75 ألف طالب وطالبة بتعليم ينبع يؤدون غدًا الأحد اختبارات الفصل الدراسي الثاني

"عن بُعد" في جميع المدارس الحكومية والأهلية

يؤدي 75 ألف طالب وطالبة بمدارس تعليم ينبع، غدًا الأحد، اختبارات نهاية الفصل الدراسي الثاني من العام الحالي 1442هـ "عن بُعد"، في جميع المدارس الحكومية والأهلية بالمحافظة والقطاعات التعليمية التابعة لها.

وتبدأ اختبارات المرحلة المتوسطة والثانوية، يوم غد، أول أيامها، خلال الفترة الزمنية من الساعة 12.30- 2.30 ظهرًا؛ فيما تستكمل اختبارات المرحلة الابتدائية من الصف الثالث وحتى السادس خلال اليوم الدراسي من الساعة 3- 5 عصرًا.

وأكد مدير تعليم ينبع، سليم بن عبيان العطوي، استمرار العملية التعليمية خلال فترة الاختبارات، من خلال تقديم الحصص الدراسية وتعزيز المهارات، ومعالجة الفاقد التعليمي إن وجد، ورصد الدرجات في نظام "نور"، وإنهاء أعمال الفصل الدراسي الثاني في الأوقات المحددة وفق الخطة المزمنة من وزارة التعليم.

وقال: إن الإدارة قد شكلت لجنة تقنية للدعم الفني والتدخل السريع في حال حدوث خلل أو مشكلة تقنية لأي مدرسة خلال تأدية الطلبة للاختبار.

من جانبها، أوضحت المساعدة للشؤون التعليمية بتعليم ينبع، أديبة الفايدي، أن الإدارة اتخذت جميع الترتيبات اللازمة للاختبارات الإلكترونية التي من شأنها تيسير أدائها بسهولة ويسر، وفق المعايير الواردة في دليل نظم وتعليمات الاختبارات.

وأشارت إلى أن اختبارات المرحلة الابتدائية في أسبوعها الأول، قد تمت بكل يسر وسهولة، مشيدةً بجهود قادة وقائدات المدارس وتعاملهم مع الاختبارات عن بُعد بكل احترافية، مثمنةً دور الأسر في تهيئة المناخ الملائم والظروف المناسبة التي هيأت للأبناء الأجواء المثالية لسير العملية التعليمية على أكمل وجه.

فيما أوضح مدير الإشراف التربوي بتعليم ينبع، موسى الحمدي، أن إدارة التعليم قد أكملت استعداداتها منذ وقت مبكر؛ لضمان نجاح أعمال الاختبارات ومتابعة ذلك، من خلال إعداد خطة إشرافية، لمتابعة سير الاختبارات ميدانيًّا، يشرف عليها ما يزيد على 350 من مشرفي ومشرفات الإدارة؛ للوقوف على سير الاختبارات واللجان ومتابعة عملية الرصد على نظام نور، والرفع بتقارير يومية ومعالجة ما قد يطرأ من عوائق أو إشكالات ميدانية أو تقنية من خلال اللجنة التقنية المكونة للدعم الفني والتدخل السريع، وحصر الطلاب الذين يتطلب حضورهم للمدارس لأداء الاختبارات لاعتمادها واتباع الإجراءات الاحترازية اللازمة.

تعليم ينبع وزارة التعليم ينبع التعليم عن بعد منصة مدرستي
اعلان
75 ألف طالب وطالبة بتعليم ينبع يؤدون غدًا الأحد اختبارات الفصل الدراسي الثاني
سبق

يؤدي 75 ألف طالب وطالبة بمدارس تعليم ينبع، غدًا الأحد، اختبارات نهاية الفصل الدراسي الثاني من العام الحالي 1442هـ "عن بُعد"، في جميع المدارس الحكومية والأهلية بالمحافظة والقطاعات التعليمية التابعة لها.

وتبدأ اختبارات المرحلة المتوسطة والثانوية، يوم غد، أول أيامها، خلال الفترة الزمنية من الساعة 12.30- 2.30 ظهرًا؛ فيما تستكمل اختبارات المرحلة الابتدائية من الصف الثالث وحتى السادس خلال اليوم الدراسي من الساعة 3- 5 عصرًا.

وأكد مدير تعليم ينبع، سليم بن عبيان العطوي، استمرار العملية التعليمية خلال فترة الاختبارات، من خلال تقديم الحصص الدراسية وتعزيز المهارات، ومعالجة الفاقد التعليمي إن وجد، ورصد الدرجات في نظام "نور"، وإنهاء أعمال الفصل الدراسي الثاني في الأوقات المحددة وفق الخطة المزمنة من وزارة التعليم.

وقال: إن الإدارة قد شكلت لجنة تقنية للدعم الفني والتدخل السريع في حال حدوث خلل أو مشكلة تقنية لأي مدرسة خلال تأدية الطلبة للاختبار.

من جانبها، أوضحت المساعدة للشؤون التعليمية بتعليم ينبع، أديبة الفايدي، أن الإدارة اتخذت جميع الترتيبات اللازمة للاختبارات الإلكترونية التي من شأنها تيسير أدائها بسهولة ويسر، وفق المعايير الواردة في دليل نظم وتعليمات الاختبارات.

وأشارت إلى أن اختبارات المرحلة الابتدائية في أسبوعها الأول، قد تمت بكل يسر وسهولة، مشيدةً بجهود قادة وقائدات المدارس وتعاملهم مع الاختبارات عن بُعد بكل احترافية، مثمنةً دور الأسر في تهيئة المناخ الملائم والظروف المناسبة التي هيأت للأبناء الأجواء المثالية لسير العملية التعليمية على أكمل وجه.

فيما أوضح مدير الإشراف التربوي بتعليم ينبع، موسى الحمدي، أن إدارة التعليم قد أكملت استعداداتها منذ وقت مبكر؛ لضمان نجاح أعمال الاختبارات ومتابعة ذلك، من خلال إعداد خطة إشرافية، لمتابعة سير الاختبارات ميدانيًّا، يشرف عليها ما يزيد على 350 من مشرفي ومشرفات الإدارة؛ للوقوف على سير الاختبارات واللجان ومتابعة عملية الرصد على نظام نور، والرفع بتقارير يومية ومعالجة ما قد يطرأ من عوائق أو إشكالات ميدانية أو تقنية من خلال اللجنة التقنية المكونة للدعم الفني والتدخل السريع، وحصر الطلاب الذين يتطلب حضورهم للمدارس لأداء الاختبارات لاعتمادها واتباع الإجراءات الاحترازية اللازمة.

17 إبريل 2021 - 5 رمضان 1442
08:19 PM
اخر تعديل
06 أغسطس 2021 - 27 ذو الحجة 1442
02:34 AM

75 ألف طالب وطالبة بتعليم ينبع يؤدون غدًا الأحد اختبارات الفصل الدراسي الثاني

"عن بُعد" في جميع المدارس الحكومية والأهلية

A A A
1
729

يؤدي 75 ألف طالب وطالبة بمدارس تعليم ينبع، غدًا الأحد، اختبارات نهاية الفصل الدراسي الثاني من العام الحالي 1442هـ "عن بُعد"، في جميع المدارس الحكومية والأهلية بالمحافظة والقطاعات التعليمية التابعة لها.

وتبدأ اختبارات المرحلة المتوسطة والثانوية، يوم غد، أول أيامها، خلال الفترة الزمنية من الساعة 12.30- 2.30 ظهرًا؛ فيما تستكمل اختبارات المرحلة الابتدائية من الصف الثالث وحتى السادس خلال اليوم الدراسي من الساعة 3- 5 عصرًا.

وأكد مدير تعليم ينبع، سليم بن عبيان العطوي، استمرار العملية التعليمية خلال فترة الاختبارات، من خلال تقديم الحصص الدراسية وتعزيز المهارات، ومعالجة الفاقد التعليمي إن وجد، ورصد الدرجات في نظام "نور"، وإنهاء أعمال الفصل الدراسي الثاني في الأوقات المحددة وفق الخطة المزمنة من وزارة التعليم.

وقال: إن الإدارة قد شكلت لجنة تقنية للدعم الفني والتدخل السريع في حال حدوث خلل أو مشكلة تقنية لأي مدرسة خلال تأدية الطلبة للاختبار.

من جانبها، أوضحت المساعدة للشؤون التعليمية بتعليم ينبع، أديبة الفايدي، أن الإدارة اتخذت جميع الترتيبات اللازمة للاختبارات الإلكترونية التي من شأنها تيسير أدائها بسهولة ويسر، وفق المعايير الواردة في دليل نظم وتعليمات الاختبارات.

وأشارت إلى أن اختبارات المرحلة الابتدائية في أسبوعها الأول، قد تمت بكل يسر وسهولة، مشيدةً بجهود قادة وقائدات المدارس وتعاملهم مع الاختبارات عن بُعد بكل احترافية، مثمنةً دور الأسر في تهيئة المناخ الملائم والظروف المناسبة التي هيأت للأبناء الأجواء المثالية لسير العملية التعليمية على أكمل وجه.

فيما أوضح مدير الإشراف التربوي بتعليم ينبع، موسى الحمدي، أن إدارة التعليم قد أكملت استعداداتها منذ وقت مبكر؛ لضمان نجاح أعمال الاختبارات ومتابعة ذلك، من خلال إعداد خطة إشرافية، لمتابعة سير الاختبارات ميدانيًّا، يشرف عليها ما يزيد على 350 من مشرفي ومشرفات الإدارة؛ للوقوف على سير الاختبارات واللجان ومتابعة عملية الرصد على نظام نور، والرفع بتقارير يومية ومعالجة ما قد يطرأ من عوائق أو إشكالات ميدانية أو تقنية من خلال اللجنة التقنية المكونة للدعم الفني والتدخل السريع، وحصر الطلاب الذين يتطلب حضورهم للمدارس لأداء الاختبارات لاعتمادها واتباع الإجراءات الاحترازية اللازمة.