تعرف على آلية عمل المبردات الرذاذية في منى والجمرات

عددها 12500 بخاخ.. لتخفيف سخونة الأجواء على الحجاج

يعد مشروع تبريد مناخ مشعر منى والجمرات، أحد المشاريع الضخمة التي تنفذها الهيئة الملكية لمدينة مكة المكرّمة والمشاعر المقدّسة وذلك عن طريق أعمدة الرذاذ والبخاخات المنتشرة في جوانب مشعر منى والجمرات، لتُخفّف من حدة سخونة الأجواء للتسهيل على الحجيج حركة العبور والتنقل لأداء مناسكهم في مناخٍ معتدل؛ لتجنيبهم خطر التعرض لأشعة الشمس المباشرة.

وتعمل أجهزة التبريد الرذاذية من الساعة الـ ٨ ص حتى الـ ٣ م، ثم تتوقف نصف ساعة وتعود للعمل من ٣:٣٠ م حتى ٥:٣٠ م، ثم تتوقف نصف ساعة، وتعود للعمل من الـ ٦ م حتى ٩ م، كعمل منظّم يستهدف التبريد في الأوقات الحيوية، بـ٢٥٠٠ عمود، وعدد البخاخات الرذاذية ١٢٥٠٠ بخاخ رذاذ، وبكمية استهلاك للمياه في الساعة يُقدر بـ٤٧٠م٣، وبكمية استهلاك للمياه في اليوم قرابة ٦١١٠م٣، وتبلغ كمية استهلاك المياه في تسعة أيامٍ ماضية ٥٤٩٩٠م٣.

اعلان
تعرف على آلية عمل المبردات الرذاذية في منى والجمرات
سبق

يعد مشروع تبريد مناخ مشعر منى والجمرات، أحد المشاريع الضخمة التي تنفذها الهيئة الملكية لمدينة مكة المكرّمة والمشاعر المقدّسة وذلك عن طريق أعمدة الرذاذ والبخاخات المنتشرة في جوانب مشعر منى والجمرات، لتُخفّف من حدة سخونة الأجواء للتسهيل على الحجيج حركة العبور والتنقل لأداء مناسكهم في مناخٍ معتدل؛ لتجنيبهم خطر التعرض لأشعة الشمس المباشرة.

وتعمل أجهزة التبريد الرذاذية من الساعة الـ ٨ ص حتى الـ ٣ م، ثم تتوقف نصف ساعة وتعود للعمل من ٣:٣٠ م حتى ٥:٣٠ م، ثم تتوقف نصف ساعة، وتعود للعمل من الـ ٦ م حتى ٩ م، كعمل منظّم يستهدف التبريد في الأوقات الحيوية، بـ٢٥٠٠ عمود، وعدد البخاخات الرذاذية ١٢٥٠٠ بخاخ رذاذ، وبكمية استهلاك للمياه في الساعة يُقدر بـ٤٧٠م٣، وبكمية استهلاك للمياه في اليوم قرابة ٦١١٠م٣، وتبلغ كمية استهلاك المياه في تسعة أيامٍ ماضية ٥٤٩٩٠م٣.

22 يوليو 2021 - 12 ذو الحجة 1442
04:38 PM

تعرف على آلية عمل المبردات الرذاذية في منى والجمرات

عددها 12500 بخاخ.. لتخفيف سخونة الأجواء على الحجاج

A A A
1
1,844

يعد مشروع تبريد مناخ مشعر منى والجمرات، أحد المشاريع الضخمة التي تنفذها الهيئة الملكية لمدينة مكة المكرّمة والمشاعر المقدّسة وذلك عن طريق أعمدة الرذاذ والبخاخات المنتشرة في جوانب مشعر منى والجمرات، لتُخفّف من حدة سخونة الأجواء للتسهيل على الحجيج حركة العبور والتنقل لأداء مناسكهم في مناخٍ معتدل؛ لتجنيبهم خطر التعرض لأشعة الشمس المباشرة.

وتعمل أجهزة التبريد الرذاذية من الساعة الـ ٨ ص حتى الـ ٣ م، ثم تتوقف نصف ساعة وتعود للعمل من ٣:٣٠ م حتى ٥:٣٠ م، ثم تتوقف نصف ساعة، وتعود للعمل من الـ ٦ م حتى ٩ م، كعمل منظّم يستهدف التبريد في الأوقات الحيوية، بـ٢٥٠٠ عمود، وعدد البخاخات الرذاذية ١٢٥٠٠ بخاخ رذاذ، وبكمية استهلاك للمياه في الساعة يُقدر بـ٤٧٠م٣، وبكمية استهلاك للمياه في اليوم قرابة ٦١١٠م٣، وتبلغ كمية استهلاك المياه في تسعة أيامٍ ماضية ٥٤٩٩٠م٣.