قرار تكليف معلِّم واختبار واحد لـ"الدراسات الإسلامية".. في انتظار التعميم!

في "نور" مادة واحدة.. و"مدرستي" 4 مواد.. و"إدارات" تترقب

لا يزال عدد من إدارات التعليم تنتظر من وزارة التعليم حسم قضية مادة الدراسات الإسلامية بالمرحلة المتوسطة، من حيث تكليف معلم واحد بتدريسها، وأن يكون الاختبار واحدًا للأقسام الأربعة (التوحيد والفقه والحديث والتفسير).

وكان عددٌ من وسائل الإعلام قد تناقل خبرًا منسوبًا لوزارة التعليم حول تخصيص معلم واحد لتدريس مادة الدراسات الإسلامية بالمرحلة المتوسطة، وأن يكون الاختبار واحدًا؛ ليشمل جميع المقررات التي يحتويها الكتاب، وهي (التوحيد والفقه والحديث والتفسير)، بعد أن تم دمجها في كتاب واحد؛ ودفع ذلك بعض إدارات التعليم لتطبيق القرار مباشرة استنادًا إلى ما نشرته وسائل الإعلام، رغم أن الوزارة لم تصدر أي تعميم يثبت ذلك حتى الآن، فيما لا تزال إدارات أخرى تنتظر وصول التعميم الرسمي من وزارة التعليم، الذي يمكن الاستناد إليه.

ومما زاد الأمر تعقيدًا هو اعتماد وزارة التعليم إدراج مادة الدراسات الإسلامية كمنهج واحد في برنامج "نور" الخاص برصد درجات الاختبار، بينما في منصة مدرستي، وخصوصًا في قسمَي (الواجبات والاختبارات)، لا تزال الدراسات الإسلامية منفصلة، كل مادة بمفردها؛ وجعل ذلك كثيرًا من معلمي تلك المادة في حيرة من أمرهم بعد أن عجزوا عن الحصول على تفسير لذلك من قِبل مشرفيهم التربويين الذين لا يملكون الإجابة؛ ما جعلهم يتساءلون: هل ستصدر وزارة التعليم تعميمًا رسميًّا يحل المشكلة أم إنها ستبقى قائمة حسب الاجتهادات؟

اعلان
قرار تكليف معلِّم واختبار واحد لـ"الدراسات الإسلامية".. في انتظار التعميم!
سبق

لا يزال عدد من إدارات التعليم تنتظر من وزارة التعليم حسم قضية مادة الدراسات الإسلامية بالمرحلة المتوسطة، من حيث تكليف معلم واحد بتدريسها، وأن يكون الاختبار واحدًا للأقسام الأربعة (التوحيد والفقه والحديث والتفسير).

وكان عددٌ من وسائل الإعلام قد تناقل خبرًا منسوبًا لوزارة التعليم حول تخصيص معلم واحد لتدريس مادة الدراسات الإسلامية بالمرحلة المتوسطة، وأن يكون الاختبار واحدًا؛ ليشمل جميع المقررات التي يحتويها الكتاب، وهي (التوحيد والفقه والحديث والتفسير)، بعد أن تم دمجها في كتاب واحد؛ ودفع ذلك بعض إدارات التعليم لتطبيق القرار مباشرة استنادًا إلى ما نشرته وسائل الإعلام، رغم أن الوزارة لم تصدر أي تعميم يثبت ذلك حتى الآن، فيما لا تزال إدارات أخرى تنتظر وصول التعميم الرسمي من وزارة التعليم، الذي يمكن الاستناد إليه.

ومما زاد الأمر تعقيدًا هو اعتماد وزارة التعليم إدراج مادة الدراسات الإسلامية كمنهج واحد في برنامج "نور" الخاص برصد درجات الاختبار، بينما في منصة مدرستي، وخصوصًا في قسمَي (الواجبات والاختبارات)، لا تزال الدراسات الإسلامية منفصلة، كل مادة بمفردها؛ وجعل ذلك كثيرًا من معلمي تلك المادة في حيرة من أمرهم بعد أن عجزوا عن الحصول على تفسير لذلك من قِبل مشرفيهم التربويين الذين لا يملكون الإجابة؛ ما جعلهم يتساءلون: هل ستصدر وزارة التعليم تعميمًا رسميًّا يحل المشكلة أم إنها ستبقى قائمة حسب الاجتهادات؟

14 أكتوبر 2021 - 8 ربيع الأول 1443
12:12 AM

قرار تكليف معلِّم واختبار واحد لـ"الدراسات الإسلامية".. في انتظار التعميم!

في "نور" مادة واحدة.. و"مدرستي" 4 مواد.. و"إدارات" تترقب

A A A
8
27,213

لا يزال عدد من إدارات التعليم تنتظر من وزارة التعليم حسم قضية مادة الدراسات الإسلامية بالمرحلة المتوسطة، من حيث تكليف معلم واحد بتدريسها، وأن يكون الاختبار واحدًا للأقسام الأربعة (التوحيد والفقه والحديث والتفسير).

وكان عددٌ من وسائل الإعلام قد تناقل خبرًا منسوبًا لوزارة التعليم حول تخصيص معلم واحد لتدريس مادة الدراسات الإسلامية بالمرحلة المتوسطة، وأن يكون الاختبار واحدًا؛ ليشمل جميع المقررات التي يحتويها الكتاب، وهي (التوحيد والفقه والحديث والتفسير)، بعد أن تم دمجها في كتاب واحد؛ ودفع ذلك بعض إدارات التعليم لتطبيق القرار مباشرة استنادًا إلى ما نشرته وسائل الإعلام، رغم أن الوزارة لم تصدر أي تعميم يثبت ذلك حتى الآن، فيما لا تزال إدارات أخرى تنتظر وصول التعميم الرسمي من وزارة التعليم، الذي يمكن الاستناد إليه.

ومما زاد الأمر تعقيدًا هو اعتماد وزارة التعليم إدراج مادة الدراسات الإسلامية كمنهج واحد في برنامج "نور" الخاص برصد درجات الاختبار، بينما في منصة مدرستي، وخصوصًا في قسمَي (الواجبات والاختبارات)، لا تزال الدراسات الإسلامية منفصلة، كل مادة بمفردها؛ وجعل ذلك كثيرًا من معلمي تلك المادة في حيرة من أمرهم بعد أن عجزوا عن الحصول على تفسير لذلك من قِبل مشرفيهم التربويين الذين لا يملكون الإجابة؛ ما جعلهم يتساءلون: هل ستصدر وزارة التعليم تعميمًا رسميًّا يحل المشكلة أم إنها ستبقى قائمة حسب الاجتهادات؟