قتل وتعذيب.. "رايتس ووتش" تتهم نظام "الأسد" بانتهاك حقوق اللاجئين العائدين لسوريا

"هاردمان" لفتت إلى أن الجرائم المرتكبة تجعل العودة المستدامة أمرًا مستحيلًا

اتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش، اليوم الأربعاء، نظام بشار الأسد بارتكاب انتهاكات، بينها الاعتقال التعسفي والتعذيب بحق لاجئين سوريين عادوا إلى بلادهم بعد معاناة في بلاد اللجوء، التي فروا إليها هربًا من المعارك والقصف.

وأوضحت باحثة شؤون اللاجئين والمهاجرين في المنظمة نادية هاردمان، أن الروايات المروعة حول التعذيب والاختفاء القسري والانتهاكات التي تعرض لها لاجئون عادوا إلى سوريا، تُظهر بوضوح أن سوريا ليست أمنة للعودة.

وأضافت أن الانتهاكات تشمل حقوق الملكية وصعوبات اقتصادية أخرى تجعل العودة المستدامة أمرًا مستحيلًا لكثيرين؛ وفقًا لـ"فرانس 24".

من جانبهم أفاد لاجئون للمنظمة بأن حرس الحدود الأردني أبلغهم أنهم بمجرد مغادرتهم إلى سوريا لا يمكن أن يعودوا إلى الأردن قبل ثلاث إلى خمس سنوات؛ ما يعني حرمانهم من حق اللجوء في حال تعرضوا للاضطهاد بعد عودتهم إلى سوريا.

وفي تقرير بعنوان "حياتنا كأنها موت: لاجئون سوريون عادوا من لبنان والأردن" بين العامين 2017 و2021، نبهت المنظمة إلى أنّ سوريا "ليست آمنة للعودة".

وأجرت "هيومن رايتس ووتش" مقابلات مع 65 لاجئًا وأفراد من عائلاتهم، بينهم 21 شخصًا تعرضوا للتوقيف أو الاعتقال التعسفي و13 آخرون تعرضوا للتعذيب وثلاث حالات خطف وخمسة قتلوا خارج القانون، و17 حالة اختفاء قسري، وحالة واحدة تحدثت عن تعرضها لعنف جنسي.

اعلان
قتل وتعذيب.. "رايتس ووتش" تتهم نظام "الأسد" بانتهاك حقوق اللاجئين العائدين لسوريا
سبق

اتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش، اليوم الأربعاء، نظام بشار الأسد بارتكاب انتهاكات، بينها الاعتقال التعسفي والتعذيب بحق لاجئين سوريين عادوا إلى بلادهم بعد معاناة في بلاد اللجوء، التي فروا إليها هربًا من المعارك والقصف.

وأوضحت باحثة شؤون اللاجئين والمهاجرين في المنظمة نادية هاردمان، أن الروايات المروعة حول التعذيب والاختفاء القسري والانتهاكات التي تعرض لها لاجئون عادوا إلى سوريا، تُظهر بوضوح أن سوريا ليست أمنة للعودة.

وأضافت أن الانتهاكات تشمل حقوق الملكية وصعوبات اقتصادية أخرى تجعل العودة المستدامة أمرًا مستحيلًا لكثيرين؛ وفقًا لـ"فرانس 24".

من جانبهم أفاد لاجئون للمنظمة بأن حرس الحدود الأردني أبلغهم أنهم بمجرد مغادرتهم إلى سوريا لا يمكن أن يعودوا إلى الأردن قبل ثلاث إلى خمس سنوات؛ ما يعني حرمانهم من حق اللجوء في حال تعرضوا للاضطهاد بعد عودتهم إلى سوريا.

وفي تقرير بعنوان "حياتنا كأنها موت: لاجئون سوريون عادوا من لبنان والأردن" بين العامين 2017 و2021، نبهت المنظمة إلى أنّ سوريا "ليست آمنة للعودة".

وأجرت "هيومن رايتس ووتش" مقابلات مع 65 لاجئًا وأفراد من عائلاتهم، بينهم 21 شخصًا تعرضوا للتوقيف أو الاعتقال التعسفي و13 آخرون تعرضوا للتعذيب وثلاث حالات خطف وخمسة قتلوا خارج القانون، و17 حالة اختفاء قسري، وحالة واحدة تحدثت عن تعرضها لعنف جنسي.

20 أكتوبر 2021 - 14 ربيع الأول 1443
04:30 PM

قتل وتعذيب.. "رايتس ووتش" تتهم نظام "الأسد" بانتهاك حقوق اللاجئين العائدين لسوريا

"هاردمان" لفتت إلى أن الجرائم المرتكبة تجعل العودة المستدامة أمرًا مستحيلًا

A A A
2
1,420

اتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش، اليوم الأربعاء، نظام بشار الأسد بارتكاب انتهاكات، بينها الاعتقال التعسفي والتعذيب بحق لاجئين سوريين عادوا إلى بلادهم بعد معاناة في بلاد اللجوء، التي فروا إليها هربًا من المعارك والقصف.

وأوضحت باحثة شؤون اللاجئين والمهاجرين في المنظمة نادية هاردمان، أن الروايات المروعة حول التعذيب والاختفاء القسري والانتهاكات التي تعرض لها لاجئون عادوا إلى سوريا، تُظهر بوضوح أن سوريا ليست أمنة للعودة.

وأضافت أن الانتهاكات تشمل حقوق الملكية وصعوبات اقتصادية أخرى تجعل العودة المستدامة أمرًا مستحيلًا لكثيرين؛ وفقًا لـ"فرانس 24".

من جانبهم أفاد لاجئون للمنظمة بأن حرس الحدود الأردني أبلغهم أنهم بمجرد مغادرتهم إلى سوريا لا يمكن أن يعودوا إلى الأردن قبل ثلاث إلى خمس سنوات؛ ما يعني حرمانهم من حق اللجوء في حال تعرضوا للاضطهاد بعد عودتهم إلى سوريا.

وفي تقرير بعنوان "حياتنا كأنها موت: لاجئون سوريون عادوا من لبنان والأردن" بين العامين 2017 و2021، نبهت المنظمة إلى أنّ سوريا "ليست آمنة للعودة".

وأجرت "هيومن رايتس ووتش" مقابلات مع 65 لاجئًا وأفراد من عائلاتهم، بينهم 21 شخصًا تعرضوا للتوقيف أو الاعتقال التعسفي و13 آخرون تعرضوا للتعذيب وثلاث حالات خطف وخمسة قتلوا خارج القانون، و17 حالة اختفاء قسري، وحالة واحدة تحدثت عن تعرضها لعنف جنسي.