أمين الرياض يفتتح مشاريع بلدية وخدمية في عدة محافظات ومراكز بالعاصمة

للارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للسكّان وبما يتماشى مع مستهدفات القطاع

افتتح أمين منطقة الرياض الأمير فيصل بن عبدالعزيز بن عيّاف، اليوم مشروعات بلدية وخدمية خلال جولته في عدد من المحافظات والمراكز التابعة للعاصمة، والتي تأتي بهدف الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للسكّان وبما يتماشى مع مستهدفات القطاع البلدي في إطار رؤية المملكة 2030.

وتأتي زيارة أمين منطقة الرياض للمحافظات والمراكز ضمن استراتيجية شاملة تهدف إلى رفع وتيرة إنجاز المشاريع البلدية والخدمية في كافة المناطق التابعة للعاصمة تماشيًا مع مستهدفات رؤية المملكة 2030، وأهداف برنامج الارتقاء بجودة الحياة، وتحسين المشهد الحضري، وتجويد الخدمات المقدمة للمواطنين.

وبهذه المناسبة، قال أمين الرياض: "نعمل جميعًا على إنفاذ توجيهات قيادة المملكة من خلال تحقيق التنمية الشاملة والمتوازنة في مختلف المحافظات والمراكز التابعة للعاصمة، وسعدت بما رأيته في المحافظات من اهتمام وحرص من قبل العاملين في القطاع البلدي على توفير سبل الراحة للمواطنين والمقيمين والزوار وبما ينسجم مع برنامج الارتقاء بجودة الحياة".

وأشار أمين العاصمة إلى أن الأمانة ماضية في تنفيذ خططها التنموية والتوسع في تنفيذ برنامج تحسين المشهد الحضري في كافة أرجاء منطقة الرياض، مبينة أهمية تكامل الجهود للحفاظ على المواقع التراثية والمكونات الطبيعية في المنطقة، وإشراك القطاع الخاص في التطوير والبناء.

وابتدأت زيارة أمين منطقة الرياض بالتوجه إلى محافظة الزلفي، وتحديدًا إلى مقر البلدية، ودشن خلالها مركز خدمة الضيف ومقر المجلس البلدي بالمحافظة، وافتتح حديقة المطل الغربي، واطلع على عدد من المشروعات الخدمية التي تنفذها البلدية، موجهًا القائمين عليها بضرورة تسريع وتيرة الإنجاز، وتمكين السكان من الاستفادة منها.

وفور انتهائه من زيارة محافظة الزلفي، توجّه إلى محافظة الغاط، وافتتح خلال زيارته مبنى البلدية، واطلع على ما تضمنه من مرافق كمركز خدمة الضيف ومركز المراقبة والتحكم، وتلاها تدشين متنزه الملك سلمان بالمحافظة، وجولة ميدانية في القرية التراثية ومتحف الغاط.

اعلان
أمين الرياض يفتتح مشاريع بلدية وخدمية في عدة محافظات ومراكز بالعاصمة
سبق

افتتح أمين منطقة الرياض الأمير فيصل بن عبدالعزيز بن عيّاف، اليوم مشروعات بلدية وخدمية خلال جولته في عدد من المحافظات والمراكز التابعة للعاصمة، والتي تأتي بهدف الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للسكّان وبما يتماشى مع مستهدفات القطاع البلدي في إطار رؤية المملكة 2030.

وتأتي زيارة أمين منطقة الرياض للمحافظات والمراكز ضمن استراتيجية شاملة تهدف إلى رفع وتيرة إنجاز المشاريع البلدية والخدمية في كافة المناطق التابعة للعاصمة تماشيًا مع مستهدفات رؤية المملكة 2030، وأهداف برنامج الارتقاء بجودة الحياة، وتحسين المشهد الحضري، وتجويد الخدمات المقدمة للمواطنين.

وبهذه المناسبة، قال أمين الرياض: "نعمل جميعًا على إنفاذ توجيهات قيادة المملكة من خلال تحقيق التنمية الشاملة والمتوازنة في مختلف المحافظات والمراكز التابعة للعاصمة، وسعدت بما رأيته في المحافظات من اهتمام وحرص من قبل العاملين في القطاع البلدي على توفير سبل الراحة للمواطنين والمقيمين والزوار وبما ينسجم مع برنامج الارتقاء بجودة الحياة".

وأشار أمين العاصمة إلى أن الأمانة ماضية في تنفيذ خططها التنموية والتوسع في تنفيذ برنامج تحسين المشهد الحضري في كافة أرجاء منطقة الرياض، مبينة أهمية تكامل الجهود للحفاظ على المواقع التراثية والمكونات الطبيعية في المنطقة، وإشراك القطاع الخاص في التطوير والبناء.

وابتدأت زيارة أمين منطقة الرياض بالتوجه إلى محافظة الزلفي، وتحديدًا إلى مقر البلدية، ودشن خلالها مركز خدمة الضيف ومقر المجلس البلدي بالمحافظة، وافتتح حديقة المطل الغربي، واطلع على عدد من المشروعات الخدمية التي تنفذها البلدية، موجهًا القائمين عليها بضرورة تسريع وتيرة الإنجاز، وتمكين السكان من الاستفادة منها.

وفور انتهائه من زيارة محافظة الزلفي، توجّه إلى محافظة الغاط، وافتتح خلال زيارته مبنى البلدية، واطلع على ما تضمنه من مرافق كمركز خدمة الضيف ومركز المراقبة والتحكم، وتلاها تدشين متنزه الملك سلمان بالمحافظة، وجولة ميدانية في القرية التراثية ومتحف الغاط.

24 ديسمبر 2020 - 9 جمادى الأول 1442
07:45 PM

أمين الرياض يفتتح مشاريع بلدية وخدمية في عدة محافظات ومراكز بالعاصمة

للارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للسكّان وبما يتماشى مع مستهدفات القطاع

A A A
1
1,957

افتتح أمين منطقة الرياض الأمير فيصل بن عبدالعزيز بن عيّاف، اليوم مشروعات بلدية وخدمية خلال جولته في عدد من المحافظات والمراكز التابعة للعاصمة، والتي تأتي بهدف الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للسكّان وبما يتماشى مع مستهدفات القطاع البلدي في إطار رؤية المملكة 2030.

وتأتي زيارة أمين منطقة الرياض للمحافظات والمراكز ضمن استراتيجية شاملة تهدف إلى رفع وتيرة إنجاز المشاريع البلدية والخدمية في كافة المناطق التابعة للعاصمة تماشيًا مع مستهدفات رؤية المملكة 2030، وأهداف برنامج الارتقاء بجودة الحياة، وتحسين المشهد الحضري، وتجويد الخدمات المقدمة للمواطنين.

وبهذه المناسبة، قال أمين الرياض: "نعمل جميعًا على إنفاذ توجيهات قيادة المملكة من خلال تحقيق التنمية الشاملة والمتوازنة في مختلف المحافظات والمراكز التابعة للعاصمة، وسعدت بما رأيته في المحافظات من اهتمام وحرص من قبل العاملين في القطاع البلدي على توفير سبل الراحة للمواطنين والمقيمين والزوار وبما ينسجم مع برنامج الارتقاء بجودة الحياة".

وأشار أمين العاصمة إلى أن الأمانة ماضية في تنفيذ خططها التنموية والتوسع في تنفيذ برنامج تحسين المشهد الحضري في كافة أرجاء منطقة الرياض، مبينة أهمية تكامل الجهود للحفاظ على المواقع التراثية والمكونات الطبيعية في المنطقة، وإشراك القطاع الخاص في التطوير والبناء.

وابتدأت زيارة أمين منطقة الرياض بالتوجه إلى محافظة الزلفي، وتحديدًا إلى مقر البلدية، ودشن خلالها مركز خدمة الضيف ومقر المجلس البلدي بالمحافظة، وافتتح حديقة المطل الغربي، واطلع على عدد من المشروعات الخدمية التي تنفذها البلدية، موجهًا القائمين عليها بضرورة تسريع وتيرة الإنجاز، وتمكين السكان من الاستفادة منها.

وفور انتهائه من زيارة محافظة الزلفي، توجّه إلى محافظة الغاط، وافتتح خلال زيارته مبنى البلدية، واطلع على ما تضمنه من مرافق كمركز خدمة الضيف ومركز المراقبة والتحكم، وتلاها تدشين متنزه الملك سلمان بالمحافظة، وجولة ميدانية في القرية التراثية ومتحف الغاط.