"الحمادي": فعاليات سجن "الحائر" تعكس الفكر المنهجي الإصلاحي للمباحث العامة

قال إن الفكرة تمنح النزلاء فرصة استثمار مواهبهم في بيئة مطابقة للحياة الخارجية
"الحمادي": فعاليات سجن "الحائر" تعكس الفكر المنهجي الإصلاحي للمباحث العامة
الكاتب التربوي عبدالحميد الحمادي

أوضح الكاتب التربوي عبدالحميد جابر الحمادي لـ"سبق" أن الفعاليات التي يقيمها بسجن الحائر والتي كان آخرها "المهرجان الثالث لأجنحة إدارة الوقت" في سجون المباحث العامة وأدارها وأشرف عليها مجموعة من نزلاء السجن في مجموعة مناطق في المملكة، تنم عن فكر متطور ومتقدم لدى المسؤولين في المباحث العامة، وأن السجن ليس إلا للتهذيب والإصلاح وتصحيح المسار.

وتفصيلاً، أوضح الكاتب "الحمادي" أنه لا يوجد نجاح ونتائج من غير أن يكون خلفها إدارات واعية، تسعى إلى تصحيح الأخطاء بالأساليب المنهجية التربوية والتعليمية وتجتهد في توفير البيئة المحفزة للتغيير، ولديها الإيمان الديني والوطني بدورها الإصلاحي والتوعوي، وهذا ما قامت به المديرية العامة للمباحث ممثلة في إدارات سجونها.

وقال إن المؤسسة التي لا تكتفي بكشف الخطأ بل تسعى لمعالجته بوعي وحكمة ذات فكر كبير، لأنها تؤمن بأن النجاح يبدأ من داخل الفرد لا من خارجه، وهو ما أتاحته إدارات سجون المباحث العامة، بأن تكون إدارة المهرجان والبرامج عن طريق النزلاء أنفسهم، وهذا يحسب باستحقاق للفكر المنهجي، ويطلق على مثل هذه البرامج الابتكارات الاجتماعية.

وأضاف "الحمادي": لا يمكن أن يبادر النزلاء بالقيام بهذا الفعالية ما لم يكن هناك تسهيلات ومساندة من إدارات السجون من خلال مرونة الإجراءات ودعمهم بالإمكانيات، وهذا هو مفهوم التميز الإداري، بأن تخرج أفضل ما لدى الآخرين ليصبحوا مواطنين مخلصين إيجابيين.

ولفت إلى أن البيئة المحفزة للإبداع تعد أحد أهم شروط استثمار المواهب والقدرات، ففكرة المهرجان تعتمد على التعاقد مع (شركة باور) إذ تقوم بتهيئة بيئة مطابقة للحياة الخارجية، مما يمنح النزلاء فرصة لممارسة إبداعاتهم ومواهبهم، فكانت هناك أركان متنوعة، بعضها يتعلق ببيع العطور، وأخرى لبيع اللوحات التشكيلة، وجميعها من إعداد وأعمال النزلاء أنفسهم، وما صاحب ذلك من أنشطة ثقافية وفنية.

وأبان أن ما ضاعف جمال وأهمية المهرجان، الاختيار الموفق لطبيعة الفعالية، لما تحمله الفكرة من أبعاد تحقق لهم مزيداً من السعادة والنجاح وإعدادهم وتهيئتهم للحياة الخارجية، فالفعالية تهدف لإكساب النزلاء مهارة الربط بين استثمار المواهب وإدارة الوقت، مما يساعد على استغلال الوقت ويؤدي إلى محاصرة وتضييق أوقات الفراغ الذي يكون غالباً سبباً في تسلل الأفكار الضارة والسلبية.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org