استقال وراتبه 40 ألفًا.. الرئيس التنفيذي لـ"مرسول": نصيحتي لرواد الأعمال الجدد ألا تستقيل إلا في هذه الحالة

قال: لدينا أكثر من 10 ملايين عميل.. وطموحنا الوصول إلى مليار طلب
استقال وراتبه 40 ألفًا.. الرئيس التنفيذي لـ"مرسول": نصيحتي لرواد الأعمال الجدد ألا تستقيل إلا في هذه الحالة
أيمن السند

قرر الشاب "أيمن السند" ترك وظيفته المرموقة وراتبه المغري الذي يقترب من 40 ألف ريال ليتفرغ تمامًا لإدارة مشروعه الخاص الذي واجه صعوبات ومرحلة فاشلة، ثم مرحلة مجانية، ثم جاء الربح!

تلك هي قصة انطلاقة نجاح الرئيس التنفيذي لتطبيق مرسول، المهندس أيمن السند، الذي حل ضيفًا اليوم على برنامج "الليوان" مع الإعلامي عبدالله المديفر على قناة روتانا خليجية.

واستهل "السند" حديثه قائلاً: "كنت موظفًا براتب 40 ألف ريال شهريًا في مستشفى الملك عبدالله الجامعي، جامعة الأميرة نورة، وكنت أدير إدارة استراتيجية، وتركت الوظيفة أملاً في سبعة آلاف ريال من مشروع حلمي للمستقبل".

وأضاف الرئيس التنفيذي لتطبيق مرسول المهندس أيمن السند: "نصيحتي لرواد الأعمال الجدد "لا تستقيل من وظيفتك إلا بعد التيقن والتأكد تمامًا من نجاح مشروعك وفكرتك"، مضيفًا: "انتظرنا سنتين حتى نقول إن فكرتنا ومشروعنا نجح".

وكشف "السند" عن بداية تأسيس التطبيق بميزانية 50 ألف ريال، وبمساعدة زوجته في رحلة البحث عن "المراسيل"، لافتًا إلى أنه بعد الانطلاق تم دعوة 70 مرسولاً لبدء العمل؛ لكن لم يحضر إلا شخص واحد!

وأضاف: "بدأنا التطبيق في فبراير 2015 وأول ريال دخل لنا كان في فبراير 2017"، وتابع: "فشل التطبيق بعد أول انطلاقة؛ لكننا لم نيأس وكانت فكرة "منافسة عروض التوصيل" بداية الانطلاقة الثانية".

ولفت إلى أن "التمويل المالي كاد يوقف التطبيق بعد الانطلاقة الثانية؛ لكن التعاون مع STC أنقذنا، وحطمنا كل الأرقام التي كنا نطمح إليها".

وأشار إلى أنه تم رفض تسجيل اسم التطبيق من الجهات الرسمية، ولجأنا "للواسطة" للحصول على الموافقة!

ولفت إلى أن المقصود بالاقتصاد التشاركي أنه ألغى الوسيط، وأصبح بديلاً للعلاقة الرسمية بين صاحب العمل والعامل.

وعن تداخل التطبيقات والحرب على الحصة السوقية، أوضح "السند" أن وجودها أمر صحي ويدل على أن السوق حيوي، وقال: "لا اسميها حربًا وإنما تنافس ووجود صحي"، مضيفًا: "غالبًا يسيطر على السوق اليوم ثلاثة لاعبين كبار أحدهم مرسول".

‏وكشف الرئيس التنفيذي لتطبيق مرسول خلال الحلقة عن السؤال المصيري في رحلة البحث عن مظلة رسمية ترعى التطبيق وكيف نجح في الخروج من المأزق بذكاء.

وأضاف: "في 2019 تم تحقيق 10 ملايين طلب في التطبيق وطموحنا اليوم الوصول إلى مليار طلب خلال سنتين ستطرح بعد سنتين للاكتتاب".

وأضاف: "يعمل في التطبيق أكثر من 200 ألف مندوب، ولدينا أكثر من 10 ملايين عميل".

ومضى رئيس "مرسول": "كنا منزعجين جدًا من دخول تطبيق "كريم" على خط المنافسة؛ لكن استطعنا أن نجعل من المنافسة فرصة ذهبية للتسويق المجاني".

وعن اختلاف التطبيق عن التطبيقات الأخرى ذكر أنهم يتركون حرية الاختيار للمناديب الذين يعدونهم شركاء في اختيار الطلب.

وعن قرار السعودة على قطاع التطبيقات وهل هي قرار كارثي أم لا، أوضح "السند" أنه قرار إيجابي.

أخبار قد تعجبك

No stories found.