"ديراب للجولف" يحتفي بمرور 25 عامًا على تأسيسه كأول نادٍ بالخليج

أقام بطولة مفتوحة بملاعبه الدولية بمشاركة أعضائه من مختلف الجنسيات

احتفى نادي ديراب للجولف بمرور 25 عامًا على تأسيسه كأول نادي جولف في منطقة الخليج العربي، وذلك بإقامة بطولة جولف مفتوحة على ملاعبه الدولية في ضاحية ديراب غرب مدينة الرياض، حيث شارك فيها أعضاؤه من لاعبي الجولف من مختلف الجنسيات يتقدمهم لاعبو المنتخب السعودي، فهد المنصور وتركي الحسين وفيصل السلهب.

وأقامت إدارة النادي حفل تكريم لكل الشركات الراعية التي قامت برعاية بطولات الجولف المختلفة التي أُقيمت على ملاعب النادي طيلة الـ 25 عامًا الماضية، وذلك في حضور الشيخ محمد بن إبراهيم أبونيان والأمير خالد بن سعود الفيصل الذي شارك في منافسات البطولة، بالإضافة إلى أعضاء النادي وعددٍ من رجال المال والأعمال والاقتصاد.

وتوج الشيخ محمد بن إبراهيم أبونيان المؤسس مع شقيقه خالد أبونيان لملاعب نادي ديراب للجولف، اللاعبين الفائزين بجوائز البطولة، إلى جانب تكريم الشركات الراعية، مقدمًا شكره وتقديره لأعضاء النادي ولاعبيه ولكل الشركات السابقة والحالية التي ترعى بطولات النادي المختلفة.

وأكد "أبونيان" أن نجاح كل بطولات الجولف التي أُقيمت طيلة الـ 25 عامًا الماضية ما بين محلية وإقليمية ودولية والتي تتجاوز الـ 700 بطولة جاء بعد توفيق الله بتعاون وجهود الجميع من إدارة النادي والأعضاء واللاعبين والشركات الراعية".

وشدد على "أهمية الاستمرار في تنظيم وإقامة مزيد من بطولات الجولف خصوصًا والمرحلة الحالية في ظل الدعم اللامحدود التي تحظى به الرياضة في المملكة من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان - حفظهما الله - تعد مرحلة متميزة ومتطورة لكل الرياضات بما فيها رياضة الجولف التي ستشهد قريبًا قفزة تطويرية كبيرة غير مسبوقة".

وأضاف: "نحن في نادي ديراب للجولف حريصون دائمًا على أن يحظى اللاعب السعودي المبتدئ والمحترف باهتمام خاص، حتى يكتسب مزيدًا من الخبرة والمعرفة في هذه الرياضة العريقة، ونؤكد أن أبواب نادي ديراب للجولف مفتوحة للجميع لما فيه مصلحة رياضة الجولف السعودية".

وتأسس نادي ديراب للجولف عام 1993 كأول نادي جولف مزروع طبيعيًا في منطقة الخليج العربي، إذ افتتحه الأمير طلال بن عبدالعزيز، ويعد معتمدًا دوليًا بـ 18 حفرة، حيث يضم ملاعب تدريبات للجولف وأخرى ملاعب رئيسة بالإضافة إلى مرافق رياضية كمسابح وملاعب تنس أرضي ونادٍ للخيل وملعب للبولو متجر متخصص في معدات ومستلزمات رياضتي الجولف والبولو.

وأكد المدير التنفيذي للنادي بوشعيب الجدياني الذي يعد من صنّاع رياضة الجولف بالمملكة أن "نادي ديراب للجولف استضاف بطولات متعددة، ما بين بطولات جولف خليجية وعربية وأخرى دولية كبطولة مينا تور التي استضافها النادي ثلاث مرات متتالية".

وبيّن أن "نادي ديراب للجولف يعد الداعم الأول للمنتخبات السعودية من خلال اللاعبين الذين يتم تعليمهم للجولف وصقل مواهبهم، حيث يأتي أبرزهم اللاعبون خالد العطية وعبدالرحمن المنصور وفيصل السلهب وتركي وعبدالله الحسين وبندر الغبين بالإضافة إلى عثمان الملا وفهد المنصور وغيرهم من اللاعبين الذين أصبح لهم حضور وتميز مع منتخبات الجولف السعودية في مختلف البطولات، والحمدلله النادي ووفق توجيهات ملاكه مستمر في دعم اللاعب السعودي والمساهمة الفعّالة في تطويره".

وقدم الجدياني شكره وتقديره للشيخ محمد بن إبراهيم أبونيان وخالد بن إبراهيم أبونيان على دعمهما واهتمامهما بالنادي وأعضائه ومنتسبيه وبأنشطته وبطولاته، مقدمًا كذلك شكره وتقديره لكل الشركات الراعية ولجميع اللاعبين، ومؤكدًا أن بطولات نادي ديراب للجولف مستمرة وستشهد تميزًا جديدًا خلال المرحلة المقبلة.

الرياض الرياضة السعودية بطولة الجولف نادي الجولف ديراب الهيئة العامة للرياضة
اعلان
"ديراب للجولف" يحتفي بمرور 25 عامًا على تأسيسه كأول نادٍ بالخليج
سبق

احتفى نادي ديراب للجولف بمرور 25 عامًا على تأسيسه كأول نادي جولف في منطقة الخليج العربي، وذلك بإقامة بطولة جولف مفتوحة على ملاعبه الدولية في ضاحية ديراب غرب مدينة الرياض، حيث شارك فيها أعضاؤه من لاعبي الجولف من مختلف الجنسيات يتقدمهم لاعبو المنتخب السعودي، فهد المنصور وتركي الحسين وفيصل السلهب.

وأقامت إدارة النادي حفل تكريم لكل الشركات الراعية التي قامت برعاية بطولات الجولف المختلفة التي أُقيمت على ملاعب النادي طيلة الـ 25 عامًا الماضية، وذلك في حضور الشيخ محمد بن إبراهيم أبونيان والأمير خالد بن سعود الفيصل الذي شارك في منافسات البطولة، بالإضافة إلى أعضاء النادي وعددٍ من رجال المال والأعمال والاقتصاد.

وتوج الشيخ محمد بن إبراهيم أبونيان المؤسس مع شقيقه خالد أبونيان لملاعب نادي ديراب للجولف، اللاعبين الفائزين بجوائز البطولة، إلى جانب تكريم الشركات الراعية، مقدمًا شكره وتقديره لأعضاء النادي ولاعبيه ولكل الشركات السابقة والحالية التي ترعى بطولات النادي المختلفة.

وأكد "أبونيان" أن نجاح كل بطولات الجولف التي أُقيمت طيلة الـ 25 عامًا الماضية ما بين محلية وإقليمية ودولية والتي تتجاوز الـ 700 بطولة جاء بعد توفيق الله بتعاون وجهود الجميع من إدارة النادي والأعضاء واللاعبين والشركات الراعية".

وشدد على "أهمية الاستمرار في تنظيم وإقامة مزيد من بطولات الجولف خصوصًا والمرحلة الحالية في ظل الدعم اللامحدود التي تحظى به الرياضة في المملكة من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان - حفظهما الله - تعد مرحلة متميزة ومتطورة لكل الرياضات بما فيها رياضة الجولف التي ستشهد قريبًا قفزة تطويرية كبيرة غير مسبوقة".

وأضاف: "نحن في نادي ديراب للجولف حريصون دائمًا على أن يحظى اللاعب السعودي المبتدئ والمحترف باهتمام خاص، حتى يكتسب مزيدًا من الخبرة والمعرفة في هذه الرياضة العريقة، ونؤكد أن أبواب نادي ديراب للجولف مفتوحة للجميع لما فيه مصلحة رياضة الجولف السعودية".

وتأسس نادي ديراب للجولف عام 1993 كأول نادي جولف مزروع طبيعيًا في منطقة الخليج العربي، إذ افتتحه الأمير طلال بن عبدالعزيز، ويعد معتمدًا دوليًا بـ 18 حفرة، حيث يضم ملاعب تدريبات للجولف وأخرى ملاعب رئيسة بالإضافة إلى مرافق رياضية كمسابح وملاعب تنس أرضي ونادٍ للخيل وملعب للبولو متجر متخصص في معدات ومستلزمات رياضتي الجولف والبولو.

وأكد المدير التنفيذي للنادي بوشعيب الجدياني الذي يعد من صنّاع رياضة الجولف بالمملكة أن "نادي ديراب للجولف استضاف بطولات متعددة، ما بين بطولات جولف خليجية وعربية وأخرى دولية كبطولة مينا تور التي استضافها النادي ثلاث مرات متتالية".

وبيّن أن "نادي ديراب للجولف يعد الداعم الأول للمنتخبات السعودية من خلال اللاعبين الذين يتم تعليمهم للجولف وصقل مواهبهم، حيث يأتي أبرزهم اللاعبون خالد العطية وعبدالرحمن المنصور وفيصل السلهب وتركي وعبدالله الحسين وبندر الغبين بالإضافة إلى عثمان الملا وفهد المنصور وغيرهم من اللاعبين الذين أصبح لهم حضور وتميز مع منتخبات الجولف السعودية في مختلف البطولات، والحمدلله النادي ووفق توجيهات ملاكه مستمر في دعم اللاعب السعودي والمساهمة الفعّالة في تطويره".

وقدم الجدياني شكره وتقديره للشيخ محمد بن إبراهيم أبونيان وخالد بن إبراهيم أبونيان على دعمهما واهتمامهما بالنادي وأعضائه ومنتسبيه وبأنشطته وبطولاته، مقدمًا كذلك شكره وتقديره لكل الشركات الراعية ولجميع اللاعبين، ومؤكدًا أن بطولات نادي ديراب للجولف مستمرة وستشهد تميزًا جديدًا خلال المرحلة المقبلة.

16 مارس 2018 - 28 جمادى الآخر 1439
12:53 AM
اخر تعديل
22 مارس 2018 - 5 رجب 1439
10:13 PM

"ديراب للجولف" يحتفي بمرور 25 عامًا على تأسيسه كأول نادٍ بالخليج

أقام بطولة مفتوحة بملاعبه الدولية بمشاركة أعضائه من مختلف الجنسيات

A A A
0
877

احتفى نادي ديراب للجولف بمرور 25 عامًا على تأسيسه كأول نادي جولف في منطقة الخليج العربي، وذلك بإقامة بطولة جولف مفتوحة على ملاعبه الدولية في ضاحية ديراب غرب مدينة الرياض، حيث شارك فيها أعضاؤه من لاعبي الجولف من مختلف الجنسيات يتقدمهم لاعبو المنتخب السعودي، فهد المنصور وتركي الحسين وفيصل السلهب.

وأقامت إدارة النادي حفل تكريم لكل الشركات الراعية التي قامت برعاية بطولات الجولف المختلفة التي أُقيمت على ملاعب النادي طيلة الـ 25 عامًا الماضية، وذلك في حضور الشيخ محمد بن إبراهيم أبونيان والأمير خالد بن سعود الفيصل الذي شارك في منافسات البطولة، بالإضافة إلى أعضاء النادي وعددٍ من رجال المال والأعمال والاقتصاد.

وتوج الشيخ محمد بن إبراهيم أبونيان المؤسس مع شقيقه خالد أبونيان لملاعب نادي ديراب للجولف، اللاعبين الفائزين بجوائز البطولة، إلى جانب تكريم الشركات الراعية، مقدمًا شكره وتقديره لأعضاء النادي ولاعبيه ولكل الشركات السابقة والحالية التي ترعى بطولات النادي المختلفة.

وأكد "أبونيان" أن نجاح كل بطولات الجولف التي أُقيمت طيلة الـ 25 عامًا الماضية ما بين محلية وإقليمية ودولية والتي تتجاوز الـ 700 بطولة جاء بعد توفيق الله بتعاون وجهود الجميع من إدارة النادي والأعضاء واللاعبين والشركات الراعية".

وشدد على "أهمية الاستمرار في تنظيم وإقامة مزيد من بطولات الجولف خصوصًا والمرحلة الحالية في ظل الدعم اللامحدود التي تحظى به الرياضة في المملكة من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان - حفظهما الله - تعد مرحلة متميزة ومتطورة لكل الرياضات بما فيها رياضة الجولف التي ستشهد قريبًا قفزة تطويرية كبيرة غير مسبوقة".

وأضاف: "نحن في نادي ديراب للجولف حريصون دائمًا على أن يحظى اللاعب السعودي المبتدئ والمحترف باهتمام خاص، حتى يكتسب مزيدًا من الخبرة والمعرفة في هذه الرياضة العريقة، ونؤكد أن أبواب نادي ديراب للجولف مفتوحة للجميع لما فيه مصلحة رياضة الجولف السعودية".

وتأسس نادي ديراب للجولف عام 1993 كأول نادي جولف مزروع طبيعيًا في منطقة الخليج العربي، إذ افتتحه الأمير طلال بن عبدالعزيز، ويعد معتمدًا دوليًا بـ 18 حفرة، حيث يضم ملاعب تدريبات للجولف وأخرى ملاعب رئيسة بالإضافة إلى مرافق رياضية كمسابح وملاعب تنس أرضي ونادٍ للخيل وملعب للبولو متجر متخصص في معدات ومستلزمات رياضتي الجولف والبولو.

وأكد المدير التنفيذي للنادي بوشعيب الجدياني الذي يعد من صنّاع رياضة الجولف بالمملكة أن "نادي ديراب للجولف استضاف بطولات متعددة، ما بين بطولات جولف خليجية وعربية وأخرى دولية كبطولة مينا تور التي استضافها النادي ثلاث مرات متتالية".

وبيّن أن "نادي ديراب للجولف يعد الداعم الأول للمنتخبات السعودية من خلال اللاعبين الذين يتم تعليمهم للجولف وصقل مواهبهم، حيث يأتي أبرزهم اللاعبون خالد العطية وعبدالرحمن المنصور وفيصل السلهب وتركي وعبدالله الحسين وبندر الغبين بالإضافة إلى عثمان الملا وفهد المنصور وغيرهم من اللاعبين الذين أصبح لهم حضور وتميز مع منتخبات الجولف السعودية في مختلف البطولات، والحمدلله النادي ووفق توجيهات ملاكه مستمر في دعم اللاعب السعودي والمساهمة الفعّالة في تطويره".

وقدم الجدياني شكره وتقديره للشيخ محمد بن إبراهيم أبونيان وخالد بن إبراهيم أبونيان على دعمهما واهتمامهما بالنادي وأعضائه ومنتسبيه وبأنشطته وبطولاته، مقدمًا كذلك شكره وتقديره لكل الشركات الراعية ولجميع اللاعبين، ومؤكدًا أن بطولات نادي ديراب للجولف مستمرة وستشهد تميزًا جديدًا خلال المرحلة المقبلة.