"الإرياني": استهداف الحوثيين للأهداف المدنية بالسعودية تصعيد خطير يعكس موقفهم من دعوات الحوار

لفت إلى أن الميليشيا ماضية في تقويض مبادرات التهدئة
"الإرياني": استهداف الحوثيين للأهداف المدنية بالسعودية تصعيد خطير يعكس موقفهم من دعوات الحوار

وزير الإعلام والثقافة والسياحة اليمني معمر الإرياني

أعلن وزير الإعلام والثقافة والسياحة اليمني معمر الإرياني، اليوم "الأحد"، أن استهداف ميليشيا الحوثي الإرهابية التابعة لإيران للأعيان المدنية والمدنيين والمنشآت الاقتصادية والطاقة في السعودية، بعدد من الصواريخ الباليستية وكروز والطائرات المسيرة إيرانية الصنع، بعد أيام من دعوة مجلس التعاون لدول الخليج العربية لحوار يمني، تصعيد خطير يعكس موقفها من دعوات الحوار وإحلال السلام‏.

ولفت "الإرياني" إلى أن هذه الهجمات الإرهابية تؤكد من جديد أن ميليشيا الحوثي ترفض أن تكون طرفًا في أي طاولة حوار تنهي الحرب، أو جزءًا من عملية لبناء السلام في اليمن وإرساء الأمن والاستقرار في المنطقة.

وأضاف أنه لا طريق إلا الاصطفاف الداخلي وتوحيد الجهود نحو الحسم العسكري مهما كانت التضحيات؛ وفقًا لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ".

وبين الوزير اليمني أن هذا التصعيد الخطير يؤكد مضي ميليشيا الحوثي الإرهابية بإيعاز وتخطيط وتسليح إيراني في تقويض مبادرات التهدئة، وكافة الجهود التي تبذلها الدول الشقيقة والصديقة لإيجاد حل سياسي للازمة، دون أي اكتراث بشلال الدماء والأوضاع المأساوية والمعاناة الإنسانية المتفاقمة لليمنيين‏.

وطالب المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمبعوثَين الأممي والأمريكي، بإدانة هذه الهجمات الإرهابية المتكررة التي تهدد أمن الطاقة والأمن والسلم الإقليمي والدولي، وتشديد الضغوط على ميليشيا الحوثي، ودعم جهود الحكومة والشعب اليمني لحسم معركة استعادة الدولة وإسقاط الانقلاب.

أخبار قد تعجبك

No stories found.