سفير السعودية في بلجيكا: المملكة تتمتع بمكانة وتحظى بتقدير دولي كبير

هنأ القيادة بذكرى اليوم الوطني الـ ٨٨

رفع سفير خادم الحرمين الشريفين لدى مملكة بلجيكا ودوقية لوكسمبورغ عبد الرحمن بن سليمان الأحمد باسمه ونيابة عن جميع منسوبي سفارة خادم الحرمين الشريفين لدى مملكة بلجيكا ودوقية لوكسمبورغ والمكاتب الفنية والطلبة السعوديين في مملكة بلجيكا ودوقية لوكسمبورغ بمناسبة اليوم الوطني الثامن والثمانين أطيب التهاني والتبريكات إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ـ حفظهما الله ـ وإلى شعب المملكة العزيز.

وبيّن "الأحمد" أن الاحتفاء بهذه الذكرى يذكرنا بمؤسس هذه الدولة وموحدها وباني أمجادها الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود، الذي وحد الصف ونشر الأمن والأمان والاستقرار في ربوع المملكة، وسار على نهجه أبناؤه البررة من بعده، وصولاً إلى عهد قائد مسيرتنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز.

وقال: استطاعت المملكة بقيادته حفظه الله أن تواجه بالحزم والعزم والثبات على المبادئ العديد من التحديات إقليميًا ودوليًا، وحققت بفضل توجيهاته العديد من الإنجازات التنموية ومن ضمنها إطلاق رؤية المملكة المستقبلية 2030 والعمل على التحول الوطني 2020 بخطى حثيثة لتنويع الاقتصاد واستثمار ما تتمتع به المملكة من مقومات طبيعية وبيئية وجغرافية بما يعود بالنفع على الوطن وأبنائه.

وأشار السفير الأحمد إلى العلاقات الثنائية المتميزة التي تجمع بين المملكة العربية والسعودية ومملكة بلجيكا ودوقية لوكسمبورغ، حيث ترتبط المملكة مع البلدين بعلاقات صداقة نتج عنها تحقيق أرضية مشتركة للتفاهم والتعاون في كل المجالات.

كما أوضح تقدير حلف شمال الأطلسي (الناتو) ومؤسساته وأعضائه وأعضاء عددٍ من مراكز الفكر في بروكسل لدور المملكة المتنامي سواء على المستوى الإقليمي أو الدولي لما تتمتع به من مصداقية ولحرصها على دعم السلام والأمن الدوليين، ولمبادراتها المشهودة على كل الأصعدة سياسيًا واقتصاديًا ولعضويتها الفاعلة في العديد من المنظمات الدولية والإقليمية، ولجهودها وإسهاماتها الإنسانية والإغاثية الملموسة في هذا الشأن، مختتمًا - تصريحه - داعيًا الله عز وجل أن يحفظ قادتنا وبلادنا، وأن يديم علينا نعمة الأمن.

اليوم الوطني الـ88 اليوم الوطني السعودي
اعلان
سفير السعودية في بلجيكا: المملكة تتمتع بمكانة وتحظى بتقدير دولي كبير
سبق

رفع سفير خادم الحرمين الشريفين لدى مملكة بلجيكا ودوقية لوكسمبورغ عبد الرحمن بن سليمان الأحمد باسمه ونيابة عن جميع منسوبي سفارة خادم الحرمين الشريفين لدى مملكة بلجيكا ودوقية لوكسمبورغ والمكاتب الفنية والطلبة السعوديين في مملكة بلجيكا ودوقية لوكسمبورغ بمناسبة اليوم الوطني الثامن والثمانين أطيب التهاني والتبريكات إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ـ حفظهما الله ـ وإلى شعب المملكة العزيز.

وبيّن "الأحمد" أن الاحتفاء بهذه الذكرى يذكرنا بمؤسس هذه الدولة وموحدها وباني أمجادها الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود، الذي وحد الصف ونشر الأمن والأمان والاستقرار في ربوع المملكة، وسار على نهجه أبناؤه البررة من بعده، وصولاً إلى عهد قائد مسيرتنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز.

وقال: استطاعت المملكة بقيادته حفظه الله أن تواجه بالحزم والعزم والثبات على المبادئ العديد من التحديات إقليميًا ودوليًا، وحققت بفضل توجيهاته العديد من الإنجازات التنموية ومن ضمنها إطلاق رؤية المملكة المستقبلية 2030 والعمل على التحول الوطني 2020 بخطى حثيثة لتنويع الاقتصاد واستثمار ما تتمتع به المملكة من مقومات طبيعية وبيئية وجغرافية بما يعود بالنفع على الوطن وأبنائه.

وأشار السفير الأحمد إلى العلاقات الثنائية المتميزة التي تجمع بين المملكة العربية والسعودية ومملكة بلجيكا ودوقية لوكسمبورغ، حيث ترتبط المملكة مع البلدين بعلاقات صداقة نتج عنها تحقيق أرضية مشتركة للتفاهم والتعاون في كل المجالات.

كما أوضح تقدير حلف شمال الأطلسي (الناتو) ومؤسساته وأعضائه وأعضاء عددٍ من مراكز الفكر في بروكسل لدور المملكة المتنامي سواء على المستوى الإقليمي أو الدولي لما تتمتع به من مصداقية ولحرصها على دعم السلام والأمن الدوليين، ولمبادراتها المشهودة على كل الأصعدة سياسيًا واقتصاديًا ولعضويتها الفاعلة في العديد من المنظمات الدولية والإقليمية، ولجهودها وإسهاماتها الإنسانية والإغاثية الملموسة في هذا الشأن، مختتمًا - تصريحه - داعيًا الله عز وجل أن يحفظ قادتنا وبلادنا، وأن يديم علينا نعمة الأمن.

22 سبتمبر 2018 - 12 محرّم 1440
10:11 PM

سفير السعودية في بلجيكا: المملكة تتمتع بمكانة وتحظى بتقدير دولي كبير

هنأ القيادة بذكرى اليوم الوطني الـ ٨٨

A A A
0
2,152

رفع سفير خادم الحرمين الشريفين لدى مملكة بلجيكا ودوقية لوكسمبورغ عبد الرحمن بن سليمان الأحمد باسمه ونيابة عن جميع منسوبي سفارة خادم الحرمين الشريفين لدى مملكة بلجيكا ودوقية لوكسمبورغ والمكاتب الفنية والطلبة السعوديين في مملكة بلجيكا ودوقية لوكسمبورغ بمناسبة اليوم الوطني الثامن والثمانين أطيب التهاني والتبريكات إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ـ حفظهما الله ـ وإلى شعب المملكة العزيز.

وبيّن "الأحمد" أن الاحتفاء بهذه الذكرى يذكرنا بمؤسس هذه الدولة وموحدها وباني أمجادها الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود، الذي وحد الصف ونشر الأمن والأمان والاستقرار في ربوع المملكة، وسار على نهجه أبناؤه البررة من بعده، وصولاً إلى عهد قائد مسيرتنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز.

وقال: استطاعت المملكة بقيادته حفظه الله أن تواجه بالحزم والعزم والثبات على المبادئ العديد من التحديات إقليميًا ودوليًا، وحققت بفضل توجيهاته العديد من الإنجازات التنموية ومن ضمنها إطلاق رؤية المملكة المستقبلية 2030 والعمل على التحول الوطني 2020 بخطى حثيثة لتنويع الاقتصاد واستثمار ما تتمتع به المملكة من مقومات طبيعية وبيئية وجغرافية بما يعود بالنفع على الوطن وأبنائه.

وأشار السفير الأحمد إلى العلاقات الثنائية المتميزة التي تجمع بين المملكة العربية والسعودية ومملكة بلجيكا ودوقية لوكسمبورغ، حيث ترتبط المملكة مع البلدين بعلاقات صداقة نتج عنها تحقيق أرضية مشتركة للتفاهم والتعاون في كل المجالات.

كما أوضح تقدير حلف شمال الأطلسي (الناتو) ومؤسساته وأعضائه وأعضاء عددٍ من مراكز الفكر في بروكسل لدور المملكة المتنامي سواء على المستوى الإقليمي أو الدولي لما تتمتع به من مصداقية ولحرصها على دعم السلام والأمن الدوليين، ولمبادراتها المشهودة على كل الأصعدة سياسيًا واقتصاديًا ولعضويتها الفاعلة في العديد من المنظمات الدولية والإقليمية، ولجهودها وإسهاماتها الإنسانية والإغاثية الملموسة في هذا الشأن، مختتمًا - تصريحه - داعيًا الله عز وجل أن يحفظ قادتنا وبلادنا، وأن يديم علينا نعمة الأمن.