"الخطيب": المملكة ستشهد انخفاضًا في السياحة بنسبة 45 % ونأمل تحسن الأمور قريبًا

قال: استأجرنا الكثير من الفنادق لمساعدة القطاع.. ونحن مستعدون

أكد أحمد الخطيب وزير السياحة أن المملكة ستشهد انخفاضًا في السياحة قد يصل إلى 45 % هذا العام بسبب إجراءات مواجهة تفشي فيروس كورونا، وعمل الحكومة لمكافحة جائحة فيروس كورونا.

وأوضح الخطيب أن هناك تدنيًا شديدًا في إشغال الفنادق، مبينًا أن "هذا هو الحال هنا في السعودية كذلك، ونأمل أن تتحسن الأمور في الأسابيع المقبلة، ونشهد تعافيًا سريعًا"، وفق "رويترز".

وقال إن إعادة فتح الاقتصاد في مقدمة أولويات أجندة الحكومة السعودية، لكن ذلك لن يحدث إلا عندما تكون الجائحة تحت السيطرة.

وأغلقت السعودية في أواخر شهر فبراير الحدود أمام كل الجنسيات، وعلقت العمل بالتأشيرات السياحية، وحظرت السفر بالكامل من وإلى البلاد، وحثت المسلمين على التريث بشأن خطط الحج؛ حتى يكون هناك مزيد من الوضوح بشأن جائحة فيروس كورونا.

وقال الخطيب إن وزارة الحج والعمرة بالمملكة على تواصل مع جميع الدول الإسلامية، وستتخذ قرارًا في المستقبل القريب.

ولفت إلى أن قطاع السياحة مازال ناشئًا، مبيّنًا أن "المواقع لا تزال موجودة، والفنادق لا تزال موجودة، والمطاعم لا تزال موجودة بانتظار عودة الزوار".

وقال الخطيب إن السعودية أنفقت أكثر من 500 مليون ريال (123 مليون يورو) لعزل آلاف الأشخاص العائدين من الخارج في الفنادق، مضيفًا أن الحكومة استأجرت "فنادق بكاملها" لمدة ثلاثة أو أربعة أشهر لمساعدة القطاع بشكل مؤقت.

وزير السياحة أحمد الخطيب الفنادق السياحة فيروس كورونا الجديد
اعلان
"الخطيب": المملكة ستشهد انخفاضًا في السياحة بنسبة 45 % ونأمل تحسن الأمور قريبًا
سبق

أكد أحمد الخطيب وزير السياحة أن المملكة ستشهد انخفاضًا في السياحة قد يصل إلى 45 % هذا العام بسبب إجراءات مواجهة تفشي فيروس كورونا، وعمل الحكومة لمكافحة جائحة فيروس كورونا.

وأوضح الخطيب أن هناك تدنيًا شديدًا في إشغال الفنادق، مبينًا أن "هذا هو الحال هنا في السعودية كذلك، ونأمل أن تتحسن الأمور في الأسابيع المقبلة، ونشهد تعافيًا سريعًا"، وفق "رويترز".

وقال إن إعادة فتح الاقتصاد في مقدمة أولويات أجندة الحكومة السعودية، لكن ذلك لن يحدث إلا عندما تكون الجائحة تحت السيطرة.

وأغلقت السعودية في أواخر شهر فبراير الحدود أمام كل الجنسيات، وعلقت العمل بالتأشيرات السياحية، وحظرت السفر بالكامل من وإلى البلاد، وحثت المسلمين على التريث بشأن خطط الحج؛ حتى يكون هناك مزيد من الوضوح بشأن جائحة فيروس كورونا.

وقال الخطيب إن وزارة الحج والعمرة بالمملكة على تواصل مع جميع الدول الإسلامية، وستتخذ قرارًا في المستقبل القريب.

ولفت إلى أن قطاع السياحة مازال ناشئًا، مبيّنًا أن "المواقع لا تزال موجودة، والفنادق لا تزال موجودة، والمطاعم لا تزال موجودة بانتظار عودة الزوار".

وقال الخطيب إن السعودية أنفقت أكثر من 500 مليون ريال (123 مليون يورو) لعزل آلاف الأشخاص العائدين من الخارج في الفنادق، مضيفًا أن الحكومة استأجرت "فنادق بكاملها" لمدة ثلاثة أو أربعة أشهر لمساعدة القطاع بشكل مؤقت.

25 إبريل 2020 - 2 رمضان 1441
11:49 PM
اخر تعديل
02 سبتمبر 2020 - 14 محرّم 1442
06:07 PM

"الخطيب": المملكة ستشهد انخفاضًا في السياحة بنسبة 45 % ونأمل تحسن الأمور قريبًا

قال: استأجرنا الكثير من الفنادق لمساعدة القطاع.. ونحن مستعدون

A A A
11
10,064

أكد أحمد الخطيب وزير السياحة أن المملكة ستشهد انخفاضًا في السياحة قد يصل إلى 45 % هذا العام بسبب إجراءات مواجهة تفشي فيروس كورونا، وعمل الحكومة لمكافحة جائحة فيروس كورونا.

وأوضح الخطيب أن هناك تدنيًا شديدًا في إشغال الفنادق، مبينًا أن "هذا هو الحال هنا في السعودية كذلك، ونأمل أن تتحسن الأمور في الأسابيع المقبلة، ونشهد تعافيًا سريعًا"، وفق "رويترز".

وقال إن إعادة فتح الاقتصاد في مقدمة أولويات أجندة الحكومة السعودية، لكن ذلك لن يحدث إلا عندما تكون الجائحة تحت السيطرة.

وأغلقت السعودية في أواخر شهر فبراير الحدود أمام كل الجنسيات، وعلقت العمل بالتأشيرات السياحية، وحظرت السفر بالكامل من وإلى البلاد، وحثت المسلمين على التريث بشأن خطط الحج؛ حتى يكون هناك مزيد من الوضوح بشأن جائحة فيروس كورونا.

وقال الخطيب إن وزارة الحج والعمرة بالمملكة على تواصل مع جميع الدول الإسلامية، وستتخذ قرارًا في المستقبل القريب.

ولفت إلى أن قطاع السياحة مازال ناشئًا، مبيّنًا أن "المواقع لا تزال موجودة، والفنادق لا تزال موجودة، والمطاعم لا تزال موجودة بانتظار عودة الزوار".

وقال الخطيب إن السعودية أنفقت أكثر من 500 مليون ريال (123 مليون يورو) لعزل آلاف الأشخاص العائدين من الخارج في الفنادق، مضيفًا أن الحكومة استأجرت "فنادق بكاملها" لمدة ثلاثة أو أربعة أشهر لمساعدة القطاع بشكل مؤقت.