بالصور.. أمير الرياض يرعى حفلَيْ جائزة الملك سلمان وجمعية القرآن

"فيصل بن بندر" كرم "سبق" لشراكتها الإعلامية مع "خيرية التحفيظ"

عبدالحكيم شار- سبق- الرياض (تصوير: عبدالملك سرور): رعى أمير الرياض، الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز، أمس حفل جائزة الملك سلمان المحلية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره (للبنين والبنات)، والحفل السنوي للجمعية، كما كرم "سبق" لشراكتها الإعلامية مع خيرية تحفيظ القرآن بالرياض.
 
وبدأ الحفل الذي أُقيم أمس الثلاثاء بمركز الملك فهد الثقافي بالرياض بآيات من الذكر الحكيم، ثم أُلقيت كلمة الأمانة العامة لجائزة الملك سلمان المحلية لحفظ القرآن، ألقاها الأمين العام لـلجائزة الدكتور منصور السميح، فكلمة الفائزين في جائزة الملك سلمان المحلية، عبروا فيها عن شكرهم لأمير منطقة الرياض على تفضله برعايته الحفل، وقدموا الشكر لوزير الشؤون الإسلامية الشيخ صالح آل الشيخ على ما يوليه من رعاية للشباب والناشئة من خلال حثهم على توطيد علاقتهم بالقرآن حفظاً وتجويداً وتدبراً وعملاً.
 
وألقى رئيس جمعية تحفيظ القرآن بالرياض الشيخ سعد آل فريان كلمة، رحب فيها بسمو أمير الرياض، وشكره على رعايته حفل القرآن، مشيراً إلى أن عدد طلاب الجمعية بلغ (130.000) طالب وطالبة لعام 1435، فيما بلغ عدد الحلقات في المساجد (4535) حلقة، وعدد الفصول الدراسية في الدور النسائية (3951) فصلاً، كما بلغ عدد الخاتمين لعام 1435 (580) خاتماً وخاتمة.
 
 وقال رئيس الجمعية الشيخ آل فريان إن الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم في منطقة الرياض وشقيقاتها في مناطق السعودية تشكر بعد شكر الله كل من ساند أو أعان على تحفيظ القرآن بماله أو جاهه، وعلى رأس الجميع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ورجال الأعمال وعموم الداعمين. منوهاً بحسن إشراف ومتابعة وزارة الشؤون الإسلامية، وعلى رأسها الوزير الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ. وتضمن الحفل كلمة لوزير الشؤون الإسلامية فضيلة الشيخ صالح آل الشيخ.
 
ودشن راعي الحفل الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض الوقف الجديد للجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن بمنطقة الرياض.
 
وفي ختام الحفل ألقى أمير منطقة الرياض كلمة، قال فيها: بدايةً، يشرفني أن أحتفي معكم بتكريم أبنائنا حفظة كتاب الله العظيم نيابة عن سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – أدام الله عزه وأمده بنصراً وتوفيق من عنده -.
 
وأضاف: إن من عظيم فضل الله علينا أن أرسل إلينا رسوله محمد صلى الله عليه وسلم، وأنزل عليه القرآن الكريم، خير كتاب أُنزل {لا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَلا مِنْ خَلْفِهِ، تَنزِيلٌ مِّنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ}، من تمسك به نجا، ومن قال به صدق، ومن حكم به عدل، فهو هداية ودلالة وسداد، مصداقاً لقول الحق جل في علاه {إِنَّ هَذَا القُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ المُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْراً كَبِيراً}.
 
 وفي نهاية الحفل كرم أمير الرياض وزير الشؤون الإسلامية الشيخ صالح آل الشيخ وبعض الداعمين للجمعية، كما تلقى هدية تذكارية من الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بمنطقة الرياض. 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اعلان
بالصور.. أمير الرياض يرعى حفلَيْ جائزة الملك سلمان وجمعية القرآن
سبق
عبدالحكيم شار- سبق- الرياض (تصوير: عبدالملك سرور): رعى أمير الرياض، الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز، أمس حفل جائزة الملك سلمان المحلية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره (للبنين والبنات)، والحفل السنوي للجمعية، كما كرم "سبق" لشراكتها الإعلامية مع خيرية تحفيظ القرآن بالرياض.
 
وبدأ الحفل الذي أُقيم أمس الثلاثاء بمركز الملك فهد الثقافي بالرياض بآيات من الذكر الحكيم، ثم أُلقيت كلمة الأمانة العامة لجائزة الملك سلمان المحلية لحفظ القرآن، ألقاها الأمين العام لـلجائزة الدكتور منصور السميح، فكلمة الفائزين في جائزة الملك سلمان المحلية، عبروا فيها عن شكرهم لأمير منطقة الرياض على تفضله برعايته الحفل، وقدموا الشكر لوزير الشؤون الإسلامية الشيخ صالح آل الشيخ على ما يوليه من رعاية للشباب والناشئة من خلال حثهم على توطيد علاقتهم بالقرآن حفظاً وتجويداً وتدبراً وعملاً.
 
وألقى رئيس جمعية تحفيظ القرآن بالرياض الشيخ سعد آل فريان كلمة، رحب فيها بسمو أمير الرياض، وشكره على رعايته حفل القرآن، مشيراً إلى أن عدد طلاب الجمعية بلغ (130.000) طالب وطالبة لعام 1435، فيما بلغ عدد الحلقات في المساجد (4535) حلقة، وعدد الفصول الدراسية في الدور النسائية (3951) فصلاً، كما بلغ عدد الخاتمين لعام 1435 (580) خاتماً وخاتمة.
 
 وقال رئيس الجمعية الشيخ آل فريان إن الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم في منطقة الرياض وشقيقاتها في مناطق السعودية تشكر بعد شكر الله كل من ساند أو أعان على تحفيظ القرآن بماله أو جاهه، وعلى رأس الجميع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ورجال الأعمال وعموم الداعمين. منوهاً بحسن إشراف ومتابعة وزارة الشؤون الإسلامية، وعلى رأسها الوزير الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ. وتضمن الحفل كلمة لوزير الشؤون الإسلامية فضيلة الشيخ صالح آل الشيخ.
 
ودشن راعي الحفل الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض الوقف الجديد للجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن بمنطقة الرياض.
 
وفي ختام الحفل ألقى أمير منطقة الرياض كلمة، قال فيها: بدايةً، يشرفني أن أحتفي معكم بتكريم أبنائنا حفظة كتاب الله العظيم نيابة عن سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – أدام الله عزه وأمده بنصراً وتوفيق من عنده -.
 
وأضاف: إن من عظيم فضل الله علينا أن أرسل إلينا رسوله محمد صلى الله عليه وسلم، وأنزل عليه القرآن الكريم، خير كتاب أُنزل {لا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَلا مِنْ خَلْفِهِ، تَنزِيلٌ مِّنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ}، من تمسك به نجا، ومن قال به صدق، ومن حكم به عدل، فهو هداية ودلالة وسداد، مصداقاً لقول الحق جل في علاه {إِنَّ هَذَا القُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ المُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْراً كَبِيراً}.
 
 وفي نهاية الحفل كرم أمير الرياض وزير الشؤون الإسلامية الشيخ صالح آل الشيخ وبعض الداعمين للجمعية، كما تلقى هدية تذكارية من الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بمنطقة الرياض. 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

08 إبريل 2015 - 19 جمادى الآخر 1436
01:07 AM

بالصور.. أمير الرياض يرعى حفلَيْ جائزة الملك سلمان وجمعية القرآن

"فيصل بن بندر" كرم "سبق" لشراكتها الإعلامية مع "خيرية التحفيظ"

A A A
0
9,445

عبدالحكيم شار- سبق- الرياض (تصوير: عبدالملك سرور): رعى أمير الرياض، الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز، أمس حفل جائزة الملك سلمان المحلية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره (للبنين والبنات)، والحفل السنوي للجمعية، كما كرم "سبق" لشراكتها الإعلامية مع خيرية تحفيظ القرآن بالرياض.
 
وبدأ الحفل الذي أُقيم أمس الثلاثاء بمركز الملك فهد الثقافي بالرياض بآيات من الذكر الحكيم، ثم أُلقيت كلمة الأمانة العامة لجائزة الملك سلمان المحلية لحفظ القرآن، ألقاها الأمين العام لـلجائزة الدكتور منصور السميح، فكلمة الفائزين في جائزة الملك سلمان المحلية، عبروا فيها عن شكرهم لأمير منطقة الرياض على تفضله برعايته الحفل، وقدموا الشكر لوزير الشؤون الإسلامية الشيخ صالح آل الشيخ على ما يوليه من رعاية للشباب والناشئة من خلال حثهم على توطيد علاقتهم بالقرآن حفظاً وتجويداً وتدبراً وعملاً.
 
وألقى رئيس جمعية تحفيظ القرآن بالرياض الشيخ سعد آل فريان كلمة، رحب فيها بسمو أمير الرياض، وشكره على رعايته حفل القرآن، مشيراً إلى أن عدد طلاب الجمعية بلغ (130.000) طالب وطالبة لعام 1435، فيما بلغ عدد الحلقات في المساجد (4535) حلقة، وعدد الفصول الدراسية في الدور النسائية (3951) فصلاً، كما بلغ عدد الخاتمين لعام 1435 (580) خاتماً وخاتمة.
 
 وقال رئيس الجمعية الشيخ آل فريان إن الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم في منطقة الرياض وشقيقاتها في مناطق السعودية تشكر بعد شكر الله كل من ساند أو أعان على تحفيظ القرآن بماله أو جاهه، وعلى رأس الجميع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ورجال الأعمال وعموم الداعمين. منوهاً بحسن إشراف ومتابعة وزارة الشؤون الإسلامية، وعلى رأسها الوزير الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ. وتضمن الحفل كلمة لوزير الشؤون الإسلامية فضيلة الشيخ صالح آل الشيخ.
 
ودشن راعي الحفل الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض الوقف الجديد للجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن بمنطقة الرياض.
 
وفي ختام الحفل ألقى أمير منطقة الرياض كلمة، قال فيها: بدايةً، يشرفني أن أحتفي معكم بتكريم أبنائنا حفظة كتاب الله العظيم نيابة عن سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – أدام الله عزه وأمده بنصراً وتوفيق من عنده -.
 
وأضاف: إن من عظيم فضل الله علينا أن أرسل إلينا رسوله محمد صلى الله عليه وسلم، وأنزل عليه القرآن الكريم، خير كتاب أُنزل {لا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَلا مِنْ خَلْفِهِ، تَنزِيلٌ مِّنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ}، من تمسك به نجا، ومن قال به صدق، ومن حكم به عدل، فهو هداية ودلالة وسداد، مصداقاً لقول الحق جل في علاه {إِنَّ هَذَا القُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ المُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْراً كَبِيراً}.
 
 وفي نهاية الحفل كرم أمير الرياض وزير الشؤون الإسلامية الشيخ صالح آل الشيخ وبعض الداعمين للجمعية، كما تلقى هدية تذكارية من الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بمنطقة الرياض.