بالفيديو .. "الإخبارية" ترصد إهمال احترازات كورونا وتحذر: نعود للخطر

استهتار كبير من العمالة الأجنبية وكأننا لا نعيش في ظل جائحة خطيرة

رصدت كاميرا قناة الإخبارية مشاهد من مخالفات الاحترازات الوقائية ضد الفيروس، وعدم الاكتراث بأهمية تطبيق الإجراءات الوقائية.

يأتي هذا على الرغم من تأكيدات وزارة الصحة للجميع من مواطنين ومقيمين بأهمية الاستمرار في الالتزام بالإجراءات الاحترازية، والتقيد بالتدابير الوقائية، منها (الالتزام بلبس الكمامة، وعدم المصافحة، والتباعد الاجتماعي، والتعقيم، وترك مسافة آمنة)؛ وذلك حفاظًا على صحتهم وسلامتهم، وسعيًا للحد من انتشار فيروس كورونا (كوفيد 19).

وفي التفاصيل، رصد فيديو القناة تزاحمًا، وإهمال الاحترازات ضد كورونا من زوار حديقة حي السويدي بالرياض. وحذر المراسل من أننا قد نعود إلى المرحلة الخطرة من انتشار الفيروس بسبب التصرفات اللامسؤولة التي يقوم بها البعض من عدم الالتزام بلبس الكمامة، وعدم التباعد الجسدي، وعدم المصافحة، مع دخول الكبار والصغار إلى منطقة ألعاب خطرة رغم استخدام مسؤولي الحديقة أشرطة تحذيرية في كثير من الأماكن بها، واضطروا أخيرًا إلى إطفاء الأنوار بالحديقة، والاتصال بالدوريات الأمنية وإبلاغهم!

ورصدت القناة استهتارًا كبيرًا من العمالة الأجنبية والمحال التجارية بالإجراءات الاحترازية في حي البطحاء بالرياض؛ إذ اكتفت المطاعم بوضع الملصقات والإرشادات على أبوابها فقط دون الالتزام بتطبيق قياس درجة الحرارة أو طلب لبس الكمامة أو تطبيق توكلنا من الزبائن! ‏كما رصدت كاميرا الإخبارية في أحد الأسواق بخميس مشيط انتشارًا عشوائيًّا وبسطات للعمالة دون وجود للتباعد الجسدي، وعدم التزام بالإجراءات الاحترازية، مع ازدحام كبير؛ ما قد يساهم في عودة ارتفاع الحالات والإصابات بفيروس كورونا، وكأننا لا نعيش في ظل جائحة!!!

وكانت وزارة الصحة قد أطلقت مؤخرًا حملة توعوية تحت شعار "نتعاون ما نتهاون"، تهدف إلى حث أفراد المجتمع كافة من مواطنين ومقيمين على أهمية الاستمرار في الالتزام بالإجراءات الاحترازية، والتقيد بالتدابير الوقائية، منها (الالتزام بلبس الكمامة، وعدم المصافحة، والتباعد الاجتماعي، والتعقيم، وترك مسافة آمنة)؛ وذلك حفاظًا على صحتهم وسلامتهم، وسعيًا للحد من انتشار فيروس كورونا (كوفيد 19).

وتتضمن الحملة العديد من المنتجات التوعوية، ومقاطع الفيديو التي تبيِّن أهمية الالتزام بالإجراءات الوقائية، ويتم نشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وتأتي هذه الخطوة تواصلاً للحملة التوعوية ضد فيروس (كورونا) المستجد، التي أطلقتها الوزارة منذ بدء انتشار الفيروس تحت عنوان "الوقاية من كورونا". وتهدف الحملة إلى توعية جميع أفراد المجتمع بمختلف شرائحهم وفئاتهم بالوقاية من فيروس كورونا، وإرشادهم إلى السلوكيات التوعوية السليمة التي ستسهم - بإذن الله - في الوقاية منه، والحد من انتشاره؛ وذلك حفاظًا على صحة وسلامة أفراد المجتمع كافة.

فيروس كورونا الجديد
اعلان
بالفيديو .. "الإخبارية" ترصد إهمال احترازات كورونا وتحذر: نعود للخطر
سبق

رصدت كاميرا قناة الإخبارية مشاهد من مخالفات الاحترازات الوقائية ضد الفيروس، وعدم الاكتراث بأهمية تطبيق الإجراءات الوقائية.

يأتي هذا على الرغم من تأكيدات وزارة الصحة للجميع من مواطنين ومقيمين بأهمية الاستمرار في الالتزام بالإجراءات الاحترازية، والتقيد بالتدابير الوقائية، منها (الالتزام بلبس الكمامة، وعدم المصافحة، والتباعد الاجتماعي، والتعقيم، وترك مسافة آمنة)؛ وذلك حفاظًا على صحتهم وسلامتهم، وسعيًا للحد من انتشار فيروس كورونا (كوفيد 19).

وفي التفاصيل، رصد فيديو القناة تزاحمًا، وإهمال الاحترازات ضد كورونا من زوار حديقة حي السويدي بالرياض. وحذر المراسل من أننا قد نعود إلى المرحلة الخطرة من انتشار الفيروس بسبب التصرفات اللامسؤولة التي يقوم بها البعض من عدم الالتزام بلبس الكمامة، وعدم التباعد الجسدي، وعدم المصافحة، مع دخول الكبار والصغار إلى منطقة ألعاب خطرة رغم استخدام مسؤولي الحديقة أشرطة تحذيرية في كثير من الأماكن بها، واضطروا أخيرًا إلى إطفاء الأنوار بالحديقة، والاتصال بالدوريات الأمنية وإبلاغهم!

ورصدت القناة استهتارًا كبيرًا من العمالة الأجنبية والمحال التجارية بالإجراءات الاحترازية في حي البطحاء بالرياض؛ إذ اكتفت المطاعم بوضع الملصقات والإرشادات على أبوابها فقط دون الالتزام بتطبيق قياس درجة الحرارة أو طلب لبس الكمامة أو تطبيق توكلنا من الزبائن! ‏كما رصدت كاميرا الإخبارية في أحد الأسواق بخميس مشيط انتشارًا عشوائيًّا وبسطات للعمالة دون وجود للتباعد الجسدي، وعدم التزام بالإجراءات الاحترازية، مع ازدحام كبير؛ ما قد يساهم في عودة ارتفاع الحالات والإصابات بفيروس كورونا، وكأننا لا نعيش في ظل جائحة!!!

وكانت وزارة الصحة قد أطلقت مؤخرًا حملة توعوية تحت شعار "نتعاون ما نتهاون"، تهدف إلى حث أفراد المجتمع كافة من مواطنين ومقيمين على أهمية الاستمرار في الالتزام بالإجراءات الاحترازية، والتقيد بالتدابير الوقائية، منها (الالتزام بلبس الكمامة، وعدم المصافحة، والتباعد الاجتماعي، والتعقيم، وترك مسافة آمنة)؛ وذلك حفاظًا على صحتهم وسلامتهم، وسعيًا للحد من انتشار فيروس كورونا (كوفيد 19).

وتتضمن الحملة العديد من المنتجات التوعوية، ومقاطع الفيديو التي تبيِّن أهمية الالتزام بالإجراءات الوقائية، ويتم نشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وتأتي هذه الخطوة تواصلاً للحملة التوعوية ضد فيروس (كورونا) المستجد، التي أطلقتها الوزارة منذ بدء انتشار الفيروس تحت عنوان "الوقاية من كورونا". وتهدف الحملة إلى توعية جميع أفراد المجتمع بمختلف شرائحهم وفئاتهم بالوقاية من فيروس كورونا، وإرشادهم إلى السلوكيات التوعوية السليمة التي ستسهم - بإذن الله - في الوقاية منه، والحد من انتشاره؛ وذلك حفاظًا على صحة وسلامة أفراد المجتمع كافة.

13 فبراير 2021 - 1 رجب 1442
01:29 AM

بالفيديو .. "الإخبارية" ترصد إهمال احترازات كورونا وتحذر: نعود للخطر

استهتار كبير من العمالة الأجنبية وكأننا لا نعيش في ظل جائحة خطيرة

A A A
9
16,355

رصدت كاميرا قناة الإخبارية مشاهد من مخالفات الاحترازات الوقائية ضد الفيروس، وعدم الاكتراث بأهمية تطبيق الإجراءات الوقائية.

يأتي هذا على الرغم من تأكيدات وزارة الصحة للجميع من مواطنين ومقيمين بأهمية الاستمرار في الالتزام بالإجراءات الاحترازية، والتقيد بالتدابير الوقائية، منها (الالتزام بلبس الكمامة، وعدم المصافحة، والتباعد الاجتماعي، والتعقيم، وترك مسافة آمنة)؛ وذلك حفاظًا على صحتهم وسلامتهم، وسعيًا للحد من انتشار فيروس كورونا (كوفيد 19).

وفي التفاصيل، رصد فيديو القناة تزاحمًا، وإهمال الاحترازات ضد كورونا من زوار حديقة حي السويدي بالرياض. وحذر المراسل من أننا قد نعود إلى المرحلة الخطرة من انتشار الفيروس بسبب التصرفات اللامسؤولة التي يقوم بها البعض من عدم الالتزام بلبس الكمامة، وعدم التباعد الجسدي، وعدم المصافحة، مع دخول الكبار والصغار إلى منطقة ألعاب خطرة رغم استخدام مسؤولي الحديقة أشرطة تحذيرية في كثير من الأماكن بها، واضطروا أخيرًا إلى إطفاء الأنوار بالحديقة، والاتصال بالدوريات الأمنية وإبلاغهم!

ورصدت القناة استهتارًا كبيرًا من العمالة الأجنبية والمحال التجارية بالإجراءات الاحترازية في حي البطحاء بالرياض؛ إذ اكتفت المطاعم بوضع الملصقات والإرشادات على أبوابها فقط دون الالتزام بتطبيق قياس درجة الحرارة أو طلب لبس الكمامة أو تطبيق توكلنا من الزبائن! ‏كما رصدت كاميرا الإخبارية في أحد الأسواق بخميس مشيط انتشارًا عشوائيًّا وبسطات للعمالة دون وجود للتباعد الجسدي، وعدم التزام بالإجراءات الاحترازية، مع ازدحام كبير؛ ما قد يساهم في عودة ارتفاع الحالات والإصابات بفيروس كورونا، وكأننا لا نعيش في ظل جائحة!!!

وكانت وزارة الصحة قد أطلقت مؤخرًا حملة توعوية تحت شعار "نتعاون ما نتهاون"، تهدف إلى حث أفراد المجتمع كافة من مواطنين ومقيمين على أهمية الاستمرار في الالتزام بالإجراءات الاحترازية، والتقيد بالتدابير الوقائية، منها (الالتزام بلبس الكمامة، وعدم المصافحة، والتباعد الاجتماعي، والتعقيم، وترك مسافة آمنة)؛ وذلك حفاظًا على صحتهم وسلامتهم، وسعيًا للحد من انتشار فيروس كورونا (كوفيد 19).

وتتضمن الحملة العديد من المنتجات التوعوية، ومقاطع الفيديو التي تبيِّن أهمية الالتزام بالإجراءات الوقائية، ويتم نشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وتأتي هذه الخطوة تواصلاً للحملة التوعوية ضد فيروس (كورونا) المستجد، التي أطلقتها الوزارة منذ بدء انتشار الفيروس تحت عنوان "الوقاية من كورونا". وتهدف الحملة إلى توعية جميع أفراد المجتمع بمختلف شرائحهم وفئاتهم بالوقاية من فيروس كورونا، وإرشادهم إلى السلوكيات التوعوية السليمة التي ستسهم - بإذن الله - في الوقاية منه، والحد من انتشاره؛ وذلك حفاظًا على صحة وسلامة أفراد المجتمع كافة.