بالصوت .. مُسِنة جازانية ترثي "فقيد الأمة" باكية: "عيني تهل عليك"

انفطرت بعبارات بسيطة نبعت من قلبها ممزوجة بدموعها الصادقة

فهد كاملي- سبق- جازان: حصلت "سبق" على مقطع صوتي مؤلم لمُسِنة جازانية ترثي الملك الراحل خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود - رحمه الله - باكية، بعددٍ من العبارات البسيطة النابعة من القلب الممزوجة بدموعها الصادقة.
 
وقالت المُسِنة في رثائها: "يا شالين عبد الله تمشوا به الرويد ترى ما به رضى .. الشعب يبكي عليك، وعيني تهل عليك بتعمى .. وقلبي يحن عليك حنين الضامي للماء .. يا أبو الذكر والأنثى بك المجالس تحلى .. يا روحي يا عبد الله".
 
يُذكر أن الملك عبدالله بن عبدالعزيز - رحمه الله- كان يحبه الصغير والكبير؛ لما يحمله من حب كبير في قلبه لأبناء شعبه كافة.
 
 

اعلان
بالصوت .. مُسِنة جازانية ترثي "فقيد الأمة" باكية: "عيني تهل عليك"
سبق
فهد كاملي- سبق- جازان: حصلت "سبق" على مقطع صوتي مؤلم لمُسِنة جازانية ترثي الملك الراحل خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود - رحمه الله - باكية، بعددٍ من العبارات البسيطة النابعة من القلب الممزوجة بدموعها الصادقة.
 
وقالت المُسِنة في رثائها: "يا شالين عبد الله تمشوا به الرويد ترى ما به رضى .. الشعب يبكي عليك، وعيني تهل عليك بتعمى .. وقلبي يحن عليك حنين الضامي للماء .. يا أبو الذكر والأنثى بك المجالس تحلى .. يا روحي يا عبد الله".
 
يُذكر أن الملك عبدالله بن عبدالعزيز - رحمه الله- كان يحبه الصغير والكبير؛ لما يحمله من حب كبير في قلبه لأبناء شعبه كافة.
 
 

25 يناير 2015 - 5 ربيع الآخر 1436
09:45 AM

بالصوت .. مُسِنة جازانية ترثي "فقيد الأمة" باكية: "عيني تهل عليك"

انفطرت بعبارات بسيطة نبعت من قلبها ممزوجة بدموعها الصادقة

A A A
0
202,659

فهد كاملي- سبق- جازان: حصلت "سبق" على مقطع صوتي مؤلم لمُسِنة جازانية ترثي الملك الراحل خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود - رحمه الله - باكية، بعددٍ من العبارات البسيطة النابعة من القلب الممزوجة بدموعها الصادقة.
 
وقالت المُسِنة في رثائها: "يا شالين عبد الله تمشوا به الرويد ترى ما به رضى .. الشعب يبكي عليك، وعيني تهل عليك بتعمى .. وقلبي يحن عليك حنين الضامي للماء .. يا أبو الذكر والأنثى بك المجالس تحلى .. يا روحي يا عبد الله".
 
يُذكر أن الملك عبدالله بن عبدالعزيز - رحمه الله- كان يحبه الصغير والكبير؛ لما يحمله من حب كبير في قلبه لأبناء شعبه كافة.