إضافة نوعية تخدم فئة غالية.. أمير الشرقية يفتتح مركز المهيدب لـ"متلازمة داون" في الخبر

تجول بالمركز وزار المعرض المصاحب للتعرف على قصص نجاح عدد من الشباب والشابات
إضافة نوعية تخدم فئة غالية.. أمير الشرقية يفتتح مركز المهيدب لـ"متلازمة داون" في الخبر
أمير الشرقية مع الشباب والشابات من ذوي متلازمة داون

افتتح الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية وبحضور الأمير أحمد بن فهد بن سلمان آل سعود نائب أمير المنطقة الشرقية مساء اليوم الأحد، مركز المهيدب لمتلازمة داون "هبة" في مدينة الخبر، والذي يعد أحدث مبادرات مؤسسة عبدالقادر المهيدب لخدمة المجتمع، وبحضور مساعد وزير التعليم الدكتور سعد بن سعود الفهيد، وعددٍ من رجال الأعمال في المنطقة.

وقد تجول الأمير سعود بن نايف في أقسام المركز للتعرف على مرافقه التشخيصية والتعليمية والتأهيلية، والتي تخدم الطلاب والطالبات من ذوي متلازمة داون وأولياء أمورهم. كذلك زار المعرض المصاحب للحفل للتعرف على قصص نجاح عددٍ من الشباب والشابات من ذوي متلازمة داون. كما اطلع على الخدمات التي سيقدمها المركز لتأهيل جيل جديد من الأطفال المصابين بمتلازمة داون.

وبارك الأمير سعود بن نايف توقيع عددٍ من الاتفاقيات أثناء المناسبة بين مؤسسة عبدالقادر المهيدب لخدمة المجتمع وبين كل من مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة ومركز صوت متلازمة داون.

وقال أمير المنطقة الشرقية: "نحن سعداء بأن تحتضن المنطقة الشرقية مركزًا شاملاً ومتخصصًا بمتلازمة داون وبأعلى معايير الجودة، والذي يعد إضافة نوعية تخدم فئة غالية على قلوبنا وتُسهم في تحسين جودة حياتهم وتؤهلهم ليسهموا في بناء وطنهم، ونسأل الله أن يكون هذا المركز نقطة تحول في حياتهم تمنحهم بيئة مناسبة للتعلم وتُسهم في تطوير قدراتهم وتمكنهم بإذن الله من الحصول على تعليم وتأهيل متميز وعلى أيدي معلمين متخصصين ومدربين بأعلى المعايير العالمية".

وأضاف: "إن قيادة هذه البلاد حفظها الله حريصة على حصول الجميع على التعليم وخصوصًا ذوي الإعاقة وتعد هذه المساهمة وهذا المركز دليلاً على تكاتف الجميع لخدمة هذه الفئة الغالية".

وقال مساعد وزير التعليم الدكتور سعد آل فهيد "إن رعاية أمير المنطقة الشرقية وافتتاحه لهذا الصرح يعد دعمًا واهتمامًا منه للأشخاص ذوي متلازمة داون فهم جزءٌ لا يتجزأ من مجتمعنا، وكل طفل من حقه أن يتعلم وفقًا لقدراته ومهاراته، لذلك سيكون مركز هبة صرحًا تعليميًا سنقوم من خلاله بتدريس وتطوير مهارات الطلاب والطالبات من ذوي متلازمة داون، وأن ندعمهم ونؤهلهم ليكونوا أشخاصًا منتجين ومستقلين بذاتهم.

ورفع سليمان بن عبدالقادر المهيدب رئيس مجلس إدارة مجموعة المهيدب الشكر لأمير المنطقة الشرقية ونائبه على افتتاح المركز، وأكد أن المؤسسة تسعى إلى أن يكون هذا المركز قلبًا نابضًا لكل طفل إن شاء الله يخرج لهذا العالم بمتلازمة داون، ونحن على يقين بأن وزارة التعليم ستقدم لأبنائنا وبناتنا من ذوي متلازمة داون أفضل بيئة تعليمية تساعدهم ليكونوا أفرادًا فاعلين في مجتمعنا.

ويُذكر أن مساحة مركز هبة لمتلازمة داون نحو 15,000 متر مربع وتبلغ مساحة المبنى 6200 متر مربع، فيما تبلغ مساحة الملاعب الخارجية والمساحات الخضراء 8800 متر مربع، حيث تم إنشاء هذا المبنى بأعلى المعايير العالمية التي تهتم ببناء المنشآت النموذجية الخاصة بذوي الإعاقة، تحت إشراف عدة جهات عالمية كمركز Down Syndrome International Education ومن المتوقع بمشيئة الله أن يتم تشغيل المركز بشكل تدريجي لضمان جودة المخرجات التعليمية.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org