"العتيبي": صورتان لبلادنا لو شاهدهما الشباب لعرفوا سر يوم الوطن

انتهى الاحتفال باليوم الوطني وهذا ما سنفعله بعدها

يكشف الكاتب الصحفي أ. د. فهد العتيبي عن صورتين لبلادنا، مؤكدًا أن وضعهما أمام المواطنين وخاصة الشباب والطلاب، سيجعلهم يدركون مكتسبات وحدة الوطن تحت راية الملك المؤسس رحمه الله عبدالعزيز آل سعود، وبناءً عليه سيدرك الشباب أهمية يوم الوطن والسبب وراء الاحتفال به.

ما بعد الاحتفال باليوم الوطني

وفي مقاله "ما بعد الاحتفال باليوم الوطني" بصحيفة "الرياض"، يقول العتيبي: "احتفل وطننا الغالي قيادة وشعباً بيومه الوطني الحادي والتسعين، يوم الخميس الموافق 23 سبتمبر 2021م، وسط أجواء وطنية جميلة، لقد أبدى المجتمع السعودي بأطيافه كافة فرحته بهذه المناسبة الوطنية الكبيرة، وهو أمر غير مستغرب على هذا الشعب الوفي المرتبط بشكل كبير بأرضه وتاريخه، وقد تناغمت جميع مؤسسات الوطن مع هذه الفرحة حتى خرج يومنا الوطني بهذا الشكل الرائع".

صورتان للوطن

ويعلق "العتيبي" قائلاً: "اليوم وقد انتهت الاحتفالات باليوم الوطني يبقى السؤال: ماذا بعد الاحتفال باليوم الوطني؟ أعتقد أن هناك الكثير من الواجبات الملحة علينا كمواطنين والتي بلا شك هي واجبات مستمرة على مدار العام، ولعل من أهمها تعزيز أهمية هذه المناسبة وقيمتها التاريخية والمعنوية لنا، وهنا يبرز دور الأسرة ومنتسبي التعليم ووسائل الإعلام الوطنية بشكل خاص، حيث هم من يباشرون العقول بصفة يومية لإبراز معنى هذه المناسبة والسبب في الاحتفال بها، وأعني هنا وضع صورتين أمام الطلاب إحداهما لما قبل الوحدة الوطنية المباركة، والأخرى لما بعد الوحدة، لكي يدرك الطالب مكتسبات الوحدة، وبناءً عليها يدرك أهمية مناسبة يوم الوطن والاحتفال به".

ولاة أمورنا بذلوا الغالي والنفيس

ويتوقف الكاتب أمام ما بذله ولاه أمورنا في سبيل بناء هذا الوطن، ويقول: "لقد بذل المؤسس -طيب الله ثراه- ورجاله الغالي والنفيس من أجل بناء هذا الوطن الذي نتفيأ بظلاله، وسار ملوك هذه البلاد المباركة على خطى المؤسس نفسها من الاهتمام بالوطن والمواطن، حتى وصلنا -ولله الحمد- إلى هذه المكانة العالية داخلياً وخارجياً في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان -يحفظهما الله-".

عضوا عليها بالنواجذ

وينهي "العتيبي" مطالبا بأن نعض على وحدة الوطن بالنواجذ، ويقول: "إن مكتسبات الوحدة اليوم سواء على الصعيد الداخلي أو الخارجي مكتسبات لكل سعودي وسعودية، يُعض عليها بالنواجذ، ويُدافع عنها بالنفس والمال. وكل يوم وطني مجيد وقيادتنا الحكيمة ووطننا الغالي يرفلان بثياب الصحة والأمن والاستقرار".

اعلان
"العتيبي": صورتان لبلادنا لو شاهدهما الشباب لعرفوا سر يوم الوطن
سبق

يكشف الكاتب الصحفي أ. د. فهد العتيبي عن صورتين لبلادنا، مؤكدًا أن وضعهما أمام المواطنين وخاصة الشباب والطلاب، سيجعلهم يدركون مكتسبات وحدة الوطن تحت راية الملك المؤسس رحمه الله عبدالعزيز آل سعود، وبناءً عليه سيدرك الشباب أهمية يوم الوطن والسبب وراء الاحتفال به.

ما بعد الاحتفال باليوم الوطني

وفي مقاله "ما بعد الاحتفال باليوم الوطني" بصحيفة "الرياض"، يقول العتيبي: "احتفل وطننا الغالي قيادة وشعباً بيومه الوطني الحادي والتسعين، يوم الخميس الموافق 23 سبتمبر 2021م، وسط أجواء وطنية جميلة، لقد أبدى المجتمع السعودي بأطيافه كافة فرحته بهذه المناسبة الوطنية الكبيرة، وهو أمر غير مستغرب على هذا الشعب الوفي المرتبط بشكل كبير بأرضه وتاريخه، وقد تناغمت جميع مؤسسات الوطن مع هذه الفرحة حتى خرج يومنا الوطني بهذا الشكل الرائع".

صورتان للوطن

ويعلق "العتيبي" قائلاً: "اليوم وقد انتهت الاحتفالات باليوم الوطني يبقى السؤال: ماذا بعد الاحتفال باليوم الوطني؟ أعتقد أن هناك الكثير من الواجبات الملحة علينا كمواطنين والتي بلا شك هي واجبات مستمرة على مدار العام، ولعل من أهمها تعزيز أهمية هذه المناسبة وقيمتها التاريخية والمعنوية لنا، وهنا يبرز دور الأسرة ومنتسبي التعليم ووسائل الإعلام الوطنية بشكل خاص، حيث هم من يباشرون العقول بصفة يومية لإبراز معنى هذه المناسبة والسبب في الاحتفال بها، وأعني هنا وضع صورتين أمام الطلاب إحداهما لما قبل الوحدة الوطنية المباركة، والأخرى لما بعد الوحدة، لكي يدرك الطالب مكتسبات الوحدة، وبناءً عليها يدرك أهمية مناسبة يوم الوطن والاحتفال به".

ولاة أمورنا بذلوا الغالي والنفيس

ويتوقف الكاتب أمام ما بذله ولاه أمورنا في سبيل بناء هذا الوطن، ويقول: "لقد بذل المؤسس -طيب الله ثراه- ورجاله الغالي والنفيس من أجل بناء هذا الوطن الذي نتفيأ بظلاله، وسار ملوك هذه البلاد المباركة على خطى المؤسس نفسها من الاهتمام بالوطن والمواطن، حتى وصلنا -ولله الحمد- إلى هذه المكانة العالية داخلياً وخارجياً في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان -يحفظهما الله-".

عضوا عليها بالنواجذ

وينهي "العتيبي" مطالبا بأن نعض على وحدة الوطن بالنواجذ، ويقول: "إن مكتسبات الوحدة اليوم سواء على الصعيد الداخلي أو الخارجي مكتسبات لكل سعودي وسعودية، يُعض عليها بالنواجذ، ويُدافع عنها بالنفس والمال. وكل يوم وطني مجيد وقيادتنا الحكيمة ووطننا الغالي يرفلان بثياب الصحة والأمن والاستقرار".

27 سبتمبر 2021 - 20 صفر 1443
04:41 PM

"العتيبي": صورتان لبلادنا لو شاهدهما الشباب لعرفوا سر يوم الوطن

انتهى الاحتفال باليوم الوطني وهذا ما سنفعله بعدها

A A A
9
2,641

يكشف الكاتب الصحفي أ. د. فهد العتيبي عن صورتين لبلادنا، مؤكدًا أن وضعهما أمام المواطنين وخاصة الشباب والطلاب، سيجعلهم يدركون مكتسبات وحدة الوطن تحت راية الملك المؤسس رحمه الله عبدالعزيز آل سعود، وبناءً عليه سيدرك الشباب أهمية يوم الوطن والسبب وراء الاحتفال به.

ما بعد الاحتفال باليوم الوطني

وفي مقاله "ما بعد الاحتفال باليوم الوطني" بصحيفة "الرياض"، يقول العتيبي: "احتفل وطننا الغالي قيادة وشعباً بيومه الوطني الحادي والتسعين، يوم الخميس الموافق 23 سبتمبر 2021م، وسط أجواء وطنية جميلة، لقد أبدى المجتمع السعودي بأطيافه كافة فرحته بهذه المناسبة الوطنية الكبيرة، وهو أمر غير مستغرب على هذا الشعب الوفي المرتبط بشكل كبير بأرضه وتاريخه، وقد تناغمت جميع مؤسسات الوطن مع هذه الفرحة حتى خرج يومنا الوطني بهذا الشكل الرائع".

صورتان للوطن

ويعلق "العتيبي" قائلاً: "اليوم وقد انتهت الاحتفالات باليوم الوطني يبقى السؤال: ماذا بعد الاحتفال باليوم الوطني؟ أعتقد أن هناك الكثير من الواجبات الملحة علينا كمواطنين والتي بلا شك هي واجبات مستمرة على مدار العام، ولعل من أهمها تعزيز أهمية هذه المناسبة وقيمتها التاريخية والمعنوية لنا، وهنا يبرز دور الأسرة ومنتسبي التعليم ووسائل الإعلام الوطنية بشكل خاص، حيث هم من يباشرون العقول بصفة يومية لإبراز معنى هذه المناسبة والسبب في الاحتفال بها، وأعني هنا وضع صورتين أمام الطلاب إحداهما لما قبل الوحدة الوطنية المباركة، والأخرى لما بعد الوحدة، لكي يدرك الطالب مكتسبات الوحدة، وبناءً عليها يدرك أهمية مناسبة يوم الوطن والاحتفال به".

ولاة أمورنا بذلوا الغالي والنفيس

ويتوقف الكاتب أمام ما بذله ولاه أمورنا في سبيل بناء هذا الوطن، ويقول: "لقد بذل المؤسس -طيب الله ثراه- ورجاله الغالي والنفيس من أجل بناء هذا الوطن الذي نتفيأ بظلاله، وسار ملوك هذه البلاد المباركة على خطى المؤسس نفسها من الاهتمام بالوطن والمواطن، حتى وصلنا -ولله الحمد- إلى هذه المكانة العالية داخلياً وخارجياً في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان -يحفظهما الله-".

عضوا عليها بالنواجذ

وينهي "العتيبي" مطالبا بأن نعض على وحدة الوطن بالنواجذ، ويقول: "إن مكتسبات الوحدة اليوم سواء على الصعيد الداخلي أو الخارجي مكتسبات لكل سعودي وسعودية، يُعض عليها بالنواجذ، ويُدافع عنها بالنفس والمال. وكل يوم وطني مجيد وقيادتنا الحكيمة ووطننا الغالي يرفلان بثياب الصحة والأمن والاستقرار".