شاهد.. هكذا احتفل مركز "إثراء" بالهوية البصرية لمجموعة العشرين

ترأسها السعودية من 1 ديسمبر 2019 حتى نهاية نوفمبر من عام 2020

احتفل مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي "إثراء"، إحدى مبادرات أرامكو السعودية، مساء أمس الأحد بالهوية البصرية لمجموعة العشرين، التي ترأسها السعودية بدءًا من 1 ديسمبر 2019م، وستستمر رئاستها إلى نهاية نوفمبر من عام 2020 وصولاً إلى انعقاد قمة القادة بالرياض يومَي 21 ـ 22 نوفمبر 2020م.

وتفصيلاً، نشر مركز إثراء عبر حسابه الرسمي بتويتر مقطع فيديو، يظهر به الهوية البصرية لمجموعة العشرين، وذكر عبر تغريدة: "نحتفي في إثراء بالهوية البصرية لمجموعة العشرين، ونفخر بدورنا كشركاء فيها بالتعاون مع مؤسسة مسك الخيرية دعمًا للمشاركة الطموحة من شباب السعودية".

وتركز السعودية خلال رئاستها لمجموعة العشرين على الهدف العام، وهو "اغتنام فرص القرن الحادي والعشرين للجميع"، المتضمن ثلاثة محاور رئيسية، هي: تمكين الإنسان، والحفاظ على الأرض، وتشكيل آفاق جديدة.

ووجّهت السعودية الدعوات إلى دول عربية وأجنبية عدة، فضلاً عن المنظمات الإقليمية والدولية، لحضور أكثر من 100 اجتماع ومؤتمر ستُعقد خلال العام.

وكان ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان، قد قال إن السعودية تلتزم بمواصلة العمل الذي انطلق من أوساكا، وتعزيز التوافق العالمي. مشددًا: "سنسعى جاهدين بالتعاون مع الشركاء بالمجموعة لتحقيق إنجازات ملموسة.. وسنغتنم الفرص للتصدي لتحديات المستقبل".

ولفت إلى أن استضافة السعودية لمجموعة الـ20 سيكون لها دور مهم في إبراز منظور منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. مضيفًا: "نؤمن بأن هذه فرصة فريدة لتشكيل توافق عالمي بشأن القضايا الدولية".

قمة مجموعة العشرين بالرياض قمة العشرين قمة العشرين 2020 الرياض
اعلان
شاهد.. هكذا احتفل مركز "إثراء" بالهوية البصرية لمجموعة العشرين
سبق

احتفل مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي "إثراء"، إحدى مبادرات أرامكو السعودية، مساء أمس الأحد بالهوية البصرية لمجموعة العشرين، التي ترأسها السعودية بدءًا من 1 ديسمبر 2019م، وستستمر رئاستها إلى نهاية نوفمبر من عام 2020 وصولاً إلى انعقاد قمة القادة بالرياض يومَي 21 ـ 22 نوفمبر 2020م.

وتفصيلاً، نشر مركز إثراء عبر حسابه الرسمي بتويتر مقطع فيديو، يظهر به الهوية البصرية لمجموعة العشرين، وذكر عبر تغريدة: "نحتفي في إثراء بالهوية البصرية لمجموعة العشرين، ونفخر بدورنا كشركاء فيها بالتعاون مع مؤسسة مسك الخيرية دعمًا للمشاركة الطموحة من شباب السعودية".

وتركز السعودية خلال رئاستها لمجموعة العشرين على الهدف العام، وهو "اغتنام فرص القرن الحادي والعشرين للجميع"، المتضمن ثلاثة محاور رئيسية، هي: تمكين الإنسان، والحفاظ على الأرض، وتشكيل آفاق جديدة.

ووجّهت السعودية الدعوات إلى دول عربية وأجنبية عدة، فضلاً عن المنظمات الإقليمية والدولية، لحضور أكثر من 100 اجتماع ومؤتمر ستُعقد خلال العام.

وكان ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان، قد قال إن السعودية تلتزم بمواصلة العمل الذي انطلق من أوساكا، وتعزيز التوافق العالمي. مشددًا: "سنسعى جاهدين بالتعاون مع الشركاء بالمجموعة لتحقيق إنجازات ملموسة.. وسنغتنم الفرص للتصدي لتحديات المستقبل".

ولفت إلى أن استضافة السعودية لمجموعة الـ20 سيكون لها دور مهم في إبراز منظور منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. مضيفًا: "نؤمن بأن هذه فرصة فريدة لتشكيل توافق عالمي بشأن القضايا الدولية".

02 ديسمبر 2019 - 5 ربيع الآخر 1441
01:33 AM
اخر تعديل
24 نوفمبر 2020 - 9 ربيع الآخر 1442
02:54 PM

شاهد.. هكذا احتفل مركز "إثراء" بالهوية البصرية لمجموعة العشرين

ترأسها السعودية من 1 ديسمبر 2019 حتى نهاية نوفمبر من عام 2020

A A A
2
6,787

احتفل مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي "إثراء"، إحدى مبادرات أرامكو السعودية، مساء أمس الأحد بالهوية البصرية لمجموعة العشرين، التي ترأسها السعودية بدءًا من 1 ديسمبر 2019م، وستستمر رئاستها إلى نهاية نوفمبر من عام 2020 وصولاً إلى انعقاد قمة القادة بالرياض يومَي 21 ـ 22 نوفمبر 2020م.

وتفصيلاً، نشر مركز إثراء عبر حسابه الرسمي بتويتر مقطع فيديو، يظهر به الهوية البصرية لمجموعة العشرين، وذكر عبر تغريدة: "نحتفي في إثراء بالهوية البصرية لمجموعة العشرين، ونفخر بدورنا كشركاء فيها بالتعاون مع مؤسسة مسك الخيرية دعمًا للمشاركة الطموحة من شباب السعودية".

وتركز السعودية خلال رئاستها لمجموعة العشرين على الهدف العام، وهو "اغتنام فرص القرن الحادي والعشرين للجميع"، المتضمن ثلاثة محاور رئيسية، هي: تمكين الإنسان، والحفاظ على الأرض، وتشكيل آفاق جديدة.

ووجّهت السعودية الدعوات إلى دول عربية وأجنبية عدة، فضلاً عن المنظمات الإقليمية والدولية، لحضور أكثر من 100 اجتماع ومؤتمر ستُعقد خلال العام.

وكان ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان، قد قال إن السعودية تلتزم بمواصلة العمل الذي انطلق من أوساكا، وتعزيز التوافق العالمي. مشددًا: "سنسعى جاهدين بالتعاون مع الشركاء بالمجموعة لتحقيق إنجازات ملموسة.. وسنغتنم الفرص للتصدي لتحديات المستقبل".

ولفت إلى أن استضافة السعودية لمجموعة الـ20 سيكون لها دور مهم في إبراز منظور منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. مضيفًا: "نؤمن بأن هذه فرصة فريدة لتشكيل توافق عالمي بشأن القضايا الدولية".