سياسات "تربية" جامعة الملك سعود يقيم لقاءً عن اليوم الدولي لمحو الأمية

عُقد عن بُعد برعاية عميد الكلية.. والزميل "آل مفرح" يشارك بورقة عمل

أقام قسم السياسات التربوية في كلية التربية بجامعة الملك سعود بالتعاون مع المركز التربوي للتطوير والتنمية المهنية لقاءً عن بُعد بمناسبة اليوم الدولي لمحو الأمية، برعاية عميد كلية التربية وبمشاركة 6 أوراق علمية.

وبدأ اللقاء بمقدمة حول اليوم الدولي لمحو الأمية، والتي قدمها مدير اللقاء الأستاذ الدكتور خليل بن إبراهيم السعادات أستاذ تعليم الكبار والتعليم المستمر في قسم السياسات التربوية، والذي عبّر عنها بـ (جائحة الأمية)؛ تلا ذلك عرض تعريفي مرئي عن قسم السياسات التربوية في كلية التربية بجامعة الملك سعود، ثم ألقى الدكتور عبدالله بن حمد العباد رئيس قسم السياسات التربوية كلمة ترحيبية بالحضور.

وألقى عميد كلية التربية بجامعة الملك سعود الأستاذ الدكتور فهد بن سليمان الشايع كلمةً احتفى بها باليوم الدولي لمحو الأمية؛ والذي يرفع شعار هذا العام محو الأمية تعليمًا وتعلمًا في أثناء جائحة كوفيد 19 وما بعدها، وركز على دور المعلم في هذه الأزمة.

وأُلقيت عدد من الأوراق العلمية خلال اللقاء، حيث قدم الزميل الدكتور يحيى آل مفرح مدير الإدارة العامة للتعليم المستمر بوزارة التعليم ورقة علمية أشاد فيها بجهود المملكة في محو الأمية وتعليم الكبار؛ كما ألقت نورة العريفي المحاضرة في قسم السياسات التربوية وباحثة الدكتوراه ورقة علمية بعنوان "مفاهيم حديثة في محو الأمية"؛ دعت فيها إلى تبني المفاهيم والاتجاهات الحديثة في مواجهة الأمية بجميع أنواعها، والاهتمام بإنشاء منصات رقمية لاستقطاب الخبراء في مجال الأمية والتعليم المستمر.

وشاركت الدكتورة هند الصلهيم من وزارة التعليم بورقة عمل عن "الآثار المترتبة على محو الأمية" وطالبت فيها بالاهتمام بأبعاد الأمية الصحية والبيئية والتنموية، ثم تقدم الدكتور موسى الفيفي أستاذ تعليم الكبار والتعليم المستمر المساعد بقسم السياسات التربوية بورقة علمية بعنوان "توظيف التقنية في محو الأمية" وتطرق إلى توظيف التقنية في محو الأمية المتزامن وغير المتزامن.

وفي الختام، تحدثت ريم العروي باحثة الدكتوراه بقسم السياسات التربوية عن "الأمية ونظريات التعلم الذاتي" وطالبت فيها توظيف نماذج التعلم الذاتي لمكافحة الأمية وتحقيق التعلم المستمر مدى الحياة، ثم اختتم اللقاء بعرض إنفو جرافيك، وبعض البوسترات التي تناولت أهم مفاهيم تعليم الكبار والتعليم المستمر، وذلك تحت إشراف الدكتورة هيفاء بنت فهد المبيريك أستاذ تعليم الكبار والتعليم المستمر المشارك بقسم السياسات التربوية.

جامعة الملك سعود
اعلان
سياسات "تربية" جامعة الملك سعود يقيم لقاءً عن اليوم الدولي لمحو الأمية
سبق

أقام قسم السياسات التربوية في كلية التربية بجامعة الملك سعود بالتعاون مع المركز التربوي للتطوير والتنمية المهنية لقاءً عن بُعد بمناسبة اليوم الدولي لمحو الأمية، برعاية عميد كلية التربية وبمشاركة 6 أوراق علمية.

وبدأ اللقاء بمقدمة حول اليوم الدولي لمحو الأمية، والتي قدمها مدير اللقاء الأستاذ الدكتور خليل بن إبراهيم السعادات أستاذ تعليم الكبار والتعليم المستمر في قسم السياسات التربوية، والذي عبّر عنها بـ (جائحة الأمية)؛ تلا ذلك عرض تعريفي مرئي عن قسم السياسات التربوية في كلية التربية بجامعة الملك سعود، ثم ألقى الدكتور عبدالله بن حمد العباد رئيس قسم السياسات التربوية كلمة ترحيبية بالحضور.

وألقى عميد كلية التربية بجامعة الملك سعود الأستاذ الدكتور فهد بن سليمان الشايع كلمةً احتفى بها باليوم الدولي لمحو الأمية؛ والذي يرفع شعار هذا العام محو الأمية تعليمًا وتعلمًا في أثناء جائحة كوفيد 19 وما بعدها، وركز على دور المعلم في هذه الأزمة.

وأُلقيت عدد من الأوراق العلمية خلال اللقاء، حيث قدم الزميل الدكتور يحيى آل مفرح مدير الإدارة العامة للتعليم المستمر بوزارة التعليم ورقة علمية أشاد فيها بجهود المملكة في محو الأمية وتعليم الكبار؛ كما ألقت نورة العريفي المحاضرة في قسم السياسات التربوية وباحثة الدكتوراه ورقة علمية بعنوان "مفاهيم حديثة في محو الأمية"؛ دعت فيها إلى تبني المفاهيم والاتجاهات الحديثة في مواجهة الأمية بجميع أنواعها، والاهتمام بإنشاء منصات رقمية لاستقطاب الخبراء في مجال الأمية والتعليم المستمر.

وشاركت الدكتورة هند الصلهيم من وزارة التعليم بورقة عمل عن "الآثار المترتبة على محو الأمية" وطالبت فيها بالاهتمام بأبعاد الأمية الصحية والبيئية والتنموية، ثم تقدم الدكتور موسى الفيفي أستاذ تعليم الكبار والتعليم المستمر المساعد بقسم السياسات التربوية بورقة علمية بعنوان "توظيف التقنية في محو الأمية" وتطرق إلى توظيف التقنية في محو الأمية المتزامن وغير المتزامن.

وفي الختام، تحدثت ريم العروي باحثة الدكتوراه بقسم السياسات التربوية عن "الأمية ونظريات التعلم الذاتي" وطالبت فيها توظيف نماذج التعلم الذاتي لمكافحة الأمية وتحقيق التعلم المستمر مدى الحياة، ثم اختتم اللقاء بعرض إنفو جرافيك، وبعض البوسترات التي تناولت أهم مفاهيم تعليم الكبار والتعليم المستمر، وذلك تحت إشراف الدكتورة هيفاء بنت فهد المبيريك أستاذ تعليم الكبار والتعليم المستمر المشارك بقسم السياسات التربوية.

17 سبتمبر 2020 - 29 محرّم 1442
11:43 PM

سياسات "تربية" جامعة الملك سعود يقيم لقاءً عن اليوم الدولي لمحو الأمية

عُقد عن بُعد برعاية عميد الكلية.. والزميل "آل مفرح" يشارك بورقة عمل

A A A
0
231

أقام قسم السياسات التربوية في كلية التربية بجامعة الملك سعود بالتعاون مع المركز التربوي للتطوير والتنمية المهنية لقاءً عن بُعد بمناسبة اليوم الدولي لمحو الأمية، برعاية عميد كلية التربية وبمشاركة 6 أوراق علمية.

وبدأ اللقاء بمقدمة حول اليوم الدولي لمحو الأمية، والتي قدمها مدير اللقاء الأستاذ الدكتور خليل بن إبراهيم السعادات أستاذ تعليم الكبار والتعليم المستمر في قسم السياسات التربوية، والذي عبّر عنها بـ (جائحة الأمية)؛ تلا ذلك عرض تعريفي مرئي عن قسم السياسات التربوية في كلية التربية بجامعة الملك سعود، ثم ألقى الدكتور عبدالله بن حمد العباد رئيس قسم السياسات التربوية كلمة ترحيبية بالحضور.

وألقى عميد كلية التربية بجامعة الملك سعود الأستاذ الدكتور فهد بن سليمان الشايع كلمةً احتفى بها باليوم الدولي لمحو الأمية؛ والذي يرفع شعار هذا العام محو الأمية تعليمًا وتعلمًا في أثناء جائحة كوفيد 19 وما بعدها، وركز على دور المعلم في هذه الأزمة.

وأُلقيت عدد من الأوراق العلمية خلال اللقاء، حيث قدم الزميل الدكتور يحيى آل مفرح مدير الإدارة العامة للتعليم المستمر بوزارة التعليم ورقة علمية أشاد فيها بجهود المملكة في محو الأمية وتعليم الكبار؛ كما ألقت نورة العريفي المحاضرة في قسم السياسات التربوية وباحثة الدكتوراه ورقة علمية بعنوان "مفاهيم حديثة في محو الأمية"؛ دعت فيها إلى تبني المفاهيم والاتجاهات الحديثة في مواجهة الأمية بجميع أنواعها، والاهتمام بإنشاء منصات رقمية لاستقطاب الخبراء في مجال الأمية والتعليم المستمر.

وشاركت الدكتورة هند الصلهيم من وزارة التعليم بورقة عمل عن "الآثار المترتبة على محو الأمية" وطالبت فيها بالاهتمام بأبعاد الأمية الصحية والبيئية والتنموية، ثم تقدم الدكتور موسى الفيفي أستاذ تعليم الكبار والتعليم المستمر المساعد بقسم السياسات التربوية بورقة علمية بعنوان "توظيف التقنية في محو الأمية" وتطرق إلى توظيف التقنية في محو الأمية المتزامن وغير المتزامن.

وفي الختام، تحدثت ريم العروي باحثة الدكتوراه بقسم السياسات التربوية عن "الأمية ونظريات التعلم الذاتي" وطالبت فيها توظيف نماذج التعلم الذاتي لمكافحة الأمية وتحقيق التعلم المستمر مدى الحياة، ثم اختتم اللقاء بعرض إنفو جرافيك، وبعض البوسترات التي تناولت أهم مفاهيم تعليم الكبار والتعليم المستمر، وذلك تحت إشراف الدكتورة هيفاء بنت فهد المبيريك أستاذ تعليم الكبار والتعليم المستمر المشارك بقسم السياسات التربوية.