الندوة العالمية تضع حجر الأساس لمركز تنموي يرعى الأيتام في إندونيسيا

يقدّم الخدمات التعليمية والصحية.. والأهالي عبّروا عن مدى فرحتهم

قام مكتب الندوة العالمية للشباب الإسلامي في إندونيسيا بوضع حجر الأساس لمركز الندوة العالمية التنموي في مدينة سوكو هارجو بجاوى الوسطى التي تبعد عن العاصمة بـ"٥٢٩" كم.

ويأتي المركز ليخدم مئات الأسر في هذه المنطقة ويكون بمثابة منارة تربوية تعليمية تُعنى بتنمية الشباب والارتقاء بقدراتهم ومواهبهم.

ويضم المركز مسجدًا بمساحة "200م2" وداراً للأيتام بمساحة "550م2" وبئراً ارتوازياً لتوفير المياه الصالحة للشرب، ومستوصفاً صحياً ووقفاً استثمارياً.

وعبّر الأهالي عن فرحتهم وسرورهم بهذا المركز الكبير الذي يرعى أيتامهم ويقدم لهم الخدمات التعليمية والصحية.

ولفت مدير مكتب الندوة في إندونيسيا إلى جهود المملكة العربية السعودية وعطائها السخي حكومة وشعباً في دعم هذه المنجزات الحضارية التي تحتاجها المجتمعات للنهوض بأفرادها وتأهيل مسارهم لمستقبل واعد.

اعلان
الندوة العالمية تضع حجر الأساس لمركز تنموي يرعى الأيتام في إندونيسيا
سبق

قام مكتب الندوة العالمية للشباب الإسلامي في إندونيسيا بوضع حجر الأساس لمركز الندوة العالمية التنموي في مدينة سوكو هارجو بجاوى الوسطى التي تبعد عن العاصمة بـ"٥٢٩" كم.

ويأتي المركز ليخدم مئات الأسر في هذه المنطقة ويكون بمثابة منارة تربوية تعليمية تُعنى بتنمية الشباب والارتقاء بقدراتهم ومواهبهم.

ويضم المركز مسجدًا بمساحة "200م2" وداراً للأيتام بمساحة "550م2" وبئراً ارتوازياً لتوفير المياه الصالحة للشرب، ومستوصفاً صحياً ووقفاً استثمارياً.

وعبّر الأهالي عن فرحتهم وسرورهم بهذا المركز الكبير الذي يرعى أيتامهم ويقدم لهم الخدمات التعليمية والصحية.

ولفت مدير مكتب الندوة في إندونيسيا إلى جهود المملكة العربية السعودية وعطائها السخي حكومة وشعباً في دعم هذه المنجزات الحضارية التي تحتاجها المجتمعات للنهوض بأفرادها وتأهيل مسارهم لمستقبل واعد.

24 نوفمبر 2021 - 19 ربيع الآخر 1443
04:17 PM

الندوة العالمية تضع حجر الأساس لمركز تنموي يرعى الأيتام في إندونيسيا

يقدّم الخدمات التعليمية والصحية.. والأهالي عبّروا عن مدى فرحتهم

A A A
0
245

قام مكتب الندوة العالمية للشباب الإسلامي في إندونيسيا بوضع حجر الأساس لمركز الندوة العالمية التنموي في مدينة سوكو هارجو بجاوى الوسطى التي تبعد عن العاصمة بـ"٥٢٩" كم.

ويأتي المركز ليخدم مئات الأسر في هذه المنطقة ويكون بمثابة منارة تربوية تعليمية تُعنى بتنمية الشباب والارتقاء بقدراتهم ومواهبهم.

ويضم المركز مسجدًا بمساحة "200م2" وداراً للأيتام بمساحة "550م2" وبئراً ارتوازياً لتوفير المياه الصالحة للشرب، ومستوصفاً صحياً ووقفاً استثمارياً.

وعبّر الأهالي عن فرحتهم وسرورهم بهذا المركز الكبير الذي يرعى أيتامهم ويقدم لهم الخدمات التعليمية والصحية.

ولفت مدير مكتب الندوة في إندونيسيا إلى جهود المملكة العربية السعودية وعطائها السخي حكومة وشعباً في دعم هذه المنجزات الحضارية التي تحتاجها المجتمعات للنهوض بأفرادها وتأهيل مسارهم لمستقبل واعد.