مدير جامعة الملك خالد يدشن البوابة الإلكترونية بنسختها الجديدة

بعد تطويرها من قِبل فريق الإدارة العامة لتقنية المعلومات بالجامعة

دشن مدير جامعة الملك خالد الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي أخيرًا البوابة الإلكترونية الجديدة للجامعة، بعد تطويرها من قِبل فريق الإدارة العامة لتقنية المعلومات بالجامعة.

وأشاد "السلمي" في كلمته بمناسبة التدشين بجهود الإدارة العامة لتنقية المعلومات بالجامعة، مؤكدًا أن تطوير البوابة بهذا المستوى المتميز على أيدي فريق الإدارة دليل أكيد على المستوى المتميز الذي وصلت إليه تقنية المعلومات بالجامعة وحققه فريق العمل بها.

وشدد "السلمي" على ضرورة التعاون بين مختلف جهات الجامعة لتغذية البوابة الإلكترونية بكل ما يخدم منسوبي ومنسوبات الجامعة وطلابها وطالباتها وزوار البوابة، من المحتوى المناسب الذي يترجم ما وصلت إليه الجامعة من تطور في مختلف مجالاتها، وأضاف السلمي أن البوابة واجهة الجامعة التي تطل على العالم ويطل العالم عليها من خلالها.

من جانب آخر، أوضح المشرف العام على الإدارة العامة لتقنية المعلومات الدكتور محمد الصقر، أن تطوير البوابة روعي فيه أن يبدأ من حيث انتهت الجامعات العالمية، مؤكدًا أن الإدارة انطلقت في ذلك من ورش لفريق التطوير ومقارنات مرجعية مع جامعات عالمية، مقدمًا شكره لمدير الجامعة ووكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية، على ما تحظى به الإدارة من اهتمام.

وفي السياق ذاته، عُرض فيلم يحكي قصة التطوير، كما أوضح عبدالرحمن كامل في كلمته أن الموقع بنسخته الجديدة يشتمل على العديد من الخدمات التي يحتاج إليها الزائر سواء كان من منسوبي الجامعة أم من خارجها، مضيفًا أن البوابة تدعم ذوي الاحتياجات الخاصة والأجهزة الذكية واللوحية وتشتمل على نسختين إحداهما باللغة العربية والأخرى بالإنجليزية، كما يوجد بها نوافذ وأقسام للمتميزين من منسوبي ومنسوبات وطلاب وطالبات الجامعة وكذلك إنجازات الجامعة وكذلك الفعاليات وكل ما يمكن أن يُسهم في توثيق المعلومات والأخبار والإعلانات.

وتتمثل أبرز التحولات الجديدة في البوابة في العناية بالمحتوى المقدم من حيث الشكل والمضمون والتقنيات الأحدث والأقوى المفتوحة المصدر في تصميم المواقع وتراعي الاتجاه العالمي في تصميم المواقع وتبسيط واجهة المستخدم وتسهيلها وتفعيل أكثر الممارسات في تجربة مستخدم ممتعة UX & UI وتلبية الاحتياج المتغير والمتفاوت والاستجابة لجميع الأجهزة باختلاف أبعادها Responsive Design والاستجابة لجميع المتصفحات.

وقد تم إبراز بعض الخدمات مثل mySITE و mykku وتم توزيع الصور بأجمل الطرق للعرض masonry image gallery وتوظيف فكرة Foucus Point وحفظ الصور بأخذ Mask منها لوضعها بأكثر من قالب طولي وعرضي ومربع ودائري واستبدال جميع الأيقونات في الموقع إلى أيقونات مصادر مفتوحة مما خفف الحمل على الموقع مثل FontAowsome كما تتميز البوابة الجديدة بالدارك مود والماي كي كي يو وإبراز الماي سايت والريسبونسيف والبورتوفوليو والإحصائيات والإنجازات.

وبلغة الأرقام بلغ عدد المهام في المشروع 1118 مهمة، وعدد ساعات العمل للفريق 8116 ساعة، وعدد الصفحات في الموقع 4628 وتكوّن فريق عمل المشروع من 21 موظفًا وورش العمل 17 ورشة عمل وجلسات العصف الذهني 16 جلسة فيما بلغت كمية المعلومات المنقولة من الموقع القديم أكثر من 11900 خبر وصنف وإعلان.

جامعة الملك خالد
اعلان
مدير جامعة الملك خالد يدشن البوابة الإلكترونية بنسختها الجديدة
سبق

دشن مدير جامعة الملك خالد الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي أخيرًا البوابة الإلكترونية الجديدة للجامعة، بعد تطويرها من قِبل فريق الإدارة العامة لتقنية المعلومات بالجامعة.

وأشاد "السلمي" في كلمته بمناسبة التدشين بجهود الإدارة العامة لتنقية المعلومات بالجامعة، مؤكدًا أن تطوير البوابة بهذا المستوى المتميز على أيدي فريق الإدارة دليل أكيد على المستوى المتميز الذي وصلت إليه تقنية المعلومات بالجامعة وحققه فريق العمل بها.

وشدد "السلمي" على ضرورة التعاون بين مختلف جهات الجامعة لتغذية البوابة الإلكترونية بكل ما يخدم منسوبي ومنسوبات الجامعة وطلابها وطالباتها وزوار البوابة، من المحتوى المناسب الذي يترجم ما وصلت إليه الجامعة من تطور في مختلف مجالاتها، وأضاف السلمي أن البوابة واجهة الجامعة التي تطل على العالم ويطل العالم عليها من خلالها.

من جانب آخر، أوضح المشرف العام على الإدارة العامة لتقنية المعلومات الدكتور محمد الصقر، أن تطوير البوابة روعي فيه أن يبدأ من حيث انتهت الجامعات العالمية، مؤكدًا أن الإدارة انطلقت في ذلك من ورش لفريق التطوير ومقارنات مرجعية مع جامعات عالمية، مقدمًا شكره لمدير الجامعة ووكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية، على ما تحظى به الإدارة من اهتمام.

وفي السياق ذاته، عُرض فيلم يحكي قصة التطوير، كما أوضح عبدالرحمن كامل في كلمته أن الموقع بنسخته الجديدة يشتمل على العديد من الخدمات التي يحتاج إليها الزائر سواء كان من منسوبي الجامعة أم من خارجها، مضيفًا أن البوابة تدعم ذوي الاحتياجات الخاصة والأجهزة الذكية واللوحية وتشتمل على نسختين إحداهما باللغة العربية والأخرى بالإنجليزية، كما يوجد بها نوافذ وأقسام للمتميزين من منسوبي ومنسوبات وطلاب وطالبات الجامعة وكذلك إنجازات الجامعة وكذلك الفعاليات وكل ما يمكن أن يُسهم في توثيق المعلومات والأخبار والإعلانات.

وتتمثل أبرز التحولات الجديدة في البوابة في العناية بالمحتوى المقدم من حيث الشكل والمضمون والتقنيات الأحدث والأقوى المفتوحة المصدر في تصميم المواقع وتراعي الاتجاه العالمي في تصميم المواقع وتبسيط واجهة المستخدم وتسهيلها وتفعيل أكثر الممارسات في تجربة مستخدم ممتعة UX & UI وتلبية الاحتياج المتغير والمتفاوت والاستجابة لجميع الأجهزة باختلاف أبعادها Responsive Design والاستجابة لجميع المتصفحات.

وقد تم إبراز بعض الخدمات مثل mySITE و mykku وتم توزيع الصور بأجمل الطرق للعرض masonry image gallery وتوظيف فكرة Foucus Point وحفظ الصور بأخذ Mask منها لوضعها بأكثر من قالب طولي وعرضي ومربع ودائري واستبدال جميع الأيقونات في الموقع إلى أيقونات مصادر مفتوحة مما خفف الحمل على الموقع مثل FontAowsome كما تتميز البوابة الجديدة بالدارك مود والماي كي كي يو وإبراز الماي سايت والريسبونسيف والبورتوفوليو والإحصائيات والإنجازات.

وبلغة الأرقام بلغ عدد المهام في المشروع 1118 مهمة، وعدد ساعات العمل للفريق 8116 ساعة، وعدد الصفحات في الموقع 4628 وتكوّن فريق عمل المشروع من 21 موظفًا وورش العمل 17 ورشة عمل وجلسات العصف الذهني 16 جلسة فيما بلغت كمية المعلومات المنقولة من الموقع القديم أكثر من 11900 خبر وصنف وإعلان.

22 فبراير 2020 - 28 جمادى الآخر 1441
11:57 PM

مدير جامعة الملك خالد يدشن البوابة الإلكترونية بنسختها الجديدة

بعد تطويرها من قِبل فريق الإدارة العامة لتقنية المعلومات بالجامعة

A A A
0
4,604

دشن مدير جامعة الملك خالد الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي أخيرًا البوابة الإلكترونية الجديدة للجامعة، بعد تطويرها من قِبل فريق الإدارة العامة لتقنية المعلومات بالجامعة.

وأشاد "السلمي" في كلمته بمناسبة التدشين بجهود الإدارة العامة لتنقية المعلومات بالجامعة، مؤكدًا أن تطوير البوابة بهذا المستوى المتميز على أيدي فريق الإدارة دليل أكيد على المستوى المتميز الذي وصلت إليه تقنية المعلومات بالجامعة وحققه فريق العمل بها.

وشدد "السلمي" على ضرورة التعاون بين مختلف جهات الجامعة لتغذية البوابة الإلكترونية بكل ما يخدم منسوبي ومنسوبات الجامعة وطلابها وطالباتها وزوار البوابة، من المحتوى المناسب الذي يترجم ما وصلت إليه الجامعة من تطور في مختلف مجالاتها، وأضاف السلمي أن البوابة واجهة الجامعة التي تطل على العالم ويطل العالم عليها من خلالها.

من جانب آخر، أوضح المشرف العام على الإدارة العامة لتقنية المعلومات الدكتور محمد الصقر، أن تطوير البوابة روعي فيه أن يبدأ من حيث انتهت الجامعات العالمية، مؤكدًا أن الإدارة انطلقت في ذلك من ورش لفريق التطوير ومقارنات مرجعية مع جامعات عالمية، مقدمًا شكره لمدير الجامعة ووكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية، على ما تحظى به الإدارة من اهتمام.

وفي السياق ذاته، عُرض فيلم يحكي قصة التطوير، كما أوضح عبدالرحمن كامل في كلمته أن الموقع بنسخته الجديدة يشتمل على العديد من الخدمات التي يحتاج إليها الزائر سواء كان من منسوبي الجامعة أم من خارجها، مضيفًا أن البوابة تدعم ذوي الاحتياجات الخاصة والأجهزة الذكية واللوحية وتشتمل على نسختين إحداهما باللغة العربية والأخرى بالإنجليزية، كما يوجد بها نوافذ وأقسام للمتميزين من منسوبي ومنسوبات وطلاب وطالبات الجامعة وكذلك إنجازات الجامعة وكذلك الفعاليات وكل ما يمكن أن يُسهم في توثيق المعلومات والأخبار والإعلانات.

وتتمثل أبرز التحولات الجديدة في البوابة في العناية بالمحتوى المقدم من حيث الشكل والمضمون والتقنيات الأحدث والأقوى المفتوحة المصدر في تصميم المواقع وتراعي الاتجاه العالمي في تصميم المواقع وتبسيط واجهة المستخدم وتسهيلها وتفعيل أكثر الممارسات في تجربة مستخدم ممتعة UX & UI وتلبية الاحتياج المتغير والمتفاوت والاستجابة لجميع الأجهزة باختلاف أبعادها Responsive Design والاستجابة لجميع المتصفحات.

وقد تم إبراز بعض الخدمات مثل mySITE و mykku وتم توزيع الصور بأجمل الطرق للعرض masonry image gallery وتوظيف فكرة Foucus Point وحفظ الصور بأخذ Mask منها لوضعها بأكثر من قالب طولي وعرضي ومربع ودائري واستبدال جميع الأيقونات في الموقع إلى أيقونات مصادر مفتوحة مما خفف الحمل على الموقع مثل FontAowsome كما تتميز البوابة الجديدة بالدارك مود والماي كي كي يو وإبراز الماي سايت والريسبونسيف والبورتوفوليو والإحصائيات والإنجازات.

وبلغة الأرقام بلغ عدد المهام في المشروع 1118 مهمة، وعدد ساعات العمل للفريق 8116 ساعة، وعدد الصفحات في الموقع 4628 وتكوّن فريق عمل المشروع من 21 موظفًا وورش العمل 17 ورشة عمل وجلسات العصف الذهني 16 جلسة فيما بلغت كمية المعلومات المنقولة من الموقع القديم أكثر من 11900 خبر وصنف وإعلان.