160 تطبيقًا إلكترونيًّا تتنافس على جوائز "مكة الثقافي".. وغدًا الخميس الموعد الأخير

بدورته الثانية في العام الحالي تحت شعارها "كيف نكون قدوة؟"

قدَّم الأفراد المشاركون بفرع الابتكار في التطبيقات الإلكترونية 160 مبادرة حتى الآن لأمانة ملتقى مكة الثقافي في دورته الثانية من العام الحالي، وذلك تحت شعار "كيف نكون قدوة؟".

ومددت لجنة التحكيم فترة التقديم بعدما رأت شدة الإقبال، وقوة المنافسة، رغبة في منح الفرصة لبعض المشاركين الذين تأخروا في الإرسال؛ لينتهي التسجيل يوم غد الخميس 1439/ 4/ 9هـ في تمام الساعة الـ12 ليلاً.

ويهدف الفرع إلى تحفيز وتشجيع الأفراد لإنشاء وتطوير تطبيقات إلكترونية، تشبع وتلبي حاجات ورغبات إنسان منطقة مكة المكرمة بمختلف مدنها ومحافظاتها، وتساعد في تنمية المكان، وحل المشكلات التي تعترض وتواجه المجتمع المحلي.

واشترط الملتقى أن يكون مقدم المبادرة (التطبيق الإلكتروني) من سكان المنطقة، وتكون مشاركته من عمله بنفسه، وترتبط بالشعار الحالي، وتركز على خدمة الإنسان والمكان، وتتوازى مع جهود نشرها والتعريف بها وتفعيلها، وتتميز بالأصالة والإبداع، وتراعي حقوق الملكية الفكرية وحقوق المؤلف، وألا تكون قد حصلت على جائزة سابقًا.

وستكرم أفضل ثلاث مبادرات بناء على معايير تقييم دقيقة، تركزت في المحاور الآتية: المشكلة والتأثير، الأسبقية، الاستدامة، الجاذبية والوصول، التنفيذ، المخرجات والنتائج.

ودعت الأمانة الراغبين في المشاركة إلى الاطلاع على الشروط والضوابط والمراحل وآلية التقييم من خلال موقعها الإلكتروني وحسابها على تويتر.

اعلان
160 تطبيقًا إلكترونيًّا تتنافس على جوائز "مكة الثقافي".. وغدًا الخميس الموعد الأخير
سبق

قدَّم الأفراد المشاركون بفرع الابتكار في التطبيقات الإلكترونية 160 مبادرة حتى الآن لأمانة ملتقى مكة الثقافي في دورته الثانية من العام الحالي، وذلك تحت شعار "كيف نكون قدوة؟".

ومددت لجنة التحكيم فترة التقديم بعدما رأت شدة الإقبال، وقوة المنافسة، رغبة في منح الفرصة لبعض المشاركين الذين تأخروا في الإرسال؛ لينتهي التسجيل يوم غد الخميس 1439/ 4/ 9هـ في تمام الساعة الـ12 ليلاً.

ويهدف الفرع إلى تحفيز وتشجيع الأفراد لإنشاء وتطوير تطبيقات إلكترونية، تشبع وتلبي حاجات ورغبات إنسان منطقة مكة المكرمة بمختلف مدنها ومحافظاتها، وتساعد في تنمية المكان، وحل المشكلات التي تعترض وتواجه المجتمع المحلي.

واشترط الملتقى أن يكون مقدم المبادرة (التطبيق الإلكتروني) من سكان المنطقة، وتكون مشاركته من عمله بنفسه، وترتبط بالشعار الحالي، وتركز على خدمة الإنسان والمكان، وتتوازى مع جهود نشرها والتعريف بها وتفعيلها، وتتميز بالأصالة والإبداع، وتراعي حقوق الملكية الفكرية وحقوق المؤلف، وألا تكون قد حصلت على جائزة سابقًا.

وستكرم أفضل ثلاث مبادرات بناء على معايير تقييم دقيقة، تركزت في المحاور الآتية: المشكلة والتأثير، الأسبقية، الاستدامة، الجاذبية والوصول، التنفيذ، المخرجات والنتائج.

ودعت الأمانة الراغبين في المشاركة إلى الاطلاع على الشروط والضوابط والمراحل وآلية التقييم من خلال موقعها الإلكتروني وحسابها على تويتر.

28 ديسمبر 2017 - 10 ربيع الآخر 1439
12:23 AM

160 تطبيقًا إلكترونيًّا تتنافس على جوائز "مكة الثقافي".. وغدًا الخميس الموعد الأخير

بدورته الثانية في العام الحالي تحت شعارها "كيف نكون قدوة؟"

A A A
0
2,252

قدَّم الأفراد المشاركون بفرع الابتكار في التطبيقات الإلكترونية 160 مبادرة حتى الآن لأمانة ملتقى مكة الثقافي في دورته الثانية من العام الحالي، وذلك تحت شعار "كيف نكون قدوة؟".

ومددت لجنة التحكيم فترة التقديم بعدما رأت شدة الإقبال، وقوة المنافسة، رغبة في منح الفرصة لبعض المشاركين الذين تأخروا في الإرسال؛ لينتهي التسجيل يوم غد الخميس 1439/ 4/ 9هـ في تمام الساعة الـ12 ليلاً.

ويهدف الفرع إلى تحفيز وتشجيع الأفراد لإنشاء وتطوير تطبيقات إلكترونية، تشبع وتلبي حاجات ورغبات إنسان منطقة مكة المكرمة بمختلف مدنها ومحافظاتها، وتساعد في تنمية المكان، وحل المشكلات التي تعترض وتواجه المجتمع المحلي.

واشترط الملتقى أن يكون مقدم المبادرة (التطبيق الإلكتروني) من سكان المنطقة، وتكون مشاركته من عمله بنفسه، وترتبط بالشعار الحالي، وتركز على خدمة الإنسان والمكان، وتتوازى مع جهود نشرها والتعريف بها وتفعيلها، وتتميز بالأصالة والإبداع، وتراعي حقوق الملكية الفكرية وحقوق المؤلف، وألا تكون قد حصلت على جائزة سابقًا.

وستكرم أفضل ثلاث مبادرات بناء على معايير تقييم دقيقة، تركزت في المحاور الآتية: المشكلة والتأثير، الأسبقية، الاستدامة، الجاذبية والوصول، التنفيذ، المخرجات والنتائج.

ودعت الأمانة الراغبين في المشاركة إلى الاطلاع على الشروط والضوابط والمراحل وآلية التقييم من خلال موقعها الإلكتروني وحسابها على تويتر.