الجيش الإيراني: سنرد ولن نتسرّع ونحذّر أمريكا من "أيّ جنون" عقب انتقامنا

"شكارجي": الأمريكيون ألقوا صخرة ضخمة في الطريق ولا يمكنهم إزالتها مجدّداً

حذّر المتحدث باسم هيئة أركان الجيش الإيراني العميد أبو الفضل شكارجي؛ الأمريكيين، بأنهم سيتلقون ضربة أقوى في حال ارتكبوا "أيّ جنون" بعد رد طهران على مقتل قائد "فيلق القدس" في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني؛ بضربة جوية أمريكية في بغداد.

ونقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية عن "مهر" الإيرانية، عن شكارجي؛ قوله، اليوم السبت: سنرد بقوة على جريمة الولايات المتحدة، وهذا من حقنا الطبيعي، وإذا ارتكبوا أيّ جنون بعد ردّنا، سوف يتلقون رداً أقوى.

وأضاف: إذا اندلعت حرب في المنطقة، فإن مسبّبها سيكون أمريكا نفسها، موضحاً "لن تتسرّع إيران في الرد وتتجنّب ذلك، لكنها ستنتقم".

وأردف المتحدث باسم هيئة أركان الجيش الإيراني: لقد ألقى الأمريكيون صخرة ضخمة في الطريق، ولا يمكنهم إزالتها مرة أخرى، ويجب أن يتلقوا رداً على هذا الجريمة غير الإنسانية والإرهابية.

وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون"، صباح أمس الجمعة، أنها نفّذت ضربة بالقرب من مطار بغداد في العراق، قُتل فيها قائد "فيلق القدس" الإيراني اللواء قاسم سليماني؛ إضافة إلى قيادات في الحشد الشعبي العراقي على رأسهم أبو مهدي المهندس؛ فيما أعلنت طهران من جهتها أنها سترد بشكل قاسٍ على عملية الاغتيال.

وتتهم واشنطن سليماني؛ بالمسؤولية عن "العمليات العسكرية السرية" في أنحاء الشرق الأوسط، وخاصة في العراق وسوريا؛ وصُنف من قِبلها كـ "داعم للإرهاب".

وتشهد العاصمة العراقية، بغداد، حالة من التوتر، إذ يتظاهر الآلاف، منذ صباح يوم الثلاثاء الماضي، احتجاجاً على قصف أمريكي استهدف مواقع للحشد الشعبي يوم الأحد 29 ديسمبر؛ ما أدى إلى مقتل ما لا يقل عن 27 شخصاً وإصابة 62 آخرين من عناصر الحشد الشعبي.

الجيش الإيراني قاسم سليماني مقتل قاسم سليماني
اعلان
الجيش الإيراني: سنرد ولن نتسرّع ونحذّر أمريكا من "أيّ جنون" عقب انتقامنا
سبق

حذّر المتحدث باسم هيئة أركان الجيش الإيراني العميد أبو الفضل شكارجي؛ الأمريكيين، بأنهم سيتلقون ضربة أقوى في حال ارتكبوا "أيّ جنون" بعد رد طهران على مقتل قائد "فيلق القدس" في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني؛ بضربة جوية أمريكية في بغداد.

ونقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية عن "مهر" الإيرانية، عن شكارجي؛ قوله، اليوم السبت: سنرد بقوة على جريمة الولايات المتحدة، وهذا من حقنا الطبيعي، وإذا ارتكبوا أيّ جنون بعد ردّنا، سوف يتلقون رداً أقوى.

وأضاف: إذا اندلعت حرب في المنطقة، فإن مسبّبها سيكون أمريكا نفسها، موضحاً "لن تتسرّع إيران في الرد وتتجنّب ذلك، لكنها ستنتقم".

وأردف المتحدث باسم هيئة أركان الجيش الإيراني: لقد ألقى الأمريكيون صخرة ضخمة في الطريق، ولا يمكنهم إزالتها مرة أخرى، ويجب أن يتلقوا رداً على هذا الجريمة غير الإنسانية والإرهابية.

وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون"، صباح أمس الجمعة، أنها نفّذت ضربة بالقرب من مطار بغداد في العراق، قُتل فيها قائد "فيلق القدس" الإيراني اللواء قاسم سليماني؛ إضافة إلى قيادات في الحشد الشعبي العراقي على رأسهم أبو مهدي المهندس؛ فيما أعلنت طهران من جهتها أنها سترد بشكل قاسٍ على عملية الاغتيال.

وتتهم واشنطن سليماني؛ بالمسؤولية عن "العمليات العسكرية السرية" في أنحاء الشرق الأوسط، وخاصة في العراق وسوريا؛ وصُنف من قِبلها كـ "داعم للإرهاب".

وتشهد العاصمة العراقية، بغداد، حالة من التوتر، إذ يتظاهر الآلاف، منذ صباح يوم الثلاثاء الماضي، احتجاجاً على قصف أمريكي استهدف مواقع للحشد الشعبي يوم الأحد 29 ديسمبر؛ ما أدى إلى مقتل ما لا يقل عن 27 شخصاً وإصابة 62 آخرين من عناصر الحشد الشعبي.

04 يناير 2020 - 9 جمادى الأول 1441
12:46 PM
اخر تعديل
24 يناير 2020 - 29 جمادى الأول 1441
01:24 AM

الجيش الإيراني: سنرد ولن نتسرّع ونحذّر أمريكا من "أيّ جنون" عقب انتقامنا

"شكارجي": الأمريكيون ألقوا صخرة ضخمة في الطريق ولا يمكنهم إزالتها مجدّداً

A A A
26
24,615

حذّر المتحدث باسم هيئة أركان الجيش الإيراني العميد أبو الفضل شكارجي؛ الأمريكيين، بأنهم سيتلقون ضربة أقوى في حال ارتكبوا "أيّ جنون" بعد رد طهران على مقتل قائد "فيلق القدس" في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني؛ بضربة جوية أمريكية في بغداد.

ونقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية عن "مهر" الإيرانية، عن شكارجي؛ قوله، اليوم السبت: سنرد بقوة على جريمة الولايات المتحدة، وهذا من حقنا الطبيعي، وإذا ارتكبوا أيّ جنون بعد ردّنا، سوف يتلقون رداً أقوى.

وأضاف: إذا اندلعت حرب في المنطقة، فإن مسبّبها سيكون أمريكا نفسها، موضحاً "لن تتسرّع إيران في الرد وتتجنّب ذلك، لكنها ستنتقم".

وأردف المتحدث باسم هيئة أركان الجيش الإيراني: لقد ألقى الأمريكيون صخرة ضخمة في الطريق، ولا يمكنهم إزالتها مرة أخرى، ويجب أن يتلقوا رداً على هذا الجريمة غير الإنسانية والإرهابية.

وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون"، صباح أمس الجمعة، أنها نفّذت ضربة بالقرب من مطار بغداد في العراق، قُتل فيها قائد "فيلق القدس" الإيراني اللواء قاسم سليماني؛ إضافة إلى قيادات في الحشد الشعبي العراقي على رأسهم أبو مهدي المهندس؛ فيما أعلنت طهران من جهتها أنها سترد بشكل قاسٍ على عملية الاغتيال.

وتتهم واشنطن سليماني؛ بالمسؤولية عن "العمليات العسكرية السرية" في أنحاء الشرق الأوسط، وخاصة في العراق وسوريا؛ وصُنف من قِبلها كـ "داعم للإرهاب".

وتشهد العاصمة العراقية، بغداد، حالة من التوتر، إذ يتظاهر الآلاف، منذ صباح يوم الثلاثاء الماضي، احتجاجاً على قصف أمريكي استهدف مواقع للحشد الشعبي يوم الأحد 29 ديسمبر؛ ما أدى إلى مقتل ما لا يقل عن 27 شخصاً وإصابة 62 آخرين من عناصر الحشد الشعبي.