جامعتا "المؤسس" و"مينزو" تطلقان البرنامج التعليمي الثقافي في اللغة الصينية

لتعزيز التبادل الثقافي والتعليمي ويستمر حتى 7 فبراير بحضور 200 طالب وطالبة

أطلقت جامعة الملك عبدالعزيز بالتعاون مع جامعة "مينزو" الصينية -ممثلة في كلية التعليم الدولي- البرنامج التعليمي الثقافي في اللغة الصينية مساء أمس الاثنين 1 فبراير ويستمر إلى يوم الأحد 7 فبراير 2021م وشهد حضورَ أكثر من 200 طالب وطالبة.

ويشمل البرنامج مبادئ اللغة الصينية، ومبادئ الخط الصيني، والترفيه الصيني، وفن تشكيل الورق، والحياة في الصين، وفنون رياضية "تاي تشي" الصينية.

ويُقَدَّم البرنامج عن بُعد من قِبَل كلية التعليم الدولي بجامعة مينوز الصينية، ويحصل المتدرب على شهادة معتمدة، وهو متاح للجميع.

وأوضح عميد شؤون الطلاب بجامعة المؤسس الدكتور مسعود بن محمد القحطاني أن البرنامج هو واحد من البرامج التي تقدّمها الجامعة بالتعاون مع جامعة "مينزو" الصينية والتي تعد واحدة من أشهر الجامعات لتعليم اللغة الصينية كلغة أجنبية، تنفيذًا للاتفاقية المبرمة بين الجامعتين والتي تنص على تعليم اللغة الصينية من حيث المناهج والخطط الدراسية والابتعاث والتبادل الطلابي وعمل الدراسات والأبحاث.

من جانبه بيّن مدير مركز تبادل العلوم والثقافة الصينية الدكتور مهند بن غازي عابد أن المركز الذي أنشئ في عام 1440 أبرم العديد من الاتفاقيات مع جهات تعليمية صينية؛ حيث يهدف إلى تعليم اللغة والثقافة الصينية والتدريب عليها وعلى اختبارات الكفاءة في اللغة الصينية وتبادل الطلاب ويقدم الخدمات الدراسية بين الجامعات الصينية وجامعة الملك عبدالعزيز، وتعزيز التواصل الثقافي بين المملكة العربية السعودية وجمهورية الصين الشعبية، وإقامة المعارض التعريفية؛ بهدف تعزيز التبادل الثقافي والتعليمي.

جامعة الملك عبدالعزيز اللغة الصينية
اعلان
جامعتا "المؤسس" و"مينزو" تطلقان البرنامج التعليمي الثقافي في اللغة الصينية
سبق

أطلقت جامعة الملك عبدالعزيز بالتعاون مع جامعة "مينزو" الصينية -ممثلة في كلية التعليم الدولي- البرنامج التعليمي الثقافي في اللغة الصينية مساء أمس الاثنين 1 فبراير ويستمر إلى يوم الأحد 7 فبراير 2021م وشهد حضورَ أكثر من 200 طالب وطالبة.

ويشمل البرنامج مبادئ اللغة الصينية، ومبادئ الخط الصيني، والترفيه الصيني، وفن تشكيل الورق، والحياة في الصين، وفنون رياضية "تاي تشي" الصينية.

ويُقَدَّم البرنامج عن بُعد من قِبَل كلية التعليم الدولي بجامعة مينوز الصينية، ويحصل المتدرب على شهادة معتمدة، وهو متاح للجميع.

وأوضح عميد شؤون الطلاب بجامعة المؤسس الدكتور مسعود بن محمد القحطاني أن البرنامج هو واحد من البرامج التي تقدّمها الجامعة بالتعاون مع جامعة "مينزو" الصينية والتي تعد واحدة من أشهر الجامعات لتعليم اللغة الصينية كلغة أجنبية، تنفيذًا للاتفاقية المبرمة بين الجامعتين والتي تنص على تعليم اللغة الصينية من حيث المناهج والخطط الدراسية والابتعاث والتبادل الطلابي وعمل الدراسات والأبحاث.

من جانبه بيّن مدير مركز تبادل العلوم والثقافة الصينية الدكتور مهند بن غازي عابد أن المركز الذي أنشئ في عام 1440 أبرم العديد من الاتفاقيات مع جهات تعليمية صينية؛ حيث يهدف إلى تعليم اللغة والثقافة الصينية والتدريب عليها وعلى اختبارات الكفاءة في اللغة الصينية وتبادل الطلاب ويقدم الخدمات الدراسية بين الجامعات الصينية وجامعة الملك عبدالعزيز، وتعزيز التواصل الثقافي بين المملكة العربية السعودية وجمهورية الصين الشعبية، وإقامة المعارض التعريفية؛ بهدف تعزيز التبادل الثقافي والتعليمي.

02 فبراير 2021 - 20 جمادى الآخر 1442
01:03 PM

جامعتا "المؤسس" و"مينزو" تطلقان البرنامج التعليمي الثقافي في اللغة الصينية

لتعزيز التبادل الثقافي والتعليمي ويستمر حتى 7 فبراير بحضور 200 طالب وطالبة

A A A
0
560

أطلقت جامعة الملك عبدالعزيز بالتعاون مع جامعة "مينزو" الصينية -ممثلة في كلية التعليم الدولي- البرنامج التعليمي الثقافي في اللغة الصينية مساء أمس الاثنين 1 فبراير ويستمر إلى يوم الأحد 7 فبراير 2021م وشهد حضورَ أكثر من 200 طالب وطالبة.

ويشمل البرنامج مبادئ اللغة الصينية، ومبادئ الخط الصيني، والترفيه الصيني، وفن تشكيل الورق، والحياة في الصين، وفنون رياضية "تاي تشي" الصينية.

ويُقَدَّم البرنامج عن بُعد من قِبَل كلية التعليم الدولي بجامعة مينوز الصينية، ويحصل المتدرب على شهادة معتمدة، وهو متاح للجميع.

وأوضح عميد شؤون الطلاب بجامعة المؤسس الدكتور مسعود بن محمد القحطاني أن البرنامج هو واحد من البرامج التي تقدّمها الجامعة بالتعاون مع جامعة "مينزو" الصينية والتي تعد واحدة من أشهر الجامعات لتعليم اللغة الصينية كلغة أجنبية، تنفيذًا للاتفاقية المبرمة بين الجامعتين والتي تنص على تعليم اللغة الصينية من حيث المناهج والخطط الدراسية والابتعاث والتبادل الطلابي وعمل الدراسات والأبحاث.

من جانبه بيّن مدير مركز تبادل العلوم والثقافة الصينية الدكتور مهند بن غازي عابد أن المركز الذي أنشئ في عام 1440 أبرم العديد من الاتفاقيات مع جهات تعليمية صينية؛ حيث يهدف إلى تعليم اللغة والثقافة الصينية والتدريب عليها وعلى اختبارات الكفاءة في اللغة الصينية وتبادل الطلاب ويقدم الخدمات الدراسية بين الجامعات الصينية وجامعة الملك عبدالعزيز، وتعزيز التواصل الثقافي بين المملكة العربية السعودية وجمهورية الصين الشعبية، وإقامة المعارض التعريفية؛ بهدف تعزيز التبادل الثقافي والتعليمي.