خلال 5 أيام .. رابطة العالم الإسلامي تجري 90 عملية قسطرة في إفريقيا

بهدف مساعدة المرضى الفقراء الذين لا يستطيعون دفع تكاليف إجراء العمليات

أنهت رابطة العالم الإسلامي أخيراً، تنفيذ برنامج قسطرة القلب في عدد من الدول الإفريقية بعد أن نجح الفريق الطبي للبرنامج - كنموذج - في إجراء أكثر من 90 عملية جراحية للكِبار على مدى خمسة أيام.

وشارك في هذا البرنامج، الذي نفّذته الهيئة العالمية للإغاثة والرعاية والتنمية التابعة للرابطة، نخبة من الاستشاريين والأطباء، بهدف مساعدة المرضى الفقراء الذين لا يستطيعون دفع تكاليف إجراء هذا النوع من العمليات الجراحية باهظة الكلفة.

وأوضح الأمين العام للهيئة العالمية للإغاثة والرعاية والتنمية المكلف الدكتور عبدالعزيز سرحان؛ قائلا: إن البرنامج يسعى للوقوف مع هذه الفئة الضعيفة التي اجتمعت عليها أسباب المرض وقلة ذات اليد، إذ إن كلفة عملية قسطرة القلب الواحدة تصل إلى أكثر من 10 آلاف دولار.

وأضاف، أن هذا البرنامج وغيره مما تبذله رابطة العالم الإسلامي، يمثل امتداداً لما تقدمه من إسهامات رعوية وإغاثية وتنموية في مختلف دول العالم ودون تمييز؛ بل يشمل الجميع كما هو منهج الإسلام برحمته الواسعة الشاملة التي جعلت في كل كبد رطبة أجراً، ومن أهمها البرامج الصحية الرائدة مثل برامج مكافحة العمى، وعمليات القلب المفتوح، وعمليات قسطرة القلب للأطفال.

وأكد الأمين العام للهيئة، أن جهود رابطة العالم الإسلامي وجدت التقدير والاحترام من المستفيدين والمسؤولين؛ حيث أعربوا عن شكرهم تجاه ما تقوم به الرابطة من جهود في بلدانهم، مؤكداً أن منهج الرابطة عبر هيئتها العالمية للإغاثة والرعاية والتنمية في جميع أنشطتها هو التنسيق مع الجهة الحكومية المختصّة في كل بلد ليكون العمل تحت إشرافها ودعمها.

اعلان
خلال 5 أيام .. رابطة العالم الإسلامي تجري 90 عملية قسطرة في إفريقيا
سبق

أنهت رابطة العالم الإسلامي أخيراً، تنفيذ برنامج قسطرة القلب في عدد من الدول الإفريقية بعد أن نجح الفريق الطبي للبرنامج - كنموذج - في إجراء أكثر من 90 عملية جراحية للكِبار على مدى خمسة أيام.

وشارك في هذا البرنامج، الذي نفّذته الهيئة العالمية للإغاثة والرعاية والتنمية التابعة للرابطة، نخبة من الاستشاريين والأطباء، بهدف مساعدة المرضى الفقراء الذين لا يستطيعون دفع تكاليف إجراء هذا النوع من العمليات الجراحية باهظة الكلفة.

وأوضح الأمين العام للهيئة العالمية للإغاثة والرعاية والتنمية المكلف الدكتور عبدالعزيز سرحان؛ قائلا: إن البرنامج يسعى للوقوف مع هذه الفئة الضعيفة التي اجتمعت عليها أسباب المرض وقلة ذات اليد، إذ إن كلفة عملية قسطرة القلب الواحدة تصل إلى أكثر من 10 آلاف دولار.

وأضاف، أن هذا البرنامج وغيره مما تبذله رابطة العالم الإسلامي، يمثل امتداداً لما تقدمه من إسهامات رعوية وإغاثية وتنموية في مختلف دول العالم ودون تمييز؛ بل يشمل الجميع كما هو منهج الإسلام برحمته الواسعة الشاملة التي جعلت في كل كبد رطبة أجراً، ومن أهمها البرامج الصحية الرائدة مثل برامج مكافحة العمى، وعمليات القلب المفتوح، وعمليات قسطرة القلب للأطفال.

وأكد الأمين العام للهيئة، أن جهود رابطة العالم الإسلامي وجدت التقدير والاحترام من المستفيدين والمسؤولين؛ حيث أعربوا عن شكرهم تجاه ما تقوم به الرابطة من جهود في بلدانهم، مؤكداً أن منهج الرابطة عبر هيئتها العالمية للإغاثة والرعاية والتنمية في جميع أنشطتها هو التنسيق مع الجهة الحكومية المختصّة في كل بلد ليكون العمل تحت إشرافها ودعمها.

15 يوليو 2018 - 2 ذو القعدة 1439
01:25 PM

خلال 5 أيام .. رابطة العالم الإسلامي تجري 90 عملية قسطرة في إفريقيا

بهدف مساعدة المرضى الفقراء الذين لا يستطيعون دفع تكاليف إجراء العمليات

A A A
1
1,682

أنهت رابطة العالم الإسلامي أخيراً، تنفيذ برنامج قسطرة القلب في عدد من الدول الإفريقية بعد أن نجح الفريق الطبي للبرنامج - كنموذج - في إجراء أكثر من 90 عملية جراحية للكِبار على مدى خمسة أيام.

وشارك في هذا البرنامج، الذي نفّذته الهيئة العالمية للإغاثة والرعاية والتنمية التابعة للرابطة، نخبة من الاستشاريين والأطباء، بهدف مساعدة المرضى الفقراء الذين لا يستطيعون دفع تكاليف إجراء هذا النوع من العمليات الجراحية باهظة الكلفة.

وأوضح الأمين العام للهيئة العالمية للإغاثة والرعاية والتنمية المكلف الدكتور عبدالعزيز سرحان؛ قائلا: إن البرنامج يسعى للوقوف مع هذه الفئة الضعيفة التي اجتمعت عليها أسباب المرض وقلة ذات اليد، إذ إن كلفة عملية قسطرة القلب الواحدة تصل إلى أكثر من 10 آلاف دولار.

وأضاف، أن هذا البرنامج وغيره مما تبذله رابطة العالم الإسلامي، يمثل امتداداً لما تقدمه من إسهامات رعوية وإغاثية وتنموية في مختلف دول العالم ودون تمييز؛ بل يشمل الجميع كما هو منهج الإسلام برحمته الواسعة الشاملة التي جعلت في كل كبد رطبة أجراً، ومن أهمها البرامج الصحية الرائدة مثل برامج مكافحة العمى، وعمليات القلب المفتوح، وعمليات قسطرة القلب للأطفال.

وأكد الأمين العام للهيئة، أن جهود رابطة العالم الإسلامي وجدت التقدير والاحترام من المستفيدين والمسؤولين؛ حيث أعربوا عن شكرهم تجاه ما تقوم به الرابطة من جهود في بلدانهم، مؤكداً أن منهج الرابطة عبر هيئتها العالمية للإغاثة والرعاية والتنمية في جميع أنشطتها هو التنسيق مع الجهة الحكومية المختصّة في كل بلد ليكون العمل تحت إشرافها ودعمها.