"كيا هابانيرو" النموذجية.. سيارة تثير الإعجاب في مانهاتن‎

بنظام الدفع الرباعي ويمكنها قطع 300 ميل بدون إعادة شحن

كشفت شركة كيا موتورز أمريكا (KMA)، اليوم، عن رؤيتها لمستقبل السيارات الكهربائية المبتكرة والمدهشة؛ حيث إن سيارة كيا هابانيرو النموذجية، هي سيارة كهربائية بالكامل مدهشة، تعمل بنظام الدفع الرباعي، ومزودة بأربعة مقاعد ويمكنها قطع إجمالي مسافة تتجاوز 300 ميل بالكهرباء فقط بدون إعادة شحن، ووضع مستقل من المستوى الخامس، وأبواب على شكل جناح الفراشة.

يتميز تصميم سيارة كيا هابانيرو بالتفاعل النشط بين عنصرين فاعلين هما: الغلاف المعدني الواقي للإطارات الأمامية والذي يمتد على جانبيْ جسم السيارة واللوحة المعدنية "باللون الأحمر الحممي المشرق" التي تشمل العمود C، وتمتد لأعلى السيارة وفوق السقف، هذان العنصران يخلقان طاقةً حيوية وهيئة مائلة للأمام؛ مما يشير إلى أن سيارة كيا هابانيرو جاهزة للإطلاق.

وتم تعزيز هذه الطاقة الكامنة من حيث الميل إلى الأمام عبر جسم السيارة الأنيق الذي يلتف حول الجانب الأمامي، ويمتد عبر الكتف، وينتهي بشكل ديناميكي على الإطارات الخلفية.

يشبه شبك سيارة كيا هابانيرو مقدمة وجه القرش، مع وجود فجوة تشبه الشق مليئة بـ"أسنان" من الألمنيوم الأسود اللامع تشبه شفرات التبريد الموجودة على الأجهزة الإلكترونية المتطورة. كما أن بنية شاسيه السيارة الكهربائية يسمح بجعل الإطارات في زوايا السيارة؛ مما يمنح سيارة هابانيرو هيئة واسعة وواثقة.

وتضفي ألواح التزلج المصنوعة من الألمنيوم وخطافات السحب المكسوة بالألمنيوم واللمسات الجمالية بقطع المعادن المكسوة بأكسيد الألمنيوم المطلية باللون الأحمر الحممي المشرق واسم سيارة هابانيرو المنقوش، مظهرًا راقيًا؛ مما يدل على أن السيارة جاهزة للمغامرة، ولعل الأهم من ذلك مصابيح الإضاءة النهارية التي تسلب الألباب وتضفي الحيوية وتلفت الانتباه إلى وجود وحيوية سيارة كيا هابانيرو في الطريق "وكأنها تقول أنا ها هنا".

طريقة فتح أبواب سيارة كيا هابانيرو الأربعة التي تشبه أجنحة الفراشة، يدل على تصميمها الداخلي المستقبلي، كما أن لون الكابينة الداخلية باللون الأحمر الحممي يشير إلى الشغف والحيوية، كما أن التصميم الداخلي الحديث للسيارة يتميز بالمقاعد الأمامية ذات التهوية والمزينة بإبزيم نسيجي مجعد والتي تبدو وكأنها تطفو داخل المقصورة الفسيحة، كما يساهم في جمال المظهر الأنيق والحديث للتصميم الداخلي، عدم وجود شاشات مستطيلة ومقابض وأزرار التحكم التقليدية، وبدلًا من ذلك، تتميز سيارة كيا هابانيرو بنظام شاشة عرض على كامل الشاشة الأمامية (HUD) يتم التحكم فيه عن طريق لوحة أدوات أكريليكية مقعرة وهي عبارة عن شاشة كبيرة تفاعلية تعمل باللمس ومزودة بحساسات ضوئية لعرض المعلومات (SLF)، كما يتيح نظام تقنية مشاركة الخيارات (TOSS) للمستخدمين إمكانية التنقل بين خيارات السيارة وتحريكها عبر شاشة الزجاج الأمامي "HUD" كما لو كانت قطعًا من الشطرنج.

عندما يتم استخدام نظام القيادة الذاتية لسيارة كيا هابانيرو من المستوى الخامس؛ فإن عجلة القيادة ولوحة العدادات تنسحب إلى الأمام لتوفير مساحة أكبر للركاب في المقاعد الأمامية، كما يمكن عرض وسائل التواصل الاجتماعي أو الترفيه الأخرى، مثل عرض الأفلام في حالة المسافات الطويلة على الطرق السريعة؛ وذلك عبر نظام الفيديو والشاشة على كامل الزجاج الأمامي "HUD".

تتميز سيارة كيا هابانيرو بوجود تقنية "القيادة المتكيفة آنيًّا مع المشاعر" (R.E.A.D) المبتكرة من شركة كيا، والتي تم الإعلان عنها في وقت سابق من هذا العام في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية؛ حيث تسعى هذه التقنية منذ بدئها إلى تحسين المقصورة وتخصيصها، مع تحليل الحالة العاطفية للسائق في الوقت الآنيّ الفعلي من خلال تقنية التعرف على الإشارات الحيوية المعتمدة على الذكاء الاصطناعي، إضافة إلى أنها تراقب الحالة العاطفية للسائق، ثم تقوم بتصميم البيئة الداخلية وفقًا لتقييمها؛ وبالتالي تغيير الظروف المتعلقة بالحواسّ البشرية داخل المقصورة؛ الأمر الذي يخلق بدوره تجربة قيادة أكثر مُتعة وأمانًا.

وقال توم كيرنز، نائب رئيس قسم التصميم في مركز التصميم الأمريكي لـشركة كيا (KDCA): "أردنا أن تكون هذه السيارة النموذجية مريحة في التنقل في شوارع المدينة، وعلى المنعطفات الحادة على الطرق الساحلية والوعرة وخلق الثقة في تحدي المغامرات في المناطق البرية النائية". لقد تخيلنا سيارة ملائمة للجميع وبها كل شيء تقريبًا؛ إلا أننا بعد ذلك، وعندما رأينا المنتج النهائي، تفاجأنا بخيال المبدعين في سيارة كيا هابانيرو ومختبرها التكنولوجي، وكلنا رغبة وتشوق لرؤيتها في طرقنا وشوارعنا"؛ "فمن خلال جنوطها القوية مقاس 20 بوصة، وبروزها القصير وأكتافها الكبيرة؛ فإن سيارة كيا هابانيرو تتميز بالمظهر العضلي القوي وقدراتها المدهشة، سواء كنت تقودها عبر طرق المدينة لإحضار أغراض البقالة، أو تنطلق بها مسرعًا لحضور أي اجتماع أو في البراري في رحلة صيد عبر الطرق الوعرة وبعيدًا عن المدينة".

اعلان
"كيا هابانيرو" النموذجية.. سيارة تثير الإعجاب في مانهاتن‎
سبق

كشفت شركة كيا موتورز أمريكا (KMA)، اليوم، عن رؤيتها لمستقبل السيارات الكهربائية المبتكرة والمدهشة؛ حيث إن سيارة كيا هابانيرو النموذجية، هي سيارة كهربائية بالكامل مدهشة، تعمل بنظام الدفع الرباعي، ومزودة بأربعة مقاعد ويمكنها قطع إجمالي مسافة تتجاوز 300 ميل بالكهرباء فقط بدون إعادة شحن، ووضع مستقل من المستوى الخامس، وأبواب على شكل جناح الفراشة.

يتميز تصميم سيارة كيا هابانيرو بالتفاعل النشط بين عنصرين فاعلين هما: الغلاف المعدني الواقي للإطارات الأمامية والذي يمتد على جانبيْ جسم السيارة واللوحة المعدنية "باللون الأحمر الحممي المشرق" التي تشمل العمود C، وتمتد لأعلى السيارة وفوق السقف، هذان العنصران يخلقان طاقةً حيوية وهيئة مائلة للأمام؛ مما يشير إلى أن سيارة كيا هابانيرو جاهزة للإطلاق.

وتم تعزيز هذه الطاقة الكامنة من حيث الميل إلى الأمام عبر جسم السيارة الأنيق الذي يلتف حول الجانب الأمامي، ويمتد عبر الكتف، وينتهي بشكل ديناميكي على الإطارات الخلفية.

يشبه شبك سيارة كيا هابانيرو مقدمة وجه القرش، مع وجود فجوة تشبه الشق مليئة بـ"أسنان" من الألمنيوم الأسود اللامع تشبه شفرات التبريد الموجودة على الأجهزة الإلكترونية المتطورة. كما أن بنية شاسيه السيارة الكهربائية يسمح بجعل الإطارات في زوايا السيارة؛ مما يمنح سيارة هابانيرو هيئة واسعة وواثقة.

وتضفي ألواح التزلج المصنوعة من الألمنيوم وخطافات السحب المكسوة بالألمنيوم واللمسات الجمالية بقطع المعادن المكسوة بأكسيد الألمنيوم المطلية باللون الأحمر الحممي المشرق واسم سيارة هابانيرو المنقوش، مظهرًا راقيًا؛ مما يدل على أن السيارة جاهزة للمغامرة، ولعل الأهم من ذلك مصابيح الإضاءة النهارية التي تسلب الألباب وتضفي الحيوية وتلفت الانتباه إلى وجود وحيوية سيارة كيا هابانيرو في الطريق "وكأنها تقول أنا ها هنا".

طريقة فتح أبواب سيارة كيا هابانيرو الأربعة التي تشبه أجنحة الفراشة، يدل على تصميمها الداخلي المستقبلي، كما أن لون الكابينة الداخلية باللون الأحمر الحممي يشير إلى الشغف والحيوية، كما أن التصميم الداخلي الحديث للسيارة يتميز بالمقاعد الأمامية ذات التهوية والمزينة بإبزيم نسيجي مجعد والتي تبدو وكأنها تطفو داخل المقصورة الفسيحة، كما يساهم في جمال المظهر الأنيق والحديث للتصميم الداخلي، عدم وجود شاشات مستطيلة ومقابض وأزرار التحكم التقليدية، وبدلًا من ذلك، تتميز سيارة كيا هابانيرو بنظام شاشة عرض على كامل الشاشة الأمامية (HUD) يتم التحكم فيه عن طريق لوحة أدوات أكريليكية مقعرة وهي عبارة عن شاشة كبيرة تفاعلية تعمل باللمس ومزودة بحساسات ضوئية لعرض المعلومات (SLF)، كما يتيح نظام تقنية مشاركة الخيارات (TOSS) للمستخدمين إمكانية التنقل بين خيارات السيارة وتحريكها عبر شاشة الزجاج الأمامي "HUD" كما لو كانت قطعًا من الشطرنج.

عندما يتم استخدام نظام القيادة الذاتية لسيارة كيا هابانيرو من المستوى الخامس؛ فإن عجلة القيادة ولوحة العدادات تنسحب إلى الأمام لتوفير مساحة أكبر للركاب في المقاعد الأمامية، كما يمكن عرض وسائل التواصل الاجتماعي أو الترفيه الأخرى، مثل عرض الأفلام في حالة المسافات الطويلة على الطرق السريعة؛ وذلك عبر نظام الفيديو والشاشة على كامل الزجاج الأمامي "HUD".

تتميز سيارة كيا هابانيرو بوجود تقنية "القيادة المتكيفة آنيًّا مع المشاعر" (R.E.A.D) المبتكرة من شركة كيا، والتي تم الإعلان عنها في وقت سابق من هذا العام في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية؛ حيث تسعى هذه التقنية منذ بدئها إلى تحسين المقصورة وتخصيصها، مع تحليل الحالة العاطفية للسائق في الوقت الآنيّ الفعلي من خلال تقنية التعرف على الإشارات الحيوية المعتمدة على الذكاء الاصطناعي، إضافة إلى أنها تراقب الحالة العاطفية للسائق، ثم تقوم بتصميم البيئة الداخلية وفقًا لتقييمها؛ وبالتالي تغيير الظروف المتعلقة بالحواسّ البشرية داخل المقصورة؛ الأمر الذي يخلق بدوره تجربة قيادة أكثر مُتعة وأمانًا.

وقال توم كيرنز، نائب رئيس قسم التصميم في مركز التصميم الأمريكي لـشركة كيا (KDCA): "أردنا أن تكون هذه السيارة النموذجية مريحة في التنقل في شوارع المدينة، وعلى المنعطفات الحادة على الطرق الساحلية والوعرة وخلق الثقة في تحدي المغامرات في المناطق البرية النائية". لقد تخيلنا سيارة ملائمة للجميع وبها كل شيء تقريبًا؛ إلا أننا بعد ذلك، وعندما رأينا المنتج النهائي، تفاجأنا بخيال المبدعين في سيارة كيا هابانيرو ومختبرها التكنولوجي، وكلنا رغبة وتشوق لرؤيتها في طرقنا وشوارعنا"؛ "فمن خلال جنوطها القوية مقاس 20 بوصة، وبروزها القصير وأكتافها الكبيرة؛ فإن سيارة كيا هابانيرو تتميز بالمظهر العضلي القوي وقدراتها المدهشة، سواء كنت تقودها عبر طرق المدينة لإحضار أغراض البقالة، أو تنطلق بها مسرعًا لحضور أي اجتماع أو في البراري في رحلة صيد عبر الطرق الوعرة وبعيدًا عن المدينة".

09 مايو 2019 - 4 رمضان 1440
12:25 PM

"كيا هابانيرو" النموذجية.. سيارة تثير الإعجاب في مانهاتن‎

بنظام الدفع الرباعي ويمكنها قطع 300 ميل بدون إعادة شحن

A A A
3
13,014

كشفت شركة كيا موتورز أمريكا (KMA)، اليوم، عن رؤيتها لمستقبل السيارات الكهربائية المبتكرة والمدهشة؛ حيث إن سيارة كيا هابانيرو النموذجية، هي سيارة كهربائية بالكامل مدهشة، تعمل بنظام الدفع الرباعي، ومزودة بأربعة مقاعد ويمكنها قطع إجمالي مسافة تتجاوز 300 ميل بالكهرباء فقط بدون إعادة شحن، ووضع مستقل من المستوى الخامس، وأبواب على شكل جناح الفراشة.

يتميز تصميم سيارة كيا هابانيرو بالتفاعل النشط بين عنصرين فاعلين هما: الغلاف المعدني الواقي للإطارات الأمامية والذي يمتد على جانبيْ جسم السيارة واللوحة المعدنية "باللون الأحمر الحممي المشرق" التي تشمل العمود C، وتمتد لأعلى السيارة وفوق السقف، هذان العنصران يخلقان طاقةً حيوية وهيئة مائلة للأمام؛ مما يشير إلى أن سيارة كيا هابانيرو جاهزة للإطلاق.

وتم تعزيز هذه الطاقة الكامنة من حيث الميل إلى الأمام عبر جسم السيارة الأنيق الذي يلتف حول الجانب الأمامي، ويمتد عبر الكتف، وينتهي بشكل ديناميكي على الإطارات الخلفية.

يشبه شبك سيارة كيا هابانيرو مقدمة وجه القرش، مع وجود فجوة تشبه الشق مليئة بـ"أسنان" من الألمنيوم الأسود اللامع تشبه شفرات التبريد الموجودة على الأجهزة الإلكترونية المتطورة. كما أن بنية شاسيه السيارة الكهربائية يسمح بجعل الإطارات في زوايا السيارة؛ مما يمنح سيارة هابانيرو هيئة واسعة وواثقة.

وتضفي ألواح التزلج المصنوعة من الألمنيوم وخطافات السحب المكسوة بالألمنيوم واللمسات الجمالية بقطع المعادن المكسوة بأكسيد الألمنيوم المطلية باللون الأحمر الحممي المشرق واسم سيارة هابانيرو المنقوش، مظهرًا راقيًا؛ مما يدل على أن السيارة جاهزة للمغامرة، ولعل الأهم من ذلك مصابيح الإضاءة النهارية التي تسلب الألباب وتضفي الحيوية وتلفت الانتباه إلى وجود وحيوية سيارة كيا هابانيرو في الطريق "وكأنها تقول أنا ها هنا".

طريقة فتح أبواب سيارة كيا هابانيرو الأربعة التي تشبه أجنحة الفراشة، يدل على تصميمها الداخلي المستقبلي، كما أن لون الكابينة الداخلية باللون الأحمر الحممي يشير إلى الشغف والحيوية، كما أن التصميم الداخلي الحديث للسيارة يتميز بالمقاعد الأمامية ذات التهوية والمزينة بإبزيم نسيجي مجعد والتي تبدو وكأنها تطفو داخل المقصورة الفسيحة، كما يساهم في جمال المظهر الأنيق والحديث للتصميم الداخلي، عدم وجود شاشات مستطيلة ومقابض وأزرار التحكم التقليدية، وبدلًا من ذلك، تتميز سيارة كيا هابانيرو بنظام شاشة عرض على كامل الشاشة الأمامية (HUD) يتم التحكم فيه عن طريق لوحة أدوات أكريليكية مقعرة وهي عبارة عن شاشة كبيرة تفاعلية تعمل باللمس ومزودة بحساسات ضوئية لعرض المعلومات (SLF)، كما يتيح نظام تقنية مشاركة الخيارات (TOSS) للمستخدمين إمكانية التنقل بين خيارات السيارة وتحريكها عبر شاشة الزجاج الأمامي "HUD" كما لو كانت قطعًا من الشطرنج.

عندما يتم استخدام نظام القيادة الذاتية لسيارة كيا هابانيرو من المستوى الخامس؛ فإن عجلة القيادة ولوحة العدادات تنسحب إلى الأمام لتوفير مساحة أكبر للركاب في المقاعد الأمامية، كما يمكن عرض وسائل التواصل الاجتماعي أو الترفيه الأخرى، مثل عرض الأفلام في حالة المسافات الطويلة على الطرق السريعة؛ وذلك عبر نظام الفيديو والشاشة على كامل الزجاج الأمامي "HUD".

تتميز سيارة كيا هابانيرو بوجود تقنية "القيادة المتكيفة آنيًّا مع المشاعر" (R.E.A.D) المبتكرة من شركة كيا، والتي تم الإعلان عنها في وقت سابق من هذا العام في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية؛ حيث تسعى هذه التقنية منذ بدئها إلى تحسين المقصورة وتخصيصها، مع تحليل الحالة العاطفية للسائق في الوقت الآنيّ الفعلي من خلال تقنية التعرف على الإشارات الحيوية المعتمدة على الذكاء الاصطناعي، إضافة إلى أنها تراقب الحالة العاطفية للسائق، ثم تقوم بتصميم البيئة الداخلية وفقًا لتقييمها؛ وبالتالي تغيير الظروف المتعلقة بالحواسّ البشرية داخل المقصورة؛ الأمر الذي يخلق بدوره تجربة قيادة أكثر مُتعة وأمانًا.

وقال توم كيرنز، نائب رئيس قسم التصميم في مركز التصميم الأمريكي لـشركة كيا (KDCA): "أردنا أن تكون هذه السيارة النموذجية مريحة في التنقل في شوارع المدينة، وعلى المنعطفات الحادة على الطرق الساحلية والوعرة وخلق الثقة في تحدي المغامرات في المناطق البرية النائية". لقد تخيلنا سيارة ملائمة للجميع وبها كل شيء تقريبًا؛ إلا أننا بعد ذلك، وعندما رأينا المنتج النهائي، تفاجأنا بخيال المبدعين في سيارة كيا هابانيرو ومختبرها التكنولوجي، وكلنا رغبة وتشوق لرؤيتها في طرقنا وشوارعنا"؛ "فمن خلال جنوطها القوية مقاس 20 بوصة، وبروزها القصير وأكتافها الكبيرة؛ فإن سيارة كيا هابانيرو تتميز بالمظهر العضلي القوي وقدراتها المدهشة، سواء كنت تقودها عبر طرق المدينة لإحضار أغراض البقالة، أو تنطلق بها مسرعًا لحضور أي اجتماع أو في البراري في رحلة صيد عبر الطرق الوعرة وبعيدًا عن المدينة".