"أدبي جدة" يدشن دورة "مفاهيم كتابة القصة القصيرة"

"النعمي" يسلط الضوء على توفيق الحكيم ونجيب محفوظ

سبق- جدة: دشَّن أدبي جدة اللقاء الأول من دورة (مفاهيم كتابة القصة القصيرة والرواية) للدكتور حسن بن محمد النعمي، الأستاذ المشارك بجامعة الملك عبدالعزيز، قسم اللغة العربيةـ وذلك ضمن مبادرة الإصدار الأول التي تنظمها مبادرات عبداللطيف جميل الاجتماعية بالتعاون مع نادي جدة الأدبي الثقافي.
 
وقد شهدت الدورة حضوراً مميزاً من الجنسين، وتفاعلاً مع أطروحات المدرّب، حيث افتتح الدورة الدكتور عادل باناعمه رئيس اللجنة التنفيذية لمبادرة عبداللطيف جميل للإصدار الأول، وتحدث في هذا اللقاء عن المفاهيم الأساسية للعمل الفني القصصي، كمفهوم الكاتب الحقيقي والكاتب الضمني، ومفهوم القارئ الحقيقي والقارئ الضمني، وقصدية الكاتب والقارئ والنصّ، إضافة إلى مناقشته لدور القارئ في إحياء النص وإثرائه.
 
وقسّم المحاضر الدكتور حسن النعمي الحضور إلى مجموعات، وانطلق بعدها من خلال تكثيف القراءة ثم الكتابة، وتبسيط المفاهيم السردية وكيفية قراءة وكتابة القصة، مقسمًا ذلك إلى قراءة عامة وخاصة في القصة القصيرة والرواية، معددًا أبرز كتّابها كعبدالقدوس الأنصاري وتوفيق الحكيم ويحيى حقي، ليشير من خلال محاضرته إلى كاتب وقارئ حقيقي وضمني والمجاز والرمز، مستشهدًا بروايتي «أولاد حارتنا» و»الحرافيش» لنجيب محفوظ .
 
وقال "النعمي": "لابد أن نتعامل مع الأدب لا أن نفهمه".
واختلف حول هذه الجملة عدد من حضور الدورة لا سيما بعدما ذكر أن القصة لا تعكس الواقع بل رؤية الكاتب، وقدم في محاضرته بعض المفاهيم السردية لغة واصطلاحًا، مشيرًا إلى أن السرد لا بد أن يكون موازيًا مع الوصف وملائمًا للأحداث.
 
جدير بالذكر أن هذه الفعالية تجيء ضمن فعاليات مبادرة (الإصدار الأول) في موسمها الثاني، وهي مبادرة تعزز الشراكة بين القطاع الحكومي (ممثلاً في أدبي جدة)، والقطاع الأهلي (ممثلاً في مبادرات عبد اللطيف جميل الاجتماعية).
 
وتهدف الفعالية إلى تأسيس جيل شبابي مبدع يتفاعل مع المشهد الثقافي بإيجابية تأثراً وتأثيراً.
وتشتمل المبادرة في موسمها الثاني على مجالات الشعر، القصة القصيرة، الرواية، البحث العلمي في مجالات الثقافة الإسلامية، البحث العلمي في اللغة العربية وآدابها.
وما تزال فرصة التسجيل في المبادرة متاحة إلى نهاية شهر رمضان المبارك عن طريق موقع نادي جدة الأدبي الثقافي.

اعلان
"أدبي جدة" يدشن دورة "مفاهيم كتابة القصة القصيرة"
سبق
سبق- جدة: دشَّن أدبي جدة اللقاء الأول من دورة (مفاهيم كتابة القصة القصيرة والرواية) للدكتور حسن بن محمد النعمي، الأستاذ المشارك بجامعة الملك عبدالعزيز، قسم اللغة العربيةـ وذلك ضمن مبادرة الإصدار الأول التي تنظمها مبادرات عبداللطيف جميل الاجتماعية بالتعاون مع نادي جدة الأدبي الثقافي.
 
وقد شهدت الدورة حضوراً مميزاً من الجنسين، وتفاعلاً مع أطروحات المدرّب، حيث افتتح الدورة الدكتور عادل باناعمه رئيس اللجنة التنفيذية لمبادرة عبداللطيف جميل للإصدار الأول، وتحدث في هذا اللقاء عن المفاهيم الأساسية للعمل الفني القصصي، كمفهوم الكاتب الحقيقي والكاتب الضمني، ومفهوم القارئ الحقيقي والقارئ الضمني، وقصدية الكاتب والقارئ والنصّ، إضافة إلى مناقشته لدور القارئ في إحياء النص وإثرائه.
 
وقسّم المحاضر الدكتور حسن النعمي الحضور إلى مجموعات، وانطلق بعدها من خلال تكثيف القراءة ثم الكتابة، وتبسيط المفاهيم السردية وكيفية قراءة وكتابة القصة، مقسمًا ذلك إلى قراءة عامة وخاصة في القصة القصيرة والرواية، معددًا أبرز كتّابها كعبدالقدوس الأنصاري وتوفيق الحكيم ويحيى حقي، ليشير من خلال محاضرته إلى كاتب وقارئ حقيقي وضمني والمجاز والرمز، مستشهدًا بروايتي «أولاد حارتنا» و»الحرافيش» لنجيب محفوظ .
 
وقال "النعمي": "لابد أن نتعامل مع الأدب لا أن نفهمه".
واختلف حول هذه الجملة عدد من حضور الدورة لا سيما بعدما ذكر أن القصة لا تعكس الواقع بل رؤية الكاتب، وقدم في محاضرته بعض المفاهيم السردية لغة واصطلاحًا، مشيرًا إلى أن السرد لا بد أن يكون موازيًا مع الوصف وملائمًا للأحداث.
 
جدير بالذكر أن هذه الفعالية تجيء ضمن فعاليات مبادرة (الإصدار الأول) في موسمها الثاني، وهي مبادرة تعزز الشراكة بين القطاع الحكومي (ممثلاً في أدبي جدة)، والقطاع الأهلي (ممثلاً في مبادرات عبد اللطيف جميل الاجتماعية).
 
وتهدف الفعالية إلى تأسيس جيل شبابي مبدع يتفاعل مع المشهد الثقافي بإيجابية تأثراً وتأثيراً.
وتشتمل المبادرة في موسمها الثاني على مجالات الشعر، القصة القصيرة، الرواية، البحث العلمي في مجالات الثقافة الإسلامية، البحث العلمي في اللغة العربية وآدابها.
وما تزال فرصة التسجيل في المبادرة متاحة إلى نهاية شهر رمضان المبارك عن طريق موقع نادي جدة الأدبي الثقافي.
26 يونيو 2015 - 9 رمضان 1436
06:25 PM

"أدبي جدة" يدشن دورة "مفاهيم كتابة القصة القصيرة"

"النعمي" يسلط الضوء على توفيق الحكيم ونجيب محفوظ

A A A
0
491

سبق- جدة: دشَّن أدبي جدة اللقاء الأول من دورة (مفاهيم كتابة القصة القصيرة والرواية) للدكتور حسن بن محمد النعمي، الأستاذ المشارك بجامعة الملك عبدالعزيز، قسم اللغة العربيةـ وذلك ضمن مبادرة الإصدار الأول التي تنظمها مبادرات عبداللطيف جميل الاجتماعية بالتعاون مع نادي جدة الأدبي الثقافي.
 
وقد شهدت الدورة حضوراً مميزاً من الجنسين، وتفاعلاً مع أطروحات المدرّب، حيث افتتح الدورة الدكتور عادل باناعمه رئيس اللجنة التنفيذية لمبادرة عبداللطيف جميل للإصدار الأول، وتحدث في هذا اللقاء عن المفاهيم الأساسية للعمل الفني القصصي، كمفهوم الكاتب الحقيقي والكاتب الضمني، ومفهوم القارئ الحقيقي والقارئ الضمني، وقصدية الكاتب والقارئ والنصّ، إضافة إلى مناقشته لدور القارئ في إحياء النص وإثرائه.
 
وقسّم المحاضر الدكتور حسن النعمي الحضور إلى مجموعات، وانطلق بعدها من خلال تكثيف القراءة ثم الكتابة، وتبسيط المفاهيم السردية وكيفية قراءة وكتابة القصة، مقسمًا ذلك إلى قراءة عامة وخاصة في القصة القصيرة والرواية، معددًا أبرز كتّابها كعبدالقدوس الأنصاري وتوفيق الحكيم ويحيى حقي، ليشير من خلال محاضرته إلى كاتب وقارئ حقيقي وضمني والمجاز والرمز، مستشهدًا بروايتي «أولاد حارتنا» و»الحرافيش» لنجيب محفوظ .
 
وقال "النعمي": "لابد أن نتعامل مع الأدب لا أن نفهمه".
واختلف حول هذه الجملة عدد من حضور الدورة لا سيما بعدما ذكر أن القصة لا تعكس الواقع بل رؤية الكاتب، وقدم في محاضرته بعض المفاهيم السردية لغة واصطلاحًا، مشيرًا إلى أن السرد لا بد أن يكون موازيًا مع الوصف وملائمًا للأحداث.
 
جدير بالذكر أن هذه الفعالية تجيء ضمن فعاليات مبادرة (الإصدار الأول) في موسمها الثاني، وهي مبادرة تعزز الشراكة بين القطاع الحكومي (ممثلاً في أدبي جدة)، والقطاع الأهلي (ممثلاً في مبادرات عبد اللطيف جميل الاجتماعية).
 
وتهدف الفعالية إلى تأسيس جيل شبابي مبدع يتفاعل مع المشهد الثقافي بإيجابية تأثراً وتأثيراً.
وتشتمل المبادرة في موسمها الثاني على مجالات الشعر، القصة القصيرة، الرواية، البحث العلمي في مجالات الثقافة الإسلامية، البحث العلمي في اللغة العربية وآدابها.
وما تزال فرصة التسجيل في المبادرة متاحة إلى نهاية شهر رمضان المبارك عن طريق موقع نادي جدة الأدبي الثقافي.