مركز القيادة والتحكم بـ"صحة الشرقية" يواصل جهوده لمحاصرة كورونا

باتخاذ الخطط اللازمة لمواجهة الفيروس وفق خطوات مدروسة

عقد مركز القيادة والتحكم في "صحة الشرقية" اجتماعًا افتراضيًّا خلال اليومين الماضيين مع التجمع الصحي الأول بالمنطقة الشرقية، وعدد من مستشفيات القطاعات الصحية الأخرى؛ وذلك لبحث مستجدات جائحة فيروس كورونا المستجد، واتخاذ الخطط اللازمة للسيطرة عليها.

كما عقد المركز أيضًا اجتماعًا مع المستشفيات الخاصة بالمنطقة الشرقية من أجل تعزيز أُطر التعاون، واتخاذ تدابير احترازية موسعة لمواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد.

وأشارت "صحة الشرقية" إلى أنه منذ إعلان أول حاله ظهرت بالصين جرى الاستعداد لمواجهة كورونا الجديد من خلال اجتماعات مركز القيادة والتحكم المستمرة، التي تُعقد بصفة دورية بالتعاون مع التجمع الصحي الأول بالمنطقة، مكثفين جهودهم للتقصي الوبائي النشط، والبحث نحو معرفة مصدر فيروس كورونا، ومحاصرته، والقضاء عليه، ضمن خطط مدروسة ومعتمدة.

كما أكدت "صحة الشرقية" دعم ومتابعة وزير الصحة، الدكتور توفيق الربيعة، للإجراءات الصحية المتخذة، والمقرر اتخاذها، وأنها -بعون الله تعالى- تسير وفق ما خُطط لها، ووفقًا لمعايير منظمة الصحة العالمية. مشيرة إلى أن هناك متابعة دائمة من أمير المنطقة الشرقية ونائبه -حفظهما الله- للاطمئنان على سير العمل، وصحة المواطن والمقيم في المنطقة.

فيروس كورونا الجديد وزارة الصحة صحة الشرقية
اعلان
مركز القيادة والتحكم بـ"صحة الشرقية" يواصل جهوده لمحاصرة كورونا
سبق

عقد مركز القيادة والتحكم في "صحة الشرقية" اجتماعًا افتراضيًّا خلال اليومين الماضيين مع التجمع الصحي الأول بالمنطقة الشرقية، وعدد من مستشفيات القطاعات الصحية الأخرى؛ وذلك لبحث مستجدات جائحة فيروس كورونا المستجد، واتخاذ الخطط اللازمة للسيطرة عليها.

كما عقد المركز أيضًا اجتماعًا مع المستشفيات الخاصة بالمنطقة الشرقية من أجل تعزيز أُطر التعاون، واتخاذ تدابير احترازية موسعة لمواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد.

وأشارت "صحة الشرقية" إلى أنه منذ إعلان أول حاله ظهرت بالصين جرى الاستعداد لمواجهة كورونا الجديد من خلال اجتماعات مركز القيادة والتحكم المستمرة، التي تُعقد بصفة دورية بالتعاون مع التجمع الصحي الأول بالمنطقة، مكثفين جهودهم للتقصي الوبائي النشط، والبحث نحو معرفة مصدر فيروس كورونا، ومحاصرته، والقضاء عليه، ضمن خطط مدروسة ومعتمدة.

كما أكدت "صحة الشرقية" دعم ومتابعة وزير الصحة، الدكتور توفيق الربيعة، للإجراءات الصحية المتخذة، والمقرر اتخاذها، وأنها -بعون الله تعالى- تسير وفق ما خُطط لها، ووفقًا لمعايير منظمة الصحة العالمية. مشيرة إلى أن هناك متابعة دائمة من أمير المنطقة الشرقية ونائبه -حفظهما الله- للاطمئنان على سير العمل، وصحة المواطن والمقيم في المنطقة.

30 مايو 2020 - 7 شوّال 1441
12:10 AM

مركز القيادة والتحكم بـ"صحة الشرقية" يواصل جهوده لمحاصرة كورونا

باتخاذ الخطط اللازمة لمواجهة الفيروس وفق خطوات مدروسة

A A A
0
2,757

عقد مركز القيادة والتحكم في "صحة الشرقية" اجتماعًا افتراضيًّا خلال اليومين الماضيين مع التجمع الصحي الأول بالمنطقة الشرقية، وعدد من مستشفيات القطاعات الصحية الأخرى؛ وذلك لبحث مستجدات جائحة فيروس كورونا المستجد، واتخاذ الخطط اللازمة للسيطرة عليها.

كما عقد المركز أيضًا اجتماعًا مع المستشفيات الخاصة بالمنطقة الشرقية من أجل تعزيز أُطر التعاون، واتخاذ تدابير احترازية موسعة لمواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد.

وأشارت "صحة الشرقية" إلى أنه منذ إعلان أول حاله ظهرت بالصين جرى الاستعداد لمواجهة كورونا الجديد من خلال اجتماعات مركز القيادة والتحكم المستمرة، التي تُعقد بصفة دورية بالتعاون مع التجمع الصحي الأول بالمنطقة، مكثفين جهودهم للتقصي الوبائي النشط، والبحث نحو معرفة مصدر فيروس كورونا، ومحاصرته، والقضاء عليه، ضمن خطط مدروسة ومعتمدة.

كما أكدت "صحة الشرقية" دعم ومتابعة وزير الصحة، الدكتور توفيق الربيعة، للإجراءات الصحية المتخذة، والمقرر اتخاذها، وأنها -بعون الله تعالى- تسير وفق ما خُطط لها، ووفقًا لمعايير منظمة الصحة العالمية. مشيرة إلى أن هناك متابعة دائمة من أمير المنطقة الشرقية ونائبه -حفظهما الله- للاطمئنان على سير العمل، وصحة المواطن والمقيم في المنطقة.