بعد زيادة التوتر بالمنطقة.. اليابان تُجري أضخم مناورة عسكرية خلال 30 سنة

يشارك بها 100 ألف جندي في جميع أنحاء البلاد

تُجري قوة الدفاع الذاتي البرية اليابانية، اليوم (السبت)، تدريبات عسكرية هي الأضخم على مستوى البلاد منذ ما يقرب من 30 عامًا؛ وذلك لإعداد القوات لأي صراع محتمل في منطقة المحيطين الهندي والهادئ.

ونقلت شبكة "سي إن إن" عن المتحدث باسم قوات الدفاع الذاتي البرية العقيد نوريكو يوكوتا، أن تمرين قوة الدفاع الذاتي البرية يركز على تحسين الفعالية العملياتية وقدرات الردع والاستجابة".

وذكر "يوكوتا" أن الجنود يجهزون أنفسهم حتى يتمكنوا من الاستجابة عندما يضطرون إلى اتخاذ مزيد من الإجراءات.

وأضاف أن حوالى 100 ألف فرد و20 ألف مركبة و120 طائرة، يشاركون في تدريبات مختلفة في جميع أنحاء البلاد تركز على الاستعداد التشغيلي.

من جانبه، قال القائد العام للفرقة الثانية من قوات الدفاع الذاتي البرية الفريق يويتشي توغاشي: "إن البيئة الأمنية الحالية المحيطة باليابان متوترة للغاية. نحن قوات الدفاع الذاتي مطالبون بتعزيز فعالية العمليات".

وفي السنوات الأخيرة، أصبحت منطقة المحيطين الهندي والهادئ نقطة محورية للتوتر، ويعتبر مسؤولو قوات الدفاع الذاتي البرية، أن البيئة الأمنية المحيطة باليابان هي الأسوأ منذ نهاية الحرب العالمية الثانية.

اعلان
بعد زيادة التوتر بالمنطقة.. اليابان تُجري أضخم مناورة عسكرية خلال 30 سنة
سبق

تُجري قوة الدفاع الذاتي البرية اليابانية، اليوم (السبت)، تدريبات عسكرية هي الأضخم على مستوى البلاد منذ ما يقرب من 30 عامًا؛ وذلك لإعداد القوات لأي صراع محتمل في منطقة المحيطين الهندي والهادئ.

ونقلت شبكة "سي إن إن" عن المتحدث باسم قوات الدفاع الذاتي البرية العقيد نوريكو يوكوتا، أن تمرين قوة الدفاع الذاتي البرية يركز على تحسين الفعالية العملياتية وقدرات الردع والاستجابة".

وذكر "يوكوتا" أن الجنود يجهزون أنفسهم حتى يتمكنوا من الاستجابة عندما يضطرون إلى اتخاذ مزيد من الإجراءات.

وأضاف أن حوالى 100 ألف فرد و20 ألف مركبة و120 طائرة، يشاركون في تدريبات مختلفة في جميع أنحاء البلاد تركز على الاستعداد التشغيلي.

من جانبه، قال القائد العام للفرقة الثانية من قوات الدفاع الذاتي البرية الفريق يويتشي توغاشي: "إن البيئة الأمنية الحالية المحيطة باليابان متوترة للغاية. نحن قوات الدفاع الذاتي مطالبون بتعزيز فعالية العمليات".

وفي السنوات الأخيرة، أصبحت منطقة المحيطين الهندي والهادئ نقطة محورية للتوتر، ويعتبر مسؤولو قوات الدفاع الذاتي البرية، أن البيئة الأمنية المحيطة باليابان هي الأسوأ منذ نهاية الحرب العالمية الثانية.

23 أكتوبر 2021 - 17 ربيع الأول 1443
03:22 PM

بعد زيادة التوتر بالمنطقة.. اليابان تُجري أضخم مناورة عسكرية خلال 30 سنة

يشارك بها 100 ألف جندي في جميع أنحاء البلاد

A A A
1
4,042

تُجري قوة الدفاع الذاتي البرية اليابانية، اليوم (السبت)، تدريبات عسكرية هي الأضخم على مستوى البلاد منذ ما يقرب من 30 عامًا؛ وذلك لإعداد القوات لأي صراع محتمل في منطقة المحيطين الهندي والهادئ.

ونقلت شبكة "سي إن إن" عن المتحدث باسم قوات الدفاع الذاتي البرية العقيد نوريكو يوكوتا، أن تمرين قوة الدفاع الذاتي البرية يركز على تحسين الفعالية العملياتية وقدرات الردع والاستجابة".

وذكر "يوكوتا" أن الجنود يجهزون أنفسهم حتى يتمكنوا من الاستجابة عندما يضطرون إلى اتخاذ مزيد من الإجراءات.

وأضاف أن حوالى 100 ألف فرد و20 ألف مركبة و120 طائرة، يشاركون في تدريبات مختلفة في جميع أنحاء البلاد تركز على الاستعداد التشغيلي.

من جانبه، قال القائد العام للفرقة الثانية من قوات الدفاع الذاتي البرية الفريق يويتشي توغاشي: "إن البيئة الأمنية الحالية المحيطة باليابان متوترة للغاية. نحن قوات الدفاع الذاتي مطالبون بتعزيز فعالية العمليات".

وفي السنوات الأخيرة، أصبحت منطقة المحيطين الهندي والهادئ نقطة محورية للتوتر، ويعتبر مسؤولو قوات الدفاع الذاتي البرية، أن البيئة الأمنية المحيطة باليابان هي الأسوأ منذ نهاية الحرب العالمية الثانية.