معرض "الفهد.. روح القيادة" يجذب ٣٢ ألف زائر وزائرة بالكويت

"السليمان": جناح "الطفل والتنشئة القيادية" جذب العائلات

أعلنت اللجنة التنظيمية لمعرض وفعاليات تاريخ الملك فهد بن عبدالعزيز "الفهد.. روح القيادة"، الذي نُظم في مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي بدولة الكويت، أن عدد زوار المعرض خلال الفترة ١١- ٢٦ فبراير ٢٠١٩ وصل إلى ٣٢١٦٩ زائراً وزائرة.

وأشارت اللجنة إلى أن يوم ٢٣ فبراير ٢٠١٩ سجل أكبر عدد للحضور في يوم واحد بـ٤٥٦٤ زائراً وزائرة.

وقال عضو اللجنة التنفيذية المدير التنفيذي للمعرض خالد السليمان: المعرض أكمل في محطته الخارجية الأولى ونسخته الرابعة سلسلة نجاحه بعد محطاته في: (الرياض، وجدة، والظهران) خلال الأعوام الثلاثة الماضية.

ولفت إلى أن استضافة دولة الكويت لمعرض وفعاليات "الفهد.. روح القيادة" تجسد العلاقة التاريخية التي تربط قيادتي وشعبي البلدين الشقيقين.

وأضاف: تم تخصيص جناح خاص للعلاقات السعودية الكويتية المتميزة على مر التاريخ تحت مسمى "أخوة راسخة"؛ إذ يتميز هذا المعرض عن سابقيه بصور تعرض للمرة الأولى عن ملوك السعودية وأمراء دولة الكويت.

وأردف: المعرض شهد منذ يومه الأول تفاعلاً كبيراً من الزوار؛ خصوصاً أن المعرض حريص على جذب الشباب الخليجي والعربي للتعرف على سيرة الملوك والقادة، والظروف التي عاشوها والإنجازات التي قدموها.

وتابع: المعرض جذب العائلات بتخصيص جناح "الطفل والتنشئة القيادية"، والذي ساهم في تعليم الأطفال وتنشئتهم على القيادة واستلهامها من خلال أسلوب تربوي خاص تشرف عليه اختصاصيات في رياض الأطفال.

وقال "السليمان": النسخة الرابعة للمعرض تميزت بجمع السعوديين والكويتين في فريق تنظيم واحد، وأثبتوا أنهم مكان الثقة وساهموا بشكل مباشر في نجاح المعرض وفعالياته، خصوصاً أننا عشنا تحدياً مع المنظمات والمنظمين من دولة الكويت، والذين أثبتوا نجاحهم ومقدرتهم في إدارة المعرض ونقله للزوار بطريقة احترافية.

جدير بالذكر أن المعرض سلط الضوء على جانب من حياة الملك فهد بن عبدالعزيز ومقتنياته الشخصية، عبر تقديمها بأسلوب احترافي يراعي التناسق في المراحل والتواريخ والمحتوى وباستخدام وسائل التقنية الحديثة بأسلوب تشويقي مثل الهولوجرام والتقنيات الصوتية الحديثة.

اعلان
معرض "الفهد.. روح القيادة" يجذب ٣٢ ألف زائر وزائرة بالكويت
سبق

أعلنت اللجنة التنظيمية لمعرض وفعاليات تاريخ الملك فهد بن عبدالعزيز "الفهد.. روح القيادة"، الذي نُظم في مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي بدولة الكويت، أن عدد زوار المعرض خلال الفترة ١١- ٢٦ فبراير ٢٠١٩ وصل إلى ٣٢١٦٩ زائراً وزائرة.

وأشارت اللجنة إلى أن يوم ٢٣ فبراير ٢٠١٩ سجل أكبر عدد للحضور في يوم واحد بـ٤٥٦٤ زائراً وزائرة.

وقال عضو اللجنة التنفيذية المدير التنفيذي للمعرض خالد السليمان: المعرض أكمل في محطته الخارجية الأولى ونسخته الرابعة سلسلة نجاحه بعد محطاته في: (الرياض، وجدة، والظهران) خلال الأعوام الثلاثة الماضية.

ولفت إلى أن استضافة دولة الكويت لمعرض وفعاليات "الفهد.. روح القيادة" تجسد العلاقة التاريخية التي تربط قيادتي وشعبي البلدين الشقيقين.

وأضاف: تم تخصيص جناح خاص للعلاقات السعودية الكويتية المتميزة على مر التاريخ تحت مسمى "أخوة راسخة"؛ إذ يتميز هذا المعرض عن سابقيه بصور تعرض للمرة الأولى عن ملوك السعودية وأمراء دولة الكويت.

وأردف: المعرض شهد منذ يومه الأول تفاعلاً كبيراً من الزوار؛ خصوصاً أن المعرض حريص على جذب الشباب الخليجي والعربي للتعرف على سيرة الملوك والقادة، والظروف التي عاشوها والإنجازات التي قدموها.

وتابع: المعرض جذب العائلات بتخصيص جناح "الطفل والتنشئة القيادية"، والذي ساهم في تعليم الأطفال وتنشئتهم على القيادة واستلهامها من خلال أسلوب تربوي خاص تشرف عليه اختصاصيات في رياض الأطفال.

وقال "السليمان": النسخة الرابعة للمعرض تميزت بجمع السعوديين والكويتين في فريق تنظيم واحد، وأثبتوا أنهم مكان الثقة وساهموا بشكل مباشر في نجاح المعرض وفعالياته، خصوصاً أننا عشنا تحدياً مع المنظمات والمنظمين من دولة الكويت، والذين أثبتوا نجاحهم ومقدرتهم في إدارة المعرض ونقله للزوار بطريقة احترافية.

جدير بالذكر أن المعرض سلط الضوء على جانب من حياة الملك فهد بن عبدالعزيز ومقتنياته الشخصية، عبر تقديمها بأسلوب احترافي يراعي التناسق في المراحل والتواريخ والمحتوى وباستخدام وسائل التقنية الحديثة بأسلوب تشويقي مثل الهولوجرام والتقنيات الصوتية الحديثة.

27 فبراير 2019 - 22 جمادى الآخر 1440
01:09 PM

معرض "الفهد.. روح القيادة" يجذب ٣٢ ألف زائر وزائرة بالكويت

"السليمان": جناح "الطفل والتنشئة القيادية" جذب العائلات

A A A
0
2,782

أعلنت اللجنة التنظيمية لمعرض وفعاليات تاريخ الملك فهد بن عبدالعزيز "الفهد.. روح القيادة"، الذي نُظم في مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي بدولة الكويت، أن عدد زوار المعرض خلال الفترة ١١- ٢٦ فبراير ٢٠١٩ وصل إلى ٣٢١٦٩ زائراً وزائرة.

وأشارت اللجنة إلى أن يوم ٢٣ فبراير ٢٠١٩ سجل أكبر عدد للحضور في يوم واحد بـ٤٥٦٤ زائراً وزائرة.

وقال عضو اللجنة التنفيذية المدير التنفيذي للمعرض خالد السليمان: المعرض أكمل في محطته الخارجية الأولى ونسخته الرابعة سلسلة نجاحه بعد محطاته في: (الرياض، وجدة، والظهران) خلال الأعوام الثلاثة الماضية.

ولفت إلى أن استضافة دولة الكويت لمعرض وفعاليات "الفهد.. روح القيادة" تجسد العلاقة التاريخية التي تربط قيادتي وشعبي البلدين الشقيقين.

وأضاف: تم تخصيص جناح خاص للعلاقات السعودية الكويتية المتميزة على مر التاريخ تحت مسمى "أخوة راسخة"؛ إذ يتميز هذا المعرض عن سابقيه بصور تعرض للمرة الأولى عن ملوك السعودية وأمراء دولة الكويت.

وأردف: المعرض شهد منذ يومه الأول تفاعلاً كبيراً من الزوار؛ خصوصاً أن المعرض حريص على جذب الشباب الخليجي والعربي للتعرف على سيرة الملوك والقادة، والظروف التي عاشوها والإنجازات التي قدموها.

وتابع: المعرض جذب العائلات بتخصيص جناح "الطفل والتنشئة القيادية"، والذي ساهم في تعليم الأطفال وتنشئتهم على القيادة واستلهامها من خلال أسلوب تربوي خاص تشرف عليه اختصاصيات في رياض الأطفال.

وقال "السليمان": النسخة الرابعة للمعرض تميزت بجمع السعوديين والكويتين في فريق تنظيم واحد، وأثبتوا أنهم مكان الثقة وساهموا بشكل مباشر في نجاح المعرض وفعالياته، خصوصاً أننا عشنا تحدياً مع المنظمات والمنظمين من دولة الكويت، والذين أثبتوا نجاحهم ومقدرتهم في إدارة المعرض ونقله للزوار بطريقة احترافية.

جدير بالذكر أن المعرض سلط الضوء على جانب من حياة الملك فهد بن عبدالعزيز ومقتنياته الشخصية، عبر تقديمها بأسلوب احترافي يراعي التناسق في المراحل والتواريخ والمحتوى وباستخدام وسائل التقنية الحديثة بأسلوب تشويقي مثل الهولوجرام والتقنيات الصوتية الحديثة.