بين "سيلفى ثلاثي" ومائدة عشاء.. زعماء العرب في لقطات ودية من "قمة الظهران"

الأحاديث الباسمة كانت القاسم المشترك في استقبال الملك لهم.. وولي العهد في الواجهة

اتسمت الصور التي التقطتها عدسات الكاميرات على هامش القمة العربية الـ29 "قمة القدس" التي اختتمت أعمالها، مساء أمس الأحد، بمركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي "إثراء" في مدينة الظهران، بالعفوية، ومظاهر الود بين قادة وزعماء الدول العربية.

وعلى الرغم من سخونة الملفات والقضايا التي ناقشها قادة الدول العربية، والتي شملت التحديات والمخاطر التي تواجه الأمة، وكيفية مواجهتها والتغلب عليها، إلا أن ذلك لم يمنع أن يظهر القادة والزعماء العرب في صور عدة، بشيء من التلقائية والعفوية، وتسيطر على أحاديثهم البسمة والود.

الأحاديث الباسمة

الأحاديث الباسمة كانت القاسم المشترك، في استقبال خادم الحرمين الشريفين لقادة وزعماء العرب، إذ أظهرت أكثر من صورة متفرقة حديثاً باسماً ودياً بين الملك سلمان -حفظه الله- وولي العهد الأمير محمد بن سلمان، والرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، وأمير الكويت صباح الأحمد، وملك البحرين حمد بن عيسي، ونائب رئيس الإمارات حاكم دبي محمد بن راشد.

مائدة عشاء بلا رسميات

وبعيداً عن الرسميات والبروتوكولات، وبملابس بسيطة، ظهر بعض زعماء العرب يتناولون العشاء في صورة نشرها سعود القحطاني المستشار بالديوان الملكي، عبر حسابه الرسمي في "تويتر".

وضمّت الصورة العفوية ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، والرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، والملك حمد بن عيسى ملك البحرين، وملك الأردن عبدالله الثاني، ومحمد بن زايد ولي عهد أبوظبي، ومحمد بن راشد حاكم دبي، وتركي آل الشيخ رئيس هيئة الرياضة في السعودية، وسعود القحطاني المستشار بالديوان الملكي، واللواء عباس كامل القائم بأعمال رئيس المخابرات المصرية.

"سيلفي" ثلاثي

وفي صورة "سيلفي" التقطها رئيس الوزراء اللبناني، ونشرها على حسابه الرسمي في "تويتر"، ظهرت البسمة على محيا ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد، وسعد الحريري رئيس وزراء لبنان، دون التقيد بالرسميات بين ولي العهد وإخوانه من القادة العرب.

جامعة الدول العربية القمة العربية القمة العربية 29 قمة الظهران
اعلان
بين "سيلفى ثلاثي" ومائدة عشاء.. زعماء العرب في لقطات ودية من "قمة الظهران"
سبق

اتسمت الصور التي التقطتها عدسات الكاميرات على هامش القمة العربية الـ29 "قمة القدس" التي اختتمت أعمالها، مساء أمس الأحد، بمركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي "إثراء" في مدينة الظهران، بالعفوية، ومظاهر الود بين قادة وزعماء الدول العربية.

وعلى الرغم من سخونة الملفات والقضايا التي ناقشها قادة الدول العربية، والتي شملت التحديات والمخاطر التي تواجه الأمة، وكيفية مواجهتها والتغلب عليها، إلا أن ذلك لم يمنع أن يظهر القادة والزعماء العرب في صور عدة، بشيء من التلقائية والعفوية، وتسيطر على أحاديثهم البسمة والود.

الأحاديث الباسمة

الأحاديث الباسمة كانت القاسم المشترك، في استقبال خادم الحرمين الشريفين لقادة وزعماء العرب، إذ أظهرت أكثر من صورة متفرقة حديثاً باسماً ودياً بين الملك سلمان -حفظه الله- وولي العهد الأمير محمد بن سلمان، والرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، وأمير الكويت صباح الأحمد، وملك البحرين حمد بن عيسي، ونائب رئيس الإمارات حاكم دبي محمد بن راشد.

مائدة عشاء بلا رسميات

وبعيداً عن الرسميات والبروتوكولات، وبملابس بسيطة، ظهر بعض زعماء العرب يتناولون العشاء في صورة نشرها سعود القحطاني المستشار بالديوان الملكي، عبر حسابه الرسمي في "تويتر".

وضمّت الصورة العفوية ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، والرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، والملك حمد بن عيسى ملك البحرين، وملك الأردن عبدالله الثاني، ومحمد بن زايد ولي عهد أبوظبي، ومحمد بن راشد حاكم دبي، وتركي آل الشيخ رئيس هيئة الرياضة في السعودية، وسعود القحطاني المستشار بالديوان الملكي، واللواء عباس كامل القائم بأعمال رئيس المخابرات المصرية.

"سيلفي" ثلاثي

وفي صورة "سيلفي" التقطها رئيس الوزراء اللبناني، ونشرها على حسابه الرسمي في "تويتر"، ظهرت البسمة على محيا ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد، وسعد الحريري رئيس وزراء لبنان، دون التقيد بالرسميات بين ولي العهد وإخوانه من القادة العرب.

16 إبريل 2018 - 30 رجب 1439
11:00 AM
اخر تعديل
27 إبريل 2018 - 11 شعبان 1439
06:02 PM

بين "سيلفى ثلاثي" ومائدة عشاء.. زعماء العرب في لقطات ودية من "قمة الظهران"

الأحاديث الباسمة كانت القاسم المشترك في استقبال الملك لهم.. وولي العهد في الواجهة

A A A
7
36,067

اتسمت الصور التي التقطتها عدسات الكاميرات على هامش القمة العربية الـ29 "قمة القدس" التي اختتمت أعمالها، مساء أمس الأحد، بمركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي "إثراء" في مدينة الظهران، بالعفوية، ومظاهر الود بين قادة وزعماء الدول العربية.

وعلى الرغم من سخونة الملفات والقضايا التي ناقشها قادة الدول العربية، والتي شملت التحديات والمخاطر التي تواجه الأمة، وكيفية مواجهتها والتغلب عليها، إلا أن ذلك لم يمنع أن يظهر القادة والزعماء العرب في صور عدة، بشيء من التلقائية والعفوية، وتسيطر على أحاديثهم البسمة والود.

الأحاديث الباسمة

الأحاديث الباسمة كانت القاسم المشترك، في استقبال خادم الحرمين الشريفين لقادة وزعماء العرب، إذ أظهرت أكثر من صورة متفرقة حديثاً باسماً ودياً بين الملك سلمان -حفظه الله- وولي العهد الأمير محمد بن سلمان، والرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، وأمير الكويت صباح الأحمد، وملك البحرين حمد بن عيسي، ونائب رئيس الإمارات حاكم دبي محمد بن راشد.

مائدة عشاء بلا رسميات

وبعيداً عن الرسميات والبروتوكولات، وبملابس بسيطة، ظهر بعض زعماء العرب يتناولون العشاء في صورة نشرها سعود القحطاني المستشار بالديوان الملكي، عبر حسابه الرسمي في "تويتر".

وضمّت الصورة العفوية ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، والرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، والملك حمد بن عيسى ملك البحرين، وملك الأردن عبدالله الثاني، ومحمد بن زايد ولي عهد أبوظبي، ومحمد بن راشد حاكم دبي، وتركي آل الشيخ رئيس هيئة الرياضة في السعودية، وسعود القحطاني المستشار بالديوان الملكي، واللواء عباس كامل القائم بأعمال رئيس المخابرات المصرية.

"سيلفي" ثلاثي

وفي صورة "سيلفي" التقطها رئيس الوزراء اللبناني، ونشرها على حسابه الرسمي في "تويتر"، ظهرت البسمة على محيا ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد، وسعد الحريري رئيس وزراء لبنان، دون التقيد بالرسميات بين ولي العهد وإخوانه من القادة العرب.