بالصور .. "حيوانات برية" بدلاً من "السياح" تزور أهم المرافق السياحية في العالم

بسبب انتشار فيروس كورونا وخلو المدن العالمية من الزائرين

تسبَّب انتشار فيروس كورونا في كل أنحاء العالم في إجبار أغلب الشعوب على العزل المنزلي كنوع من الإجراءات الاحترازية للوقاية والحد من انتشار الفيروس؛ وهو ما أسهم في خلو المدن العالمية والوجهات السياحية العالمية من السياح؛ وأعطى الفرصة للحيوانات البرية لاستكشاف حياة الوجهات السياحية في العالم، وفقًا للوكالة الألمانية.

الماعز وويلز

تجرأ قطيع الماعز الكشميري البري المتميز عادة بالخجل، في ظل غياب البشر ببلدة لاندودنو الساحلية في ويلز، على التجول بدون خوف في كل مكان.

الغزلان واليابان

الغزلان البرية اللطيفة في مدينة نارا اليابانية تعد في الأسطورة اليابانية مقدسة، وهي الآن عامل جذب سياحي قوي للمدينة، ويصل عددها للآلاف. وانطلقت بعض الغزلان الفضولية للبحث عن الكعك في متاجر ومطاعم المدينة.

القرود وتايلاند

تُعرف جميع القرود في مدينة لوببوري بتايلاند بالهدوء؛ فالقرود تحصل على طعامها غالبًا من الزوار. وأدى انخفاض أعداد السياح بتايلاند إلى نقص في الطعام المقدَّم للقرود؛ وهو ما دفع القرود الجائعة إلى زيارة المدن التايلاندية.

الأسود في تشيلي

تسلل أسد جبلي ذو عام واحد إلى العاصمة التشيلية سانتياغو الخالية بحذر، وتبعه بعدها أسدان آخران. وتعيش هذه الأسود عادة في جبال الإنديز القريبة، ولكن في الآونة الأخيرة كثرت رحلاتها إلى العاصمة التي يسكنها ستة ملايين نسمة، الذين يلتزمون حاليًا بإجراءات حظر التجوُّل.

الكلاب والهند

تبدو السعادة الغامرة على وجوه الكلاب في مدينة كلكتا شرق الهند؛ إذ أدى توقَّف معظم الرحلات في البلاد؛ ما أدى لتجول مجموعات الكلاب البرية، التي تنتشر بكثرة في الهند عند بوابة الوصول لمطار كلكتا دون إزعاج.

البندقية والطيور البحرية

تعد مدينة البندقية في إيطاليا من أهم الوجهات السياحية في العالم، لكنها اليوم تشهد هدوءًا غير معهود بسبب إجراءات الإغلاق العام المفروضة في إيطاليا. وظهرت الطيور البحرية مرة أخرى وهي تعوم بهدوء واسترخاء. وتسبب توقف حركة القوارب في القنوات المائية للمدينة في وضوح المياه مرة أخرى، وظهور أعداد كبيرة من الأسماك في القاع.

اعلان
بالصور .. "حيوانات برية" بدلاً من "السياح" تزور أهم المرافق السياحية في العالم
سبق

تسبَّب انتشار فيروس كورونا في كل أنحاء العالم في إجبار أغلب الشعوب على العزل المنزلي كنوع من الإجراءات الاحترازية للوقاية والحد من انتشار الفيروس؛ وهو ما أسهم في خلو المدن العالمية والوجهات السياحية العالمية من السياح؛ وأعطى الفرصة للحيوانات البرية لاستكشاف حياة الوجهات السياحية في العالم، وفقًا للوكالة الألمانية.

الماعز وويلز

تجرأ قطيع الماعز الكشميري البري المتميز عادة بالخجل، في ظل غياب البشر ببلدة لاندودنو الساحلية في ويلز، على التجول بدون خوف في كل مكان.

الغزلان واليابان

الغزلان البرية اللطيفة في مدينة نارا اليابانية تعد في الأسطورة اليابانية مقدسة، وهي الآن عامل جذب سياحي قوي للمدينة، ويصل عددها للآلاف. وانطلقت بعض الغزلان الفضولية للبحث عن الكعك في متاجر ومطاعم المدينة.

القرود وتايلاند

تُعرف جميع القرود في مدينة لوببوري بتايلاند بالهدوء؛ فالقرود تحصل على طعامها غالبًا من الزوار. وأدى انخفاض أعداد السياح بتايلاند إلى نقص في الطعام المقدَّم للقرود؛ وهو ما دفع القرود الجائعة إلى زيارة المدن التايلاندية.

الأسود في تشيلي

تسلل أسد جبلي ذو عام واحد إلى العاصمة التشيلية سانتياغو الخالية بحذر، وتبعه بعدها أسدان آخران. وتعيش هذه الأسود عادة في جبال الإنديز القريبة، ولكن في الآونة الأخيرة كثرت رحلاتها إلى العاصمة التي يسكنها ستة ملايين نسمة، الذين يلتزمون حاليًا بإجراءات حظر التجوُّل.

الكلاب والهند

تبدو السعادة الغامرة على وجوه الكلاب في مدينة كلكتا شرق الهند؛ إذ أدى توقَّف معظم الرحلات في البلاد؛ ما أدى لتجول مجموعات الكلاب البرية، التي تنتشر بكثرة في الهند عند بوابة الوصول لمطار كلكتا دون إزعاج.

البندقية والطيور البحرية

تعد مدينة البندقية في إيطاليا من أهم الوجهات السياحية في العالم، لكنها اليوم تشهد هدوءًا غير معهود بسبب إجراءات الإغلاق العام المفروضة في إيطاليا. وظهرت الطيور البحرية مرة أخرى وهي تعوم بهدوء واسترخاء. وتسبب توقف حركة القوارب في القنوات المائية للمدينة في وضوح المياه مرة أخرى، وظهور أعداد كبيرة من الأسماك في القاع.

30 إبريل 2020 - 7 رمضان 1441
01:22 AM

بالصور .. "حيوانات برية" بدلاً من "السياح" تزور أهم المرافق السياحية في العالم

بسبب انتشار فيروس كورونا وخلو المدن العالمية من الزائرين

A A A
2
28,147

تسبَّب انتشار فيروس كورونا في كل أنحاء العالم في إجبار أغلب الشعوب على العزل المنزلي كنوع من الإجراءات الاحترازية للوقاية والحد من انتشار الفيروس؛ وهو ما أسهم في خلو المدن العالمية والوجهات السياحية العالمية من السياح؛ وأعطى الفرصة للحيوانات البرية لاستكشاف حياة الوجهات السياحية في العالم، وفقًا للوكالة الألمانية.

الماعز وويلز

تجرأ قطيع الماعز الكشميري البري المتميز عادة بالخجل، في ظل غياب البشر ببلدة لاندودنو الساحلية في ويلز، على التجول بدون خوف في كل مكان.

الغزلان واليابان

الغزلان البرية اللطيفة في مدينة نارا اليابانية تعد في الأسطورة اليابانية مقدسة، وهي الآن عامل جذب سياحي قوي للمدينة، ويصل عددها للآلاف. وانطلقت بعض الغزلان الفضولية للبحث عن الكعك في متاجر ومطاعم المدينة.

القرود وتايلاند

تُعرف جميع القرود في مدينة لوببوري بتايلاند بالهدوء؛ فالقرود تحصل على طعامها غالبًا من الزوار. وأدى انخفاض أعداد السياح بتايلاند إلى نقص في الطعام المقدَّم للقرود؛ وهو ما دفع القرود الجائعة إلى زيارة المدن التايلاندية.

الأسود في تشيلي

تسلل أسد جبلي ذو عام واحد إلى العاصمة التشيلية سانتياغو الخالية بحذر، وتبعه بعدها أسدان آخران. وتعيش هذه الأسود عادة في جبال الإنديز القريبة، ولكن في الآونة الأخيرة كثرت رحلاتها إلى العاصمة التي يسكنها ستة ملايين نسمة، الذين يلتزمون حاليًا بإجراءات حظر التجوُّل.

الكلاب والهند

تبدو السعادة الغامرة على وجوه الكلاب في مدينة كلكتا شرق الهند؛ إذ أدى توقَّف معظم الرحلات في البلاد؛ ما أدى لتجول مجموعات الكلاب البرية، التي تنتشر بكثرة في الهند عند بوابة الوصول لمطار كلكتا دون إزعاج.

البندقية والطيور البحرية

تعد مدينة البندقية في إيطاليا من أهم الوجهات السياحية في العالم، لكنها اليوم تشهد هدوءًا غير معهود بسبب إجراءات الإغلاق العام المفروضة في إيطاليا. وظهرت الطيور البحرية مرة أخرى وهي تعوم بهدوء واسترخاء. وتسبب توقف حركة القوارب في القنوات المائية للمدينة في وضوح المياه مرة أخرى، وظهور أعداد كبيرة من الأسماك في القاع.