توسيع القمع.. "أردوغان" سيفرض قيوداً على مواقع التواصل أو يغلقها

حزبه يطرح قانوناً على البرلمان

ذكر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأربعاء، أن نظامه سيضع قواعد للتحكم في منصات وسائل التواصل الاجتماعي أو إغلاقها، في توسيع لحملة القمع وتكميم الأفواه التي يشنّها ضد خصومه السياسيين.

وقال "أردوغان" في حديث لأعضاء حزب العدالة والتنمية الحاكم: "هذه المنصات لا تليق بهذه الأمة. نريد إغلاقها ومراقبتها عن طريق طرح مشروع قانون على البرلمان في أقرب وقت ممكن"، وفقاً لـ"رويترز".

واعتبر أن شركات التواصل الاجتماعي ستضطر إلى تعيين ممثلين في تركيا للرد على المطالبات القانونية، التي أشار إلى أنه يتم تجاهلها حالياً.

وأعلن وزير المالية براءت البيرق، صهر "أردوغان"، على "تويتر" أمس عن ميلاد طفله الرابع، فوجه بعض مستخدمي "تويتر" إهانات لإسراء زوجة "البيرق" وجرى اعتقالهم لاحقاً.

ووجّهت تركيا انتقادات حادة لـ"تويتر" في يونيو بعد تعليقه أكثر من 7000 حساب يدعم "أردوغان"، بزعم أن الشركة تشوه سمعة الحكومة وتحاول التأثير على السياسة التركية.

اعلان
توسيع القمع.. "أردوغان" سيفرض قيوداً على مواقع التواصل أو يغلقها
سبق

ذكر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأربعاء، أن نظامه سيضع قواعد للتحكم في منصات وسائل التواصل الاجتماعي أو إغلاقها، في توسيع لحملة القمع وتكميم الأفواه التي يشنّها ضد خصومه السياسيين.

وقال "أردوغان" في حديث لأعضاء حزب العدالة والتنمية الحاكم: "هذه المنصات لا تليق بهذه الأمة. نريد إغلاقها ومراقبتها عن طريق طرح مشروع قانون على البرلمان في أقرب وقت ممكن"، وفقاً لـ"رويترز".

واعتبر أن شركات التواصل الاجتماعي ستضطر إلى تعيين ممثلين في تركيا للرد على المطالبات القانونية، التي أشار إلى أنه يتم تجاهلها حالياً.

وأعلن وزير المالية براءت البيرق، صهر "أردوغان"، على "تويتر" أمس عن ميلاد طفله الرابع، فوجه بعض مستخدمي "تويتر" إهانات لإسراء زوجة "البيرق" وجرى اعتقالهم لاحقاً.

ووجّهت تركيا انتقادات حادة لـ"تويتر" في يونيو بعد تعليقه أكثر من 7000 حساب يدعم "أردوغان"، بزعم أن الشركة تشوه سمعة الحكومة وتحاول التأثير على السياسة التركية.

01 يوليو 2020 - 10 ذو القعدة 1441
07:00 PM

توسيع القمع.. "أردوغان" سيفرض قيوداً على مواقع التواصل أو يغلقها

حزبه يطرح قانوناً على البرلمان

A A A
5
2,697

ذكر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأربعاء، أن نظامه سيضع قواعد للتحكم في منصات وسائل التواصل الاجتماعي أو إغلاقها، في توسيع لحملة القمع وتكميم الأفواه التي يشنّها ضد خصومه السياسيين.

وقال "أردوغان" في حديث لأعضاء حزب العدالة والتنمية الحاكم: "هذه المنصات لا تليق بهذه الأمة. نريد إغلاقها ومراقبتها عن طريق طرح مشروع قانون على البرلمان في أقرب وقت ممكن"، وفقاً لـ"رويترز".

واعتبر أن شركات التواصل الاجتماعي ستضطر إلى تعيين ممثلين في تركيا للرد على المطالبات القانونية، التي أشار إلى أنه يتم تجاهلها حالياً.

وأعلن وزير المالية براءت البيرق، صهر "أردوغان"، على "تويتر" أمس عن ميلاد طفله الرابع، فوجه بعض مستخدمي "تويتر" إهانات لإسراء زوجة "البيرق" وجرى اعتقالهم لاحقاً.

ووجّهت تركيا انتقادات حادة لـ"تويتر" في يونيو بعد تعليقه أكثر من 7000 حساب يدعم "أردوغان"، بزعم أن الشركة تشوه سمعة الحكومة وتحاول التأثير على السياسة التركية.