الاتحاد الدولي للاتصالات: حج هذا العام شهد مجموعة أرقام قياسية

أكّد أن المملكة استطاعت تجاوز تحدٍّ كبير من النواحي اللوجستية

سلّط الاتحاد الدولي للاتصالات "ITU" الضوء على الأرقام القياسية في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات التي تحققت في حج هذا العام، مشيداً بالبنية التحتية المميزة في المملكة، التي خدمت نحو 2.5 مليون، في نطاق جغرافي وظرفي محدد.

وقال الاتحاد في تقرير أصدره: تقديم خدمات الاتصالات وتقنية المعلومات لأعداد تصل إلى 2.5 مليون زائر يتطلب بنية تحتية بمواصفات عالية لضمان قدرة كل من السكان المحليين والحجاج على الوصول إلى تطبيقات الهاتف المحمول لالتقاط ومشاركة اللحظات الخاصة مع العائلة والأصدقاء في جميع أنحاء العالم.

وأضاف: تقديم خدمات الاتصالات وتقنية المعلومات لتلك الأعداد يمثّل تحدياً كبيراً من النواحي اللوجستية، تمكنت المملكة من تجاوزه بفضل بنيتها التحتية المميزة في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات.

وأشار إلى الاستهلاك القياسي للبيانات والاتصالات الذي شهده موسم حج هذا العام، بعد أن بلغ أكثر من 32.5 ألف تيرابايت من البيانات من قبل الحجاج، أي ما يعادل مشاهدة أكثر من 13.3 مليون ساعة من الفيديو عالي الدقة 1080 بكسل، بزيادة قدرها 26 % عن العام الماضي، وبلغ متوسط سرعة التنزيل 44.83 ميجابايت في الثانية، بزيادة قدرها 69 % عن العام الماضي.

وخلال فترة موسم حج هذا العام كان الاستهلاك الفردي اليومي للبيانات يصل إلى 352.5 ميجابايت، وهو ما يتجاوز المتوسط العالمي لاستهلاك البيانات الفردية اليومية بنسبة 95 %، كما تمّ إجراء أكثر من 309 ملايين مكالمة، محلية ودولية، من قِبل الحجاج بنسبة نجاح بلغت 99 %.

يُذكر أن الاتحاد الدولي للاتصالات منظمة حكومية دولية ووكالة متخصصة في الاتصالات وتقنية المعلومات تابعة للأمم المتحدة؛ إذ أصبح إحدى وكالات الأمم المتحدة المتخصصة في عام 1947م.

ويضم الاتحاد في عضويته 193 دولة وما يزيد على 800 كيان من كيانات القطاع الخاص والمؤسسات الأكاديمية حيث تعمل على أساس مبدأ التعاون الدولي بين الحكومات "الدول الأعضاء" والقطاع الخاص "أعضاء القطاعات والمنتسبون والهيئات الأكاديمية".

موسم الحج لعام 1440هـ الحج 1440هـ الحج
اعلان
الاتحاد الدولي للاتصالات: حج هذا العام شهد مجموعة أرقام قياسية
سبق

سلّط الاتحاد الدولي للاتصالات "ITU" الضوء على الأرقام القياسية في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات التي تحققت في حج هذا العام، مشيداً بالبنية التحتية المميزة في المملكة، التي خدمت نحو 2.5 مليون، في نطاق جغرافي وظرفي محدد.

وقال الاتحاد في تقرير أصدره: تقديم خدمات الاتصالات وتقنية المعلومات لأعداد تصل إلى 2.5 مليون زائر يتطلب بنية تحتية بمواصفات عالية لضمان قدرة كل من السكان المحليين والحجاج على الوصول إلى تطبيقات الهاتف المحمول لالتقاط ومشاركة اللحظات الخاصة مع العائلة والأصدقاء في جميع أنحاء العالم.

وأضاف: تقديم خدمات الاتصالات وتقنية المعلومات لتلك الأعداد يمثّل تحدياً كبيراً من النواحي اللوجستية، تمكنت المملكة من تجاوزه بفضل بنيتها التحتية المميزة في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات.

وأشار إلى الاستهلاك القياسي للبيانات والاتصالات الذي شهده موسم حج هذا العام، بعد أن بلغ أكثر من 32.5 ألف تيرابايت من البيانات من قبل الحجاج، أي ما يعادل مشاهدة أكثر من 13.3 مليون ساعة من الفيديو عالي الدقة 1080 بكسل، بزيادة قدرها 26 % عن العام الماضي، وبلغ متوسط سرعة التنزيل 44.83 ميجابايت في الثانية، بزيادة قدرها 69 % عن العام الماضي.

وخلال فترة موسم حج هذا العام كان الاستهلاك الفردي اليومي للبيانات يصل إلى 352.5 ميجابايت، وهو ما يتجاوز المتوسط العالمي لاستهلاك البيانات الفردية اليومية بنسبة 95 %، كما تمّ إجراء أكثر من 309 ملايين مكالمة، محلية ودولية، من قِبل الحجاج بنسبة نجاح بلغت 99 %.

يُذكر أن الاتحاد الدولي للاتصالات منظمة حكومية دولية ووكالة متخصصة في الاتصالات وتقنية المعلومات تابعة للأمم المتحدة؛ إذ أصبح إحدى وكالات الأمم المتحدة المتخصصة في عام 1947م.

ويضم الاتحاد في عضويته 193 دولة وما يزيد على 800 كيان من كيانات القطاع الخاص والمؤسسات الأكاديمية حيث تعمل على أساس مبدأ التعاون الدولي بين الحكومات "الدول الأعضاء" والقطاع الخاص "أعضاء القطاعات والمنتسبون والهيئات الأكاديمية".

17 أغسطس 2019 - 16 ذو الحجة 1440
12:59 PM
اخر تعديل
25 أغسطس 2019 - 24 ذو الحجة 1440
02:55 PM

الاتحاد الدولي للاتصالات: حج هذا العام شهد مجموعة أرقام قياسية

أكّد أن المملكة استطاعت تجاوز تحدٍّ كبير من النواحي اللوجستية

A A A
0
1,775

سلّط الاتحاد الدولي للاتصالات "ITU" الضوء على الأرقام القياسية في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات التي تحققت في حج هذا العام، مشيداً بالبنية التحتية المميزة في المملكة، التي خدمت نحو 2.5 مليون، في نطاق جغرافي وظرفي محدد.

وقال الاتحاد في تقرير أصدره: تقديم خدمات الاتصالات وتقنية المعلومات لأعداد تصل إلى 2.5 مليون زائر يتطلب بنية تحتية بمواصفات عالية لضمان قدرة كل من السكان المحليين والحجاج على الوصول إلى تطبيقات الهاتف المحمول لالتقاط ومشاركة اللحظات الخاصة مع العائلة والأصدقاء في جميع أنحاء العالم.

وأضاف: تقديم خدمات الاتصالات وتقنية المعلومات لتلك الأعداد يمثّل تحدياً كبيراً من النواحي اللوجستية، تمكنت المملكة من تجاوزه بفضل بنيتها التحتية المميزة في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات.

وأشار إلى الاستهلاك القياسي للبيانات والاتصالات الذي شهده موسم حج هذا العام، بعد أن بلغ أكثر من 32.5 ألف تيرابايت من البيانات من قبل الحجاج، أي ما يعادل مشاهدة أكثر من 13.3 مليون ساعة من الفيديو عالي الدقة 1080 بكسل، بزيادة قدرها 26 % عن العام الماضي، وبلغ متوسط سرعة التنزيل 44.83 ميجابايت في الثانية، بزيادة قدرها 69 % عن العام الماضي.

وخلال فترة موسم حج هذا العام كان الاستهلاك الفردي اليومي للبيانات يصل إلى 352.5 ميجابايت، وهو ما يتجاوز المتوسط العالمي لاستهلاك البيانات الفردية اليومية بنسبة 95 %، كما تمّ إجراء أكثر من 309 ملايين مكالمة، محلية ودولية، من قِبل الحجاج بنسبة نجاح بلغت 99 %.

يُذكر أن الاتحاد الدولي للاتصالات منظمة حكومية دولية ووكالة متخصصة في الاتصالات وتقنية المعلومات تابعة للأمم المتحدة؛ إذ أصبح إحدى وكالات الأمم المتحدة المتخصصة في عام 1947م.

ويضم الاتحاد في عضويته 193 دولة وما يزيد على 800 كيان من كيانات القطاع الخاص والمؤسسات الأكاديمية حيث تعمل على أساس مبدأ التعاون الدولي بين الحكومات "الدول الأعضاء" والقطاع الخاص "أعضاء القطاعات والمنتسبون والهيئات الأكاديمية".