بالصوت .. مومياء فرعونية عمرها 3000 عام تتحدث من جديد

في إنجاز علمي يختص بالصوتيات

استطاع باحثون تصميم موجات صوتية تطابق الصوت الصادر من أحبال صوتية لمومياء كاهن مصري من عصر الفراعنة، جرى تحنيطه قبل 3000 عام.

وبحسب صحيفة "الجارديان" البريطانية، عاش الكاهن نسيامون في عهد الفرعون رمسيس الحادي عشر، الذي حكم مصر في بداية القرن الحادي عشر قبل الميلاد.

وطبع فريق من الباحثين نسخة ثلاثية الأبعاد من القناة الصوتية لمومياء الكاهن نسيامون الموجودة حالياً في متحف مدينة ليدز، بعد خضوع المومياء لأبحاث مطولة كشفت أنه كان في الخمسينيات من عمره عندما توفي في واقعة غامضة، حيث أشاروا إلى أنه لقي مصرعه خنقاً بسبب رد الفعل التحسسي نتيجة لسعة حشرة.

يذكر أن المومياء نجت بأعجوبة خلال الحرب العالمية الثانية، حيث جرى نقلها قبل فترة قصيرة من غارة على مدينة ليدز عام 1941، والتي دمرت المتحف الذي كانت فيه والعديد من الآثار الأخرى.

وقال رئيس قسم الهندسة الإلكترونية في جامعة لندن والمشرف على البحث ديفيد هوارد: "ما فعلناه هو خلق صوت الكاهن كما هو الحال في التابوت الخاص به، إنه ليس كلاماً على هذا النحو، فهو لا يتحدث فعليًا".

اعلان
بالصوت .. مومياء فرعونية عمرها 3000 عام تتحدث من جديد
سبق

استطاع باحثون تصميم موجات صوتية تطابق الصوت الصادر من أحبال صوتية لمومياء كاهن مصري من عصر الفراعنة، جرى تحنيطه قبل 3000 عام.

وبحسب صحيفة "الجارديان" البريطانية، عاش الكاهن نسيامون في عهد الفرعون رمسيس الحادي عشر، الذي حكم مصر في بداية القرن الحادي عشر قبل الميلاد.

وطبع فريق من الباحثين نسخة ثلاثية الأبعاد من القناة الصوتية لمومياء الكاهن نسيامون الموجودة حالياً في متحف مدينة ليدز، بعد خضوع المومياء لأبحاث مطولة كشفت أنه كان في الخمسينيات من عمره عندما توفي في واقعة غامضة، حيث أشاروا إلى أنه لقي مصرعه خنقاً بسبب رد الفعل التحسسي نتيجة لسعة حشرة.

يذكر أن المومياء نجت بأعجوبة خلال الحرب العالمية الثانية، حيث جرى نقلها قبل فترة قصيرة من غارة على مدينة ليدز عام 1941، والتي دمرت المتحف الذي كانت فيه والعديد من الآثار الأخرى.

وقال رئيس قسم الهندسة الإلكترونية في جامعة لندن والمشرف على البحث ديفيد هوارد: "ما فعلناه هو خلق صوت الكاهن كما هو الحال في التابوت الخاص به، إنه ليس كلاماً على هذا النحو، فهو لا يتحدث فعليًا".

24 يناير 2020 - 29 جمادى الأول 1441
11:57 PM

بالصوت .. مومياء فرعونية عمرها 3000 عام تتحدث من جديد

في إنجاز علمي يختص بالصوتيات

A A A
34
104,699

استطاع باحثون تصميم موجات صوتية تطابق الصوت الصادر من أحبال صوتية لمومياء كاهن مصري من عصر الفراعنة، جرى تحنيطه قبل 3000 عام.

وبحسب صحيفة "الجارديان" البريطانية، عاش الكاهن نسيامون في عهد الفرعون رمسيس الحادي عشر، الذي حكم مصر في بداية القرن الحادي عشر قبل الميلاد.

وطبع فريق من الباحثين نسخة ثلاثية الأبعاد من القناة الصوتية لمومياء الكاهن نسيامون الموجودة حالياً في متحف مدينة ليدز، بعد خضوع المومياء لأبحاث مطولة كشفت أنه كان في الخمسينيات من عمره عندما توفي في واقعة غامضة، حيث أشاروا إلى أنه لقي مصرعه خنقاً بسبب رد الفعل التحسسي نتيجة لسعة حشرة.

يذكر أن المومياء نجت بأعجوبة خلال الحرب العالمية الثانية، حيث جرى نقلها قبل فترة قصيرة من غارة على مدينة ليدز عام 1941، والتي دمرت المتحف الذي كانت فيه والعديد من الآثار الأخرى.

وقال رئيس قسم الهندسة الإلكترونية في جامعة لندن والمشرف على البحث ديفيد هوارد: "ما فعلناه هو خلق صوت الكاهن كما هو الحال في التابوت الخاص به، إنه ليس كلاماً على هذا النحو، فهو لا يتحدث فعليًا".