الأول في حفظ القرآن كاملًا في مسابقة الملك سلمان: كتاب الله يبارك العمر والوقت والصحة

معاذ بن أحمد عبدالعزيز الحازمي الفائز بالمركز الأول في حفظ القرآن الكريم

الأول في حفظ القرآن كاملًا في مسابقة الملك سلمان: كتاب الله يبارك العمر والوقت والصحة

قال لـ"سبق": المنافسة كانت قوية وقدّم المتنافسون من خلالها أداء متميزًا يُشكرون عليه

قدّم معاذ بن أحمد عبدالعزيز الحازمي، الفائز بالمركز الأول في حفظ القرآن الكريم كاملًا في المسابقة المحلية على جائزة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، الشكرَ لمقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد وأمير منطقة الرياض ووزير الشؤون الإسلامية، على الجهود الجبارة التي تُبذل في هذه المسابقة القرآنية المتميزة التي تُعد مسابقة نخبوية وقِبلة للحُفّاظ والمتقنين والمجودين من أبناء وبنات هذا الوطن الغالي.

وقال "معاذ" في تصريح لـ"سبق" في ختام حفل جائزة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره للبنين في دورتها 23، بتنظيم وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الذي أقيم أمس الجمعة بالرياض: يتقدم لهذه المسابقة نخبةٌ من الطلاب على مستوى المملكة خلقًا وأدبًا وحُسن تربية وإتقان للحفظ والقراءة والتجويد.

وأضاف: المنافسة كانت قوية، وقدّم المتنافسون من خلالها أداء متميزًا يُشكرون عليه؛ سائلًا الله لهم الأجر والمثوبة، وجاءت النتائج طيبة ومباركة وفوق المتوقع.

وأكد أهمية دور الأسرة والوالدين في هذا الشأن وقال: "أشكر سيدي الوالد فهو صاحب الفضل الأول على التنشئة الصالحة التي سعى فيها من أجل أن أصل إلى هذا المستوى بفضل الله، والقرآن الكريم مائدة الله، مَن دخلها أكرمه الله.

وأردف: من هذا المنطلق، أوصي الجميع بالاهتمام بحفظ كتاب الله واستماعه ومدارسته على الشيوخ المتقنين والمجودين للقرآن الكريم والاهتمام كذلك بعلومه وتفسيره وقراءاته.

وعن بركة القرآن وأثره في حياته؛ استشهد "معاذ" بقوله تعالى {إن هذا القرآن يهدي للتي هي أقوم}.

وأضاف: والله لقد لمست أثر هذه الآية في حياتي، إنه يهدي حقًّا للتي هي أقوم، فالقرآن الكريم يبارك العمر والوقت والصحة ويدفع الإنسان لئن يراجع نفسه وأن يتخلق بأحسن الأخلاق، وأن يتميز في سلوكه وفي عبادته وفي عمله ومع أسرته ومجتمعه وفي غير ذلك من الأمور التي ينبغي على المسلم حافظ القرآن الكريم أن يتخلق ويتحلى بها، فالحمد لله أن أكرمنا بحفظ القرآن، ونسأل الله أن يجعله حجة لنا لا علينا، ومسيرًا لنا من الحياة حتى الممات.

وكان معاذ بن أحمد عبدالعزيز الحازمي، وهو المعيد بقسم فقه السنة ومصادرها بكلية الحديث الشريف والدراسات الإسلامية بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة؛ قد فاز بالمركز الأول في المسابقة المحلية على جائزة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز في دورتها 23؛ وذلك في الفرع الأول بحفظ القرآن الكريم كاملًا مع حسن الأداء والتجويد بالقراءات السبع المتواترة من طريقي الشاطبية والتيسير (رواية ودراية) وقيمة الجائزة 200 ألف ريال

يُذكر أن وزارة الشؤون الإسلامية نظّمت التصفيات النهائية افتراضيًّا بمشاركة (119) متسابقًا ومتسابقة تأهلوا من أصل (3500) ممن شاركوا في التصفيات الأولية من مختلف مناطق المملكة في فروع المسابقة الستة، وشاركت جميع فروع الوزارة بمناطق المملكة في تهيئة مقار للمتسابقين المشاركين بالتصفيات النهائية، الذين جرى الاستماع لقراءاتهم عبر الشبكة والتطبيقات الإلكترونية.

وشملت فروع المسابقة فرع القراءات: حفظ القرآن الكريم كاملًا مع حسن الأداء والتجويد بالقراءات السبع المتواترة رواية ودراية، والفرع الثاني: حفظ كامل القرآن مع حسن الأداء والتجويد وتفسير مفردات القرآن كاملًا، والفرع الثالث: حفظ كامل القرآن مع حسن الأداء والتجويد، والفرع الرابع: حفظ عشرين جزءًا مع حسن الأداء والتجويد، والفرع الخامس: حفظ عشرة أجزاء مع حسن الأداء والتجويد، والفرع السادس: حفظ خمسة أجزاء مع حسن الأداء والتجويد؛ حيث تبلغ جوائز المسابقة ثلاثة ملايين ومئة وستة وعشرين ألف ريال.

Related Stories

No stories found.