"آل الشيخ" يتفقد مسجد "المشعر الحرام" ويبدي تذمره من بقائه 44 عاماً دون تكييف

حمل مراقبي مسجد نمرة بمشعر عرفات مسؤولية التماس كهربائي وقع لإحدى الإنارات
"آل الشيخ" يتفقد مسجد "المشعر الحرام" ويبدي تذمره من بقائه 44 عاماً دون تكييف
عبد اللطيف آل الشيخ خلال تفقده مسجد المشعر الحرام بمزدلفة

رصدت عدسة صحيفة "سبق"، استياء معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبد اللطيف آل الشيخ، من حالة الإهمال التي عانى منها مسجد "المشعر الحرام بمزدلفة" لمدة 44 عاماً دون تكييف حتى عام 1439هـ والذي تزامن مع استلامه دفة وزارة الشؤون الإسلامية وتم إطلاق أول مشروع لتكييف المسجد منذ إنشائه.

وتفصيلاً، أبدى الوزير استغرابه من بقاء المسجد الواقع في أحد أهم مناسك الحج 44 عاماً دون تكييف، بين عامي 1395 تاريخ إنشائه، و1439، ووجه بتنفيذ مشروع تنقية الهواء وتبريده في المسجد، وفي هذا العام تم إطلاق مشروع تحديث وتطوير وتنقية الهواء بمعدل 100٪ في 20 دقيقة.

وأكد الوزير "آل الشيخ" أن الدولة لم تقصِّر في تقديم كل ما يلزم لخدمة حجاج بيت الله الحرام، وتسهيل قيامهم بمناسك الحج والعمرة، متسائلاً عن المسؤول عن هذا التقصير طيلة الأعوام الـ 44 التي تلت بناءه، مؤكداً وجوب مسألة المتسبب والمقصر في ذلك.

ومن جهة أخرى، حمّل وزير الشؤون الإسلامية المسؤولية الكاملة لمراقبي المسجد والمشرف المباشر على التماس كهربائي وقع لإحدى إنارات مسجد نمرة بمشعر عرفات، وقال إن المقاول أجير فأنتم تتحملون المسؤولية إذا حصل أي مكروه لا سمح الله.

جاء ذلك في مقطع فيديو وثقته "سبق " خلال مشاركتها بالتغطية الإعلامية لجولة " آل الشيخ " والتي دشن فيها مشاريع خدمية بقيمة 90 مليون ريال في منطقة المشاعر المقدسة، يستفيد منها حجاج بيت الله الحرام خلال موسم الحج هذا العام.

وقال الوزير لمسؤول الصيانة بمسجد نمرة: إذا حصل أي شيء بسبب هذا الالتماس الكهربائي فأنتم المسؤولون مسؤولية مباشرة وهذا عمل موسمي ونريد عملاً متقناً ولا بد من إنجازه على أعلى مستوى يليق بمكانة المسجد والخدمة التي يقدمها لأعظم ضيوف هم ضيوف الرحمن .

وأردف "آل الشيخ": إذا لم توجد لديكم قدرة أو نقص أو تحسون هناك غير متعاون معكم بلغونا لأنني مسؤول أمام الله عز وجل ثم أمام قيادتنا الرشيدة.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org