أمن المملكة خط أحمر.. "السواحة" يروي قصة استدعاء ولي العهد له و"كشف الحساب"

أكد أن تغيير اسم الوزارة يُدرس وقال: لا نتحكم في أسعار الإنترنت لكن نضمن 3 أشياء

كشف وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس عبدالله السواحة أن تغيير اسم الوزارة إلى "وزارة الاقتصاد الرقمي" اقتراح يُدرس حالياً، مشيراً إلى أن هناك مقترح بأن تركّز الوزارة في الفترة المقبلة على التحول والاقتصاد الرقمي.

وأكد وزير الاتصالات أن الوزارة لا تتحكم في أسعار الإنترنت، مشيراً في حديثه للإعلامي عبدالله المديفر في برنامج "الليوان" على "روتانا خليجية"، إلى أنها تضمن ثلاثة أشياء: وفرة المنتج، وجودته، وتنافسيته.

وبخصوص استمرار حجب خدمة الاتصال عن طريق التطبيقات في المملكة، شدد وزير الاتصالات على أن سيادة الوطن وأمنه خط أحمر، مؤكدًا في هذا الصدد استمرار حجب الاتصال عن التطبيقات التي لا تحترم ذلك، ولن نتعاون مع أي شركة لا تحترم الإجراءات التنظيمية والأمنية للمملكة، وأوضح أن الاتصالات اليوم متاحة من خلال 20 تطبيقًا.

وعن قصة إنشاء الهيئة السعودية للفضاء، أكد وزير الاتصالات أن المملكة بدعم سمو ‫ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ستكون قوة ضاربة في الفضاء، وأضاف: قال لي سموه: "الفضاء هو الذي سوف يغيرنا في الـ50 سنة القادمة".

وتابع: قبل 2030 سوف تكون المملكة قائد عالمي لسدّ "الفجوة الرقمية" للإنترنت من خلال خدمات الاتصالات الفضائية"، مشيراً إلى أن المملكة في المركز السادس عالمياً في سرعة الإنترنت.

وتحدث ‏"السواحة" عن قصة استدعاء ولي العهد وأول كشف حساب له أمام الأمير محمد بن سلمان حول "شكاوى الناس" بعد تكليفه وزيراً بشهر واحد، وقال: "حضرت إلى سمو ولي العهد، وكان زعلان جدًا، ثم تحول ذلك اللقاء من استجواب إلى أعظم تمكين حصل لقطاع الاتصالات خلال العشرين سنة الماضية".

وأضاف: "أخبرت ولي العهد بأنه بخصوص سرعات الإنترنت فلديّ مشكلة في الطيف الترددي، وأن وزارة الدفاع تحتجزه منذ 20 سنة، وحينها أمر بتشكيل لجنة برئاسته، ووعد بأنه إذا ثبت أن وزارة الدفاع احتجزته 20 سنة، فخلال 20 دقيقة سوف أحرّره لك وتم ذلك"، مشيراً إلى أننا كنا في الطيف الترددي 260 ميجاهرتز وأصبحنا 1200 ميجاهرتز، كما أصبحنا في المركز الثاني عالميًا بعد اليابان، كما زاد انتشار الألياف البصرية من مليون منزل إلى 3 ملايين ونصف مليون منزل.

أخبار قد تعجبك

No stories found.