تهور واصطدام وهروب بجدة.. "سبق" تكشف تفاصيل المقطع المتداول

صاحب المركبة المتضررة: رجعت للكاميرات وعثرت على المتورط

كشفت "سبق" تفاصيل المقطع المتداول على موقع التواصل "تويتر"، والذي يظهر سيارتين بأحد الأحياء إحداهما تسلك مساراً والأخرى مساراً آخر، وسط قيادة للمركبتين بسرعة عالية، ليفقد قائد إحدى المركبتين السيطرة على مقود السيارة، ويصطدم بسيارة متوقفة أمام أحد المنازل، ويلحق أضراراً ويلوذ بالفرار من الموقع.

وتوصلت "سبق" لمالك المركبة المتضررة والمتوقفة أمام منزله، وهو المواطن سعيد الزهراني، حيث قال: قبل أسبوعين في الصباح كنت نائماً، واستيقظت على صوت اصطدام أمام منزلنا في شارع سلمة بنت ثابت بحي المنار 3، وتفاجأت باصطدام شخص بالسيارات المتوقفة أمام المنزل وهروبه من الموقع، لأرجع لكاميرات المراقبة التي عرفتنا بنوع السيارة الهاربة دون التمكن من رقم لوحتها.

وأضاف "الزهراني": الحادث أظهر تحدياً على ما يبدو بين مركبتين، مما جعل أحدهم يتجه لمسار والآخر لمسار، وفقد السيطرة على المركبة، وصدم سيارتي المتوقفة، مبيناً أنه أبلغ المرور عن الحادثة.

وتابع: بالفعل بحثت في الحي الذي أسكن عن السيارة الهاربة، وبعد بحث وجدت السيارة التي صدمت سيارتي متوقفة في فناء خلف إحدى محطات الوقود القريبة، ومغطى مقدمتها بقطعة قماش كبيرة، لأقوم بإبلاغ الجهات المعنية التي حضرت الموقع، وبالفعل اتضح أنها هي التي المركبة المطلوبة، وكان قائدها شاباً من جنسية يمنية.

وأبان "الزهراني" أن المشكلة ليست في حادثته فقط، بل في تكرر الحوادث المشابهة، حيث وقع قبل يومين حادث بنفس الطريقة لأحد الجيران، داعياً الجهات المعنية لإيجاد حلول لهم، بالرغم من وضعهم مطبات مناسبة، إلا أنها تُزال من قبل البلدية.

جدة
اعلان
تهور واصطدام وهروب بجدة.. "سبق" تكشف تفاصيل المقطع المتداول
سبق

كشفت "سبق" تفاصيل المقطع المتداول على موقع التواصل "تويتر"، والذي يظهر سيارتين بأحد الأحياء إحداهما تسلك مساراً والأخرى مساراً آخر، وسط قيادة للمركبتين بسرعة عالية، ليفقد قائد إحدى المركبتين السيطرة على مقود السيارة، ويصطدم بسيارة متوقفة أمام أحد المنازل، ويلحق أضراراً ويلوذ بالفرار من الموقع.

وتوصلت "سبق" لمالك المركبة المتضررة والمتوقفة أمام منزله، وهو المواطن سعيد الزهراني، حيث قال: قبل أسبوعين في الصباح كنت نائماً، واستيقظت على صوت اصطدام أمام منزلنا في شارع سلمة بنت ثابت بحي المنار 3، وتفاجأت باصطدام شخص بالسيارات المتوقفة أمام المنزل وهروبه من الموقع، لأرجع لكاميرات المراقبة التي عرفتنا بنوع السيارة الهاربة دون التمكن من رقم لوحتها.

وأضاف "الزهراني": الحادث أظهر تحدياً على ما يبدو بين مركبتين، مما جعل أحدهم يتجه لمسار والآخر لمسار، وفقد السيطرة على المركبة، وصدم سيارتي المتوقفة، مبيناً أنه أبلغ المرور عن الحادثة.

وتابع: بالفعل بحثت في الحي الذي أسكن عن السيارة الهاربة، وبعد بحث وجدت السيارة التي صدمت سيارتي متوقفة في فناء خلف إحدى محطات الوقود القريبة، ومغطى مقدمتها بقطعة قماش كبيرة، لأقوم بإبلاغ الجهات المعنية التي حضرت الموقع، وبالفعل اتضح أنها هي التي المركبة المطلوبة، وكان قائدها شاباً من جنسية يمنية.

وأبان "الزهراني" أن المشكلة ليست في حادثته فقط، بل في تكرر الحوادث المشابهة، حيث وقع قبل يومين حادث بنفس الطريقة لأحد الجيران، داعياً الجهات المعنية لإيجاد حلول لهم، بالرغم من وضعهم مطبات مناسبة، إلا أنها تُزال من قبل البلدية.

20 أكتوبر 2019 - 21 صفر 1441
03:44 PM

تهور واصطدام وهروب بجدة.. "سبق" تكشف تفاصيل المقطع المتداول

صاحب المركبة المتضررة: رجعت للكاميرات وعثرت على المتورط

A A A
73
187,614

كشفت "سبق" تفاصيل المقطع المتداول على موقع التواصل "تويتر"، والذي يظهر سيارتين بأحد الأحياء إحداهما تسلك مساراً والأخرى مساراً آخر، وسط قيادة للمركبتين بسرعة عالية، ليفقد قائد إحدى المركبتين السيطرة على مقود السيارة، ويصطدم بسيارة متوقفة أمام أحد المنازل، ويلحق أضراراً ويلوذ بالفرار من الموقع.

وتوصلت "سبق" لمالك المركبة المتضررة والمتوقفة أمام منزله، وهو المواطن سعيد الزهراني، حيث قال: قبل أسبوعين في الصباح كنت نائماً، واستيقظت على صوت اصطدام أمام منزلنا في شارع سلمة بنت ثابت بحي المنار 3، وتفاجأت باصطدام شخص بالسيارات المتوقفة أمام المنزل وهروبه من الموقع، لأرجع لكاميرات المراقبة التي عرفتنا بنوع السيارة الهاربة دون التمكن من رقم لوحتها.

وأضاف "الزهراني": الحادث أظهر تحدياً على ما يبدو بين مركبتين، مما جعل أحدهم يتجه لمسار والآخر لمسار، وفقد السيطرة على المركبة، وصدم سيارتي المتوقفة، مبيناً أنه أبلغ المرور عن الحادثة.

وتابع: بالفعل بحثت في الحي الذي أسكن عن السيارة الهاربة، وبعد بحث وجدت السيارة التي صدمت سيارتي متوقفة في فناء خلف إحدى محطات الوقود القريبة، ومغطى مقدمتها بقطعة قماش كبيرة، لأقوم بإبلاغ الجهات المعنية التي حضرت الموقع، وبالفعل اتضح أنها هي التي المركبة المطلوبة، وكان قائدها شاباً من جنسية يمنية.

وأبان "الزهراني" أن المشكلة ليست في حادثته فقط، بل في تكرر الحوادث المشابهة، حيث وقع قبل يومين حادث بنفس الطريقة لأحد الجيران، داعياً الجهات المعنية لإيجاد حلول لهم، بالرغم من وضعهم مطبات مناسبة، إلا أنها تُزال من قبل البلدية.