فرض إجراءات مكافحة "كورونا" على نصف سكان إنجلترا

حظر أيّ تجمُّع اجتماعي داخلي في العاصمة البريطانية

يعيش أكثر من نصف سكان إنجلترا، نحو 28 مليون شخص، تحت قيود اجتماعية، في محاولة لوقف تفشي فيروس "كورونا المستجد"، بعدما دخلت إجراءات جديدة لمكافحة الوباء حيز التنفيذ، السبت، في "لندن ومقاطعة لانكشاير".

وبموجب التدابير الجديدة، يحظر أيّ تجمُّع اجتماعي داخلي في العاصمة البريطانية، بينما أغلقت الحانات في كل من لانكشاير ومنطقة ليفربول الحضرية، حيث لا يمكن فتح أبواب صالات الألعاب الرياضية.

ووفق وكالة "افي"، تحجم السلطات المحلية في مانشستر عن تطبيق القيود التي تعدها الحكومة البريطانية ضرورية، وتطالب بمزيد من الدعم المالي للموظفين والشركات المتضررة من عمليات الإغلاق العام لأنشطة الحياة.

من جانبه، هدّد رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون؛ بفرض تلك القيود دون موافقة مسؤولي البلدية في المدينة الإنجليزية في حالة عدم التوصل إلى اتفاق مطلع الأسبوع الجاري.

ونظراً لتقدم الوباء، استمر الضغط على جونسون من مختلف القطاعات لإصدار قرار بفرض حجر صحي صارم على السكان في جميع أنحاء إنجلترا لمدة أسبوعين أو ثلاثة أسابيع.

فيروس كورونا الجديد
اعلان
فرض إجراءات مكافحة "كورونا" على نصف سكان إنجلترا
سبق

يعيش أكثر من نصف سكان إنجلترا، نحو 28 مليون شخص، تحت قيود اجتماعية، في محاولة لوقف تفشي فيروس "كورونا المستجد"، بعدما دخلت إجراءات جديدة لمكافحة الوباء حيز التنفيذ، السبت، في "لندن ومقاطعة لانكشاير".

وبموجب التدابير الجديدة، يحظر أيّ تجمُّع اجتماعي داخلي في العاصمة البريطانية، بينما أغلقت الحانات في كل من لانكشاير ومنطقة ليفربول الحضرية، حيث لا يمكن فتح أبواب صالات الألعاب الرياضية.

ووفق وكالة "افي"، تحجم السلطات المحلية في مانشستر عن تطبيق القيود التي تعدها الحكومة البريطانية ضرورية، وتطالب بمزيد من الدعم المالي للموظفين والشركات المتضررة من عمليات الإغلاق العام لأنشطة الحياة.

من جانبه، هدّد رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون؛ بفرض تلك القيود دون موافقة مسؤولي البلدية في المدينة الإنجليزية في حالة عدم التوصل إلى اتفاق مطلع الأسبوع الجاري.

ونظراً لتقدم الوباء، استمر الضغط على جونسون من مختلف القطاعات لإصدار قرار بفرض حجر صحي صارم على السكان في جميع أنحاء إنجلترا لمدة أسبوعين أو ثلاثة أسابيع.

17 أكتوبر 2020 - 30 صفر 1442
01:00 PM

فرض إجراءات مكافحة "كورونا" على نصف سكان إنجلترا

حظر أيّ تجمُّع اجتماعي داخلي في العاصمة البريطانية

A A A
0
835

يعيش أكثر من نصف سكان إنجلترا، نحو 28 مليون شخص، تحت قيود اجتماعية، في محاولة لوقف تفشي فيروس "كورونا المستجد"، بعدما دخلت إجراءات جديدة لمكافحة الوباء حيز التنفيذ، السبت، في "لندن ومقاطعة لانكشاير".

وبموجب التدابير الجديدة، يحظر أيّ تجمُّع اجتماعي داخلي في العاصمة البريطانية، بينما أغلقت الحانات في كل من لانكشاير ومنطقة ليفربول الحضرية، حيث لا يمكن فتح أبواب صالات الألعاب الرياضية.

ووفق وكالة "افي"، تحجم السلطات المحلية في مانشستر عن تطبيق القيود التي تعدها الحكومة البريطانية ضرورية، وتطالب بمزيد من الدعم المالي للموظفين والشركات المتضررة من عمليات الإغلاق العام لأنشطة الحياة.

من جانبه، هدّد رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون؛ بفرض تلك القيود دون موافقة مسؤولي البلدية في المدينة الإنجليزية في حالة عدم التوصل إلى اتفاق مطلع الأسبوع الجاري.

ونظراً لتقدم الوباء، استمر الضغط على جونسون من مختلف القطاعات لإصدار قرار بفرض حجر صحي صارم على السكان في جميع أنحاء إنجلترا لمدة أسبوعين أو ثلاثة أسابيع.