تحقيقات فيدرالية أمريكية بحق خدمات "فيسبوك" للواقع الافتراضي

أفادت تقارير صحفية عديدة بأن لجنة التجارة الفيدرالية الأمريكية وعددًا من الولايات الأمريكية مثل نيويورك وتينيسي ونورث كارولينا؛ فتحت تحقيقات بحق شركة "ميتا"، أو "فيسبوك" سابقًا؛ بسبب وحدة الواقع الافتراضي الخاصة بها.

وأوضح التقرير المنشور عبر شبكة "بلومبرج" الأمريكية أن التحقيقات تتعلق بسلوك فيسبوك المحتمل المناهض للمنافسة، وخاصة أن الشركة الأمريكية تتعرض لاتهامات بمحاصرة منافسيها المحتملين وعدم إبراز خدماتهم على منصات فيسبوك المختلفة؛ لقصر الخدمة على وحدة "الواقع الافتراضي" الخاصة بها.

وتتهم بعض الشركات "ميتا" بنسخ عدد من أفضل أفكارهم وتبنيها في وحدة الواقع الافتراضي الخاصة بها، وتضع عراقيل تجعل من الصعب على تطبيقاتهم العمل على سماعات الواقع الافتراضي.

وأوردت الاتهامات أيضًا تهديدات "ميتا" لأصحاب التطبيقات بإزالة المحتوى المنافس لهم، وإلا سيقومون بحظر التطبيقات بصورة كاملة عن خدمات فيسبوك وإنستجرام.

اعلان
تحقيقات فيدرالية أمريكية بحق خدمات "فيسبوك" للواقع الافتراضي
سبق

أفادت تقارير صحفية عديدة بأن لجنة التجارة الفيدرالية الأمريكية وعددًا من الولايات الأمريكية مثل نيويورك وتينيسي ونورث كارولينا؛ فتحت تحقيقات بحق شركة "ميتا"، أو "فيسبوك" سابقًا؛ بسبب وحدة الواقع الافتراضي الخاصة بها.

وأوضح التقرير المنشور عبر شبكة "بلومبرج" الأمريكية أن التحقيقات تتعلق بسلوك فيسبوك المحتمل المناهض للمنافسة، وخاصة أن الشركة الأمريكية تتعرض لاتهامات بمحاصرة منافسيها المحتملين وعدم إبراز خدماتهم على منصات فيسبوك المختلفة؛ لقصر الخدمة على وحدة "الواقع الافتراضي" الخاصة بها.

وتتهم بعض الشركات "ميتا" بنسخ عدد من أفضل أفكارهم وتبنيها في وحدة الواقع الافتراضي الخاصة بها، وتضع عراقيل تجعل من الصعب على تطبيقاتهم العمل على سماعات الواقع الافتراضي.

وأوردت الاتهامات أيضًا تهديدات "ميتا" لأصحاب التطبيقات بإزالة المحتوى المنافس لهم، وإلا سيقومون بحظر التطبيقات بصورة كاملة عن خدمات فيسبوك وإنستجرام.

15 يناير 2022 - 12 جمادى الآخر 1443
11:15 AM

تحقيقات فيدرالية أمريكية بحق خدمات "فيسبوك" للواقع الافتراضي

A A A
0
376

أفادت تقارير صحفية عديدة بأن لجنة التجارة الفيدرالية الأمريكية وعددًا من الولايات الأمريكية مثل نيويورك وتينيسي ونورث كارولينا؛ فتحت تحقيقات بحق شركة "ميتا"، أو "فيسبوك" سابقًا؛ بسبب وحدة الواقع الافتراضي الخاصة بها.

وأوضح التقرير المنشور عبر شبكة "بلومبرج" الأمريكية أن التحقيقات تتعلق بسلوك فيسبوك المحتمل المناهض للمنافسة، وخاصة أن الشركة الأمريكية تتعرض لاتهامات بمحاصرة منافسيها المحتملين وعدم إبراز خدماتهم على منصات فيسبوك المختلفة؛ لقصر الخدمة على وحدة "الواقع الافتراضي" الخاصة بها.

وتتهم بعض الشركات "ميتا" بنسخ عدد من أفضل أفكارهم وتبنيها في وحدة الواقع الافتراضي الخاصة بها، وتضع عراقيل تجعل من الصعب على تطبيقاتهم العمل على سماعات الواقع الافتراضي.

وأوردت الاتهامات أيضًا تهديدات "ميتا" لأصحاب التطبيقات بإزالة المحتوى المنافس لهم، وإلا سيقومون بحظر التطبيقات بصورة كاملة عن خدمات فيسبوك وإنستجرام.