مجهولون يخربون لوحات المركز النسائي للانتخابات بالريث

الشرطة فتحت تحقيقًا لمعرفة من يقف وراء الحادثة

قاسم الخبراني- سبق- جازان: تعرضت لوحة المركز النسائي للانتخابات البلدية بمحافظة الريث للتخريب من قِبل مجهولين وذلك بعد أقل من أسبوع من تثبيتها مما أثار موجة من الغضب لدى الأهالي في المحافظة، فيما فتحت شرطة محافظة الريث تحقيقًا لمعرفة من يقف وراء الحادثة.
وذكر مصدر مسؤول بلجنة الانتخابات في محافظة الريث أن اللجنة ستتابع ملف اللوحات التي طالها التخريب، موضحًا أن البلدية كلفت لجان الانتخابات للوقوف على الأماكن التي تعرضت بها اللوحات لعمليات تخريب.
 
وأشار رئيس بلدية الريث المهندس خالد عبد الرحمن عسيري إلى أن الفاعلين يرجح أن يكون هدفهم هو التشويش على العملية الانتخابية في محافظة الريث وإحباط جهود اللجان المكلفة لسير العملية الانتخابية، مشددًا  على ضرورة تعقب هؤلاء المخربين وإنزال أشد العقوبة بهم.
 
وأضاف: مهما فعلوا من أعمال فلن يؤثر علينا وعلى اللجان المشاركة ونحن نعمل ليل نهار لأجل خدمة أبناء محافظة الريث على حسب الخطة التي وضعت وبوقت زمني محدد  مجدول طيلة أيام الانتخابات.
 
وأردف العسيري: تم وضع اللوحات الإرشادية للانتخابات هذه المرة على ارتفاع يتجاوز المرتين ونصف المتر حتى لا تتعرض للتخريب ولكن للأسف طالتها يد العابثين وتم تخريب بعضها ومن ضمنها لوحات المركز النسائي للانتخابات وبعض هذه اللوحات خربت من قِبل مجهولين وضعفاء نفوس لا يمثلون إلا أنفسهم.
 
وشكر في نهاية حديثه جميع العاملين في اللجان على ما قاموا به من جهود جبارة لإنجاح سير الخطة الانتخابية في يسر وسهولة.

اعلان
مجهولون يخربون لوحات المركز النسائي للانتخابات بالريث
سبق
قاسم الخبراني- سبق- جازان: تعرضت لوحة المركز النسائي للانتخابات البلدية بمحافظة الريث للتخريب من قِبل مجهولين وذلك بعد أقل من أسبوع من تثبيتها مما أثار موجة من الغضب لدى الأهالي في المحافظة، فيما فتحت شرطة محافظة الريث تحقيقًا لمعرفة من يقف وراء الحادثة.
وذكر مصدر مسؤول بلجنة الانتخابات في محافظة الريث أن اللجنة ستتابع ملف اللوحات التي طالها التخريب، موضحًا أن البلدية كلفت لجان الانتخابات للوقوف على الأماكن التي تعرضت بها اللوحات لعمليات تخريب.
 
وأشار رئيس بلدية الريث المهندس خالد عبد الرحمن عسيري إلى أن الفاعلين يرجح أن يكون هدفهم هو التشويش على العملية الانتخابية في محافظة الريث وإحباط جهود اللجان المكلفة لسير العملية الانتخابية، مشددًا  على ضرورة تعقب هؤلاء المخربين وإنزال أشد العقوبة بهم.
 
وأضاف: مهما فعلوا من أعمال فلن يؤثر علينا وعلى اللجان المشاركة ونحن نعمل ليل نهار لأجل خدمة أبناء محافظة الريث على حسب الخطة التي وضعت وبوقت زمني محدد  مجدول طيلة أيام الانتخابات.
 
وأردف العسيري: تم وضع اللوحات الإرشادية للانتخابات هذه المرة على ارتفاع يتجاوز المرتين ونصف المتر حتى لا تتعرض للتخريب ولكن للأسف طالتها يد العابثين وتم تخريب بعضها ومن ضمنها لوحات المركز النسائي للانتخابات وبعض هذه اللوحات خربت من قِبل مجهولين وضعفاء نفوس لا يمثلون إلا أنفسهم.
 
وشكر في نهاية حديثه جميع العاملين في اللجان على ما قاموا به من جهود جبارة لإنجاح سير الخطة الانتخابية في يسر وسهولة.
22 أغسطس 2015 - 7 ذو القعدة 1436
09:53 PM

مجهولون يخربون لوحات المركز النسائي للانتخابات بالريث

الشرطة فتحت تحقيقًا لمعرفة من يقف وراء الحادثة

A A A
0
7,942

قاسم الخبراني- سبق- جازان: تعرضت لوحة المركز النسائي للانتخابات البلدية بمحافظة الريث للتخريب من قِبل مجهولين وذلك بعد أقل من أسبوع من تثبيتها مما أثار موجة من الغضب لدى الأهالي في المحافظة، فيما فتحت شرطة محافظة الريث تحقيقًا لمعرفة من يقف وراء الحادثة.
وذكر مصدر مسؤول بلجنة الانتخابات في محافظة الريث أن اللجنة ستتابع ملف اللوحات التي طالها التخريب، موضحًا أن البلدية كلفت لجان الانتخابات للوقوف على الأماكن التي تعرضت بها اللوحات لعمليات تخريب.
 
وأشار رئيس بلدية الريث المهندس خالد عبد الرحمن عسيري إلى أن الفاعلين يرجح أن يكون هدفهم هو التشويش على العملية الانتخابية في محافظة الريث وإحباط جهود اللجان المكلفة لسير العملية الانتخابية، مشددًا  على ضرورة تعقب هؤلاء المخربين وإنزال أشد العقوبة بهم.
 
وأضاف: مهما فعلوا من أعمال فلن يؤثر علينا وعلى اللجان المشاركة ونحن نعمل ليل نهار لأجل خدمة أبناء محافظة الريث على حسب الخطة التي وضعت وبوقت زمني محدد  مجدول طيلة أيام الانتخابات.
 
وأردف العسيري: تم وضع اللوحات الإرشادية للانتخابات هذه المرة على ارتفاع يتجاوز المرتين ونصف المتر حتى لا تتعرض للتخريب ولكن للأسف طالتها يد العابثين وتم تخريب بعضها ومن ضمنها لوحات المركز النسائي للانتخابات وبعض هذه اللوحات خربت من قِبل مجهولين وضعفاء نفوس لا يمثلون إلا أنفسهم.
 
وشكر في نهاية حديثه جميع العاملين في اللجان على ما قاموا به من جهود جبارة لإنجاح سير الخطة الانتخابية في يسر وسهولة.