افتراضيًّا.. "منشآت" تطلق ملتقى الاستثمار الملائكي "الأربعاء القادم"

يهدف إلى زيادة خيارات التمويل وفرص الاستثمار بين رواد الأعمال

أعلنت الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت"، أن ملتقى الاستثمار الملائكي "الرياض 2020"؛ سينطلق افتراضيًّا الأربعاء القادم، الذي يُعد أول ملتقى ينظم في المملكة العربية السعودية.

ويهدف الملتقى إلى زيادة تدفق الصفقات بين رواد الأعمال والمستثمرين السعوديين، وتوفير التوجيه لمجتمع ريادة الأعمال والاستثمار محليًّا وإقليميًّا.

وستشهد جلسات الملتقى الحوارية، مشاركة رئيس مجلس إدارة هيئة سوق المال السعودية محمد القويز، ومحافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت" المهندس صالح الرشيد، بالإضافة إلى نخبة من المتحدثين البارزين.

وسيناقش الملتقى طرق الاستثمار الملائكي، وتجارب أهم المستثمرين السعوديين، وأبرز التحديات والفرص التي واجهتهم في مشوارهم ومقارنتها بنظرائهم في المنطقة؛ حيث يشكل هذا النوع من الاستثمار 9% من إجمالي حجم الاستثمارات في منطقة الشرق الأوسط، كما سيناقش أبرز الاختلافات بين الاستثمار الملائكي والاستثمار الجريء، وأبرز التقاطعات بينهما؛ خصوصًا أن منظومة الاستثمار الجريء في المملكة شهدت اهتمامًا متزايدًا من قِبَل رجال الأعمال للاستثمار في الشركات الناشئة.

ويأتي تنظيم الملتقى لجمع المستثمرين والخبراء ورواد الأعمال للتواصل ومشاركة الرؤى المحلية والإقليمية والدولية حول أحدث التوجهات في مجال الاستثمار في المراحل الأولية للشركات الناشئة؛ حيث إن الاستثمار الملائكي أصبح أداة استثمارية تحقق عوائد مالية ضخمة، بالإضافة إلى إسهاماته في تنويع محفظة الأفراد الاستثمارية، كما سيلقي الملتقى الضوء على أساسيات الاستثمار الملائكي، وأفضل الممارسات حول العالم، والاستراتيجيات المتبعة لتقليل المخاطر وزيادة العوائد.

يُذكر أن "منشآت" تحرص على تحفيز التمويل الرأسمالي للمنشآت الصغيرة والمتوسطة وريادي الأعمال، وعلى تعزيز سبل الاستثمار في المنشآت الناشئة خلال مراحل نموها المختلفة واستغلال القدرات المحلية من خلال الاستثمار في الشركات في المراحل المبكرة ومراحل النمو؛ بهدف إيجاد عوائد مالية للمستثمرين وتحقيق عوائد استراتيجية تخدم نمو الاقتصاد في السعودية.

الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة منشآت
اعلان
افتراضيًّا.. "منشآت" تطلق ملتقى الاستثمار الملائكي "الأربعاء القادم"
سبق

أعلنت الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت"، أن ملتقى الاستثمار الملائكي "الرياض 2020"؛ سينطلق افتراضيًّا الأربعاء القادم، الذي يُعد أول ملتقى ينظم في المملكة العربية السعودية.

ويهدف الملتقى إلى زيادة تدفق الصفقات بين رواد الأعمال والمستثمرين السعوديين، وتوفير التوجيه لمجتمع ريادة الأعمال والاستثمار محليًّا وإقليميًّا.

وستشهد جلسات الملتقى الحوارية، مشاركة رئيس مجلس إدارة هيئة سوق المال السعودية محمد القويز، ومحافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت" المهندس صالح الرشيد، بالإضافة إلى نخبة من المتحدثين البارزين.

وسيناقش الملتقى طرق الاستثمار الملائكي، وتجارب أهم المستثمرين السعوديين، وأبرز التحديات والفرص التي واجهتهم في مشوارهم ومقارنتها بنظرائهم في المنطقة؛ حيث يشكل هذا النوع من الاستثمار 9% من إجمالي حجم الاستثمارات في منطقة الشرق الأوسط، كما سيناقش أبرز الاختلافات بين الاستثمار الملائكي والاستثمار الجريء، وأبرز التقاطعات بينهما؛ خصوصًا أن منظومة الاستثمار الجريء في المملكة شهدت اهتمامًا متزايدًا من قِبَل رجال الأعمال للاستثمار في الشركات الناشئة.

ويأتي تنظيم الملتقى لجمع المستثمرين والخبراء ورواد الأعمال للتواصل ومشاركة الرؤى المحلية والإقليمية والدولية حول أحدث التوجهات في مجال الاستثمار في المراحل الأولية للشركات الناشئة؛ حيث إن الاستثمار الملائكي أصبح أداة استثمارية تحقق عوائد مالية ضخمة، بالإضافة إلى إسهاماته في تنويع محفظة الأفراد الاستثمارية، كما سيلقي الملتقى الضوء على أساسيات الاستثمار الملائكي، وأفضل الممارسات حول العالم، والاستراتيجيات المتبعة لتقليل المخاطر وزيادة العوائد.

يُذكر أن "منشآت" تحرص على تحفيز التمويل الرأسمالي للمنشآت الصغيرة والمتوسطة وريادي الأعمال، وعلى تعزيز سبل الاستثمار في المنشآت الناشئة خلال مراحل نموها المختلفة واستغلال القدرات المحلية من خلال الاستثمار في الشركات في المراحل المبكرة ومراحل النمو؛ بهدف إيجاد عوائد مالية للمستثمرين وتحقيق عوائد استراتيجية تخدم نمو الاقتصاد في السعودية.

16 نوفمبر 2020 - 1 ربيع الآخر 1442
02:02 PM

افتراضيًّا.. "منشآت" تطلق ملتقى الاستثمار الملائكي "الأربعاء القادم"

يهدف إلى زيادة خيارات التمويل وفرص الاستثمار بين رواد الأعمال

A A A
0
433

أعلنت الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت"، أن ملتقى الاستثمار الملائكي "الرياض 2020"؛ سينطلق افتراضيًّا الأربعاء القادم، الذي يُعد أول ملتقى ينظم في المملكة العربية السعودية.

ويهدف الملتقى إلى زيادة تدفق الصفقات بين رواد الأعمال والمستثمرين السعوديين، وتوفير التوجيه لمجتمع ريادة الأعمال والاستثمار محليًّا وإقليميًّا.

وستشهد جلسات الملتقى الحوارية، مشاركة رئيس مجلس إدارة هيئة سوق المال السعودية محمد القويز، ومحافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت" المهندس صالح الرشيد، بالإضافة إلى نخبة من المتحدثين البارزين.

وسيناقش الملتقى طرق الاستثمار الملائكي، وتجارب أهم المستثمرين السعوديين، وأبرز التحديات والفرص التي واجهتهم في مشوارهم ومقارنتها بنظرائهم في المنطقة؛ حيث يشكل هذا النوع من الاستثمار 9% من إجمالي حجم الاستثمارات في منطقة الشرق الأوسط، كما سيناقش أبرز الاختلافات بين الاستثمار الملائكي والاستثمار الجريء، وأبرز التقاطعات بينهما؛ خصوصًا أن منظومة الاستثمار الجريء في المملكة شهدت اهتمامًا متزايدًا من قِبَل رجال الأعمال للاستثمار في الشركات الناشئة.

ويأتي تنظيم الملتقى لجمع المستثمرين والخبراء ورواد الأعمال للتواصل ومشاركة الرؤى المحلية والإقليمية والدولية حول أحدث التوجهات في مجال الاستثمار في المراحل الأولية للشركات الناشئة؛ حيث إن الاستثمار الملائكي أصبح أداة استثمارية تحقق عوائد مالية ضخمة، بالإضافة إلى إسهاماته في تنويع محفظة الأفراد الاستثمارية، كما سيلقي الملتقى الضوء على أساسيات الاستثمار الملائكي، وأفضل الممارسات حول العالم، والاستراتيجيات المتبعة لتقليل المخاطر وزيادة العوائد.

يُذكر أن "منشآت" تحرص على تحفيز التمويل الرأسمالي للمنشآت الصغيرة والمتوسطة وريادي الأعمال، وعلى تعزيز سبل الاستثمار في المنشآت الناشئة خلال مراحل نموها المختلفة واستغلال القدرات المحلية من خلال الاستثمار في الشركات في المراحل المبكرة ومراحل النمو؛ بهدف إيجاد عوائد مالية للمستثمرين وتحقيق عوائد استراتيجية تخدم نمو الاقتصاد في السعودية.