نائب رئيس الوزراء الجزائري: لن يتم حل البرلمان.. وجميع الهيئات ستواصل عملها بشكل عادي

لحين انتخاب رئيس الجمهورية الجديد

أكد نائب رئيس الوزراء الجزائري وزير الخارجية رمطان لعمامرة أنه لن يتم حل البرلمان، وأن جميع الهيئات ستواصل عملها بشكل عادي حتى انتخاب رئيس الجمهورية الجديد.

وأوضح لعمامرة في تصريحات اليوم أن الرئيس بوتفليقة أكد أن الهيئات القائمة ستواصل عملها بشكل عادي حتى انتخاب رئيس الجمهورية الجديد، ولن يكون ثمة أي فراغ على أي مستوى كان. مشيرًا إلى أن كل الهيئات ستستمر في العمل بشكل عادي، بما فيها البرلمان.

وأفاد بأن مشاركة المعارضة والمجتمع المدني أمرٌ مرغوب فيه، مذكرًا بأن الرئيس بوتفليقة يريد تجديدًا جوهريًّا للسلطة التنفيذية بوجوه جديدة، ولاسيما النساء والشباب.

اعلان
نائب رئيس الوزراء الجزائري: لن يتم حل البرلمان.. وجميع الهيئات ستواصل عملها بشكل عادي
سبق

أكد نائب رئيس الوزراء الجزائري وزير الخارجية رمطان لعمامرة أنه لن يتم حل البرلمان، وأن جميع الهيئات ستواصل عملها بشكل عادي حتى انتخاب رئيس الجمهورية الجديد.

وأوضح لعمامرة في تصريحات اليوم أن الرئيس بوتفليقة أكد أن الهيئات القائمة ستواصل عملها بشكل عادي حتى انتخاب رئيس الجمهورية الجديد، ولن يكون ثمة أي فراغ على أي مستوى كان. مشيرًا إلى أن كل الهيئات ستستمر في العمل بشكل عادي، بما فيها البرلمان.

وأفاد بأن مشاركة المعارضة والمجتمع المدني أمرٌ مرغوب فيه، مذكرًا بأن الرئيس بوتفليقة يريد تجديدًا جوهريًّا للسلطة التنفيذية بوجوه جديدة، ولاسيما النساء والشباب.

13 مارس 2019 - 6 رجب 1440
10:10 PM

نائب رئيس الوزراء الجزائري: لن يتم حل البرلمان.. وجميع الهيئات ستواصل عملها بشكل عادي

لحين انتخاب رئيس الجمهورية الجديد

A A A
1
2,465

أكد نائب رئيس الوزراء الجزائري وزير الخارجية رمطان لعمامرة أنه لن يتم حل البرلمان، وأن جميع الهيئات ستواصل عملها بشكل عادي حتى انتخاب رئيس الجمهورية الجديد.

وأوضح لعمامرة في تصريحات اليوم أن الرئيس بوتفليقة أكد أن الهيئات القائمة ستواصل عملها بشكل عادي حتى انتخاب رئيس الجمهورية الجديد، ولن يكون ثمة أي فراغ على أي مستوى كان. مشيرًا إلى أن كل الهيئات ستستمر في العمل بشكل عادي، بما فيها البرلمان.

وأفاد بأن مشاركة المعارضة والمجتمع المدني أمرٌ مرغوب فيه، مذكرًا بأن الرئيس بوتفليقة يريد تجديدًا جوهريًّا للسلطة التنفيذية بوجوه جديدة، ولاسيما النساء والشباب.