الدريهمي.

وكانت المقاومة المشتركة أحكمت الحصار على المليشيات الحوثية داخل مدينة الدريهمي من مختلف الجهات مطلع الشهر الفائت وحررت أجزاء واسعة داخل المدينة وأمنت مقار حكومية وتركت منفذاً وحيداً في الجهة الجنوبية لهروب بقايا المليشيات وفق خطة تضمن تجنيب السكان أي خسائر.


يشار إلى أن المليشيات الحوثية حاولت الأسابيع الماضية تخفيف الضغط على عناصرها في الدريهمي بفتح ثغرات في منطقة الجاح الواقعة جنوب غرب الدريهمي والتابعة لمديرية بيت الفقية وباءت جميعها بالفشل الذريع ولقي معظم المشاركين في تلك المحاولات مصرعهم على أيادي الأبطال .

03 سبتمبر 2018 - 23 ذو الحجة 1439
12:32 AM

المقاومة المشتركة تدك حاميات الحوثي وتقطع آخر خطوط الإمداد لهم بالدريهمي

واصلت حصار الميليشيا الانقلابية وكبدتها خسائر فادحة في الأرواح والعتاد

A A A
1
7,382

قطعت قوات المقاومة المشتركة، أمس الأحد، آخر خطوط الإمداد للمليشيات الحوثية في الدريهمي بمحافظة الحديدة غربي اليمن وكبدتها خسائر في الأرواح والعتاد.

وفي التفاصيل، أوضحت مصادر في الإعلام العسكري التابع للمقاومة الوطنية "حراس الجمهورية" أن وحدات من ألوية العمالقة شنّت ساعات الصباح الأولى هجوماً مباغتاً على جيوب الحوثيين جنوب مدينة الدريهمي وأوقعت فيهم قتلى وجرحى وأسر عدد آخر وفرار البقية مخلفين وراءهم أسلحة وذخائر.
ولفتت المصادر إلى أن مدفعية المقاومة المشتركة مهدت للهجوم بدك حاميات أوكار الحوثيين، كما استهدفت مخازن أسلحة وحيدتها تماماً عن سياق المعركة.

وأضافت أن وحدات من العمالقة تمركزت في المواقع المحررة وقطعت آخر خطوط الإمداد التي تراهن عليها المليشيات لتعزيز بقايا جيوبها داخل بعض أحياء مدينة الدريهمي.

وكانت المقاومة المشتركة أحكمت الحصار على المليشيات الحوثية داخل مدينة الدريهمي من مختلف الجهات مطلع الشهر الفائت وحررت أجزاء واسعة داخل المدينة وأمنت مقار حكومية وتركت منفذاً وحيداً في الجهة الجنوبية لهروب بقايا المليشيات وفق خطة تضمن تجنيب السكان أي خسائر.


يشار إلى أن المليشيات الحوثية حاولت الأسابيع الماضية تخفيف الضغط على عناصرها في الدريهمي بفتح ثغرات في منطقة الجاح الواقعة جنوب غرب الدريهمي والتابعة لمديرية بيت الفقية وباءت جميعها بالفشل الذريع ولقي معظم المشاركين في تلك المحاولات مصرعهم على أيادي الأبطال .